الشعر الشعبي
أخر الأخبار

سالفة وإلا قصيدة … / الشاعرة : أشواق الخليفة

نشر الموضوع :

عندما تكتب ( الجهرائية ) أشواق الخليفة الشعر , تبدأ لحظات الفرح , المتعة , الجمال .
شاعرة بروح العشق , لا تهدينا إلا أطايب القصيد معلنة بأن :

ما تجف دموع عين اللي تباريحه شديده ..

كلماتها ألق , تثير أشياء كثيرة في نفس من يقرأ لها عندما تقول :

يا عزا قلبي وتذكاره و تاريخه وعيده ..

.

.

لنقرأ هذه الفارقة شعرا في هذا النص الجديد :

ليل .. ياطوله على من ينوي النسيان ساري
وجهته وحده وخطواته مع المسرى وحيده ،

قلبه من الفقد ما قامت تسلّيه الطواري..
ما يداري دمع عينه من مواساةْ ونقيده ..

صار كلٍ عن بكاه من الحزن .. شايف وداري
ما تجف دموع عين اللي تباريحه شديده ..

لو سَرح بين السوالف ما خذاه بعيد .. طاري !
كان جابه طاريٍ وداه .. والفرصة سعيده ..

وان تستّر في المجالس داري إن الشوق عاري ..
ما يغطيه الضحوك بسالفه ولّا قصيده ..

وانت حبك جنتي في الأرض ولاّ عاد ناري ..
يا عزا قلبي وتذكاره و تاريخه وعيده ..

تتصل .. تضحك عيونٍ دمعها من الشوق جاري..
كنّك بكيفك توقّف دمعي وترجع تعيده ..

أنت صوتك .. موطني، دنياي، عايلتي و دَاري ..
صوتك ليا غاب نص ساعة عن شعوري (فقيده)

والله اني ما ملكت بحبك الظالم قراري ..
في الوصل والبعد مالي راحة ولا مستفيده ..

والله اني ما ملكت بحبك الظالم قراري ..
في الوصل والبعد مالي راحة ولا مستفيده ..

لا تضيق من السهر لا جاله بعيني مواري ..
ليتك ليا قلت نامي .. ما سهرت ونمت سيده !

شعر : أشواق الخليفة – الكويت

twitter : ashwaga_1

دعم المشاريع الأدبية المساهمين في دعم المشاريع الأدبية
Subscribe
Notify of
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x