تغطيات صحفية

ستوكهولم تحتفي بالكاتب والشاعر رزاق عبود ..

نشر الموضوع :

she3araat_Earth_523256587

 

أنهآر – تغطيات :

 

مساء الأربعاء 4/11/2015 وبحضور مجموعة من المهتمين بالشعر والثقافة استضافت مكتبة منطقةTumba (تومبا) في ستوكهولم الكاتب والأديب رزاق عبود لتوقيع مجموعته الشعرية الجديدة Exilens dilemma ( معضلات المنفى) الصادرة في السويد وباللغة السويدية عن دار النشرFör fattaren och Faun.
في الأمسية قرأ الشاعر رزاق عبود عدد من النصوص باللغة السويدية وبعض النصوص باللغة العربية, كما شاركه القراءة والحديث عدد من الأصدقاء السويديين.
أربع وعشرون نصاً كتبت بلغة جميلة لا تخلو من الصور الطافحة بوجع المنافي ومحنة ترك الأوطان والعيش بعيداُ عن الجذور الاولى. القارئ لا يشعر بتكلف كبير وحيرة عند تصفح وقراءة عوالم النصوص المكتوبة بمفردات لغة مكثفة هي الأقرب لهموم وأحلام الناس الذين اضطرتهم الظروف لترك أوطانهم.
الجميل والطيب هو أن يسعى الكاتب والشاعر العراقي في بلاد المهجر لإصدار نتاجه الثقافي بلغة البلدان التي يعيش فيها لغاية الوصول لأوسع جمهور ولمد أواصر التقارب الثقافي والفهم المشترك.
في نص أسماه الشاعر ( بعد منتصف الليل) يرسم لنا رزاق عبود صورة واقعية ناطقة عن حال الانسان الذي ترغمه منغصات العيش في وطنه لتركه وتقبل منغصات جديدة في البلاد الجديدة :
في المرسى العتيق
عند السفن الهرمة
والزوارق الصدئة
قرب الرافعات العاطلة
والأرصفة الموحشة
والجوانب القذرة
جلس بعد منتف الليل
يعد ما كسبه خلال اليوم
لم ير الشمس منذ ان جاء الى هذه البلاد
جاء يبحث عن شمس الحرية
فلم يصادف غير ظلام القبو
الذي يغسل فيه الصحون
رزاق عبود من مواليد مواليد مدينة البصرة 1951 وله اسهامات في النشاطات الأدبية والثقافية والفنية والسياسية فيها, اضافة لنشره الخواطر والتعليقات الصحفية والشعر الشعبي في الصحف العراقية قبل أن يترك وطنه اضطرارا حيث عاش ودرس في بلغاريا التي حصل فيها على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد السياسي. نشر العديد من المقالات في الصحف والمجلات خارج الوطن, كم له اسهامات في النشر باللغة السويدية. اهتم كثيرا بموضوع معاناة المهاجرين حيث نشط في العديد من النشاطات في السويد .  ( صوت العراق )

Subscribe
Notify of
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x