anhaar
الرئيسية | مجلة أنهآر الأدبية | المقالات الأدبية | قراءة شعرية لبيت للشاعر سعود الفليح / بقلم : سامي الشرابي ..

قراءة شعرية لبيت للشاعر سعود الفليح / بقلم : سامي الشرابي ..



أنا رحلت من الرياض
و أنتي تركتي الجامعة

بيت للشاعر : سعود الفليح

بيت شعري عندما نراه بصورة خارجية نجده عفوي جدا لأنه كُتب بطريقة سردية كونه يتضمن أحداث وخالي من الصور الشعرية ولكن عندما نراه من الداخل و نقراه بصوت شعري نجده مُثقل بالهم العاطفي والأحداث الغرامية التي من الصعب تجاهلها  ولكنه اختصر منها الكثير
أنا رحلت من الرياض
وأنتي تركتي الجامعة
دعونا نفتش في تفاصيل البيت و نفتح باب التأويل ، يا تُرى ما هو حال الشاعر قبل رحيله  وبعد رحيله
و ما دوافع الملهمة لترك الجامعة ، هل تركت الجامعة لأنه رحل من الرياض ؟
أم بسبب نفسيتها التي انعكست سلبا على مستواها الدراسي و ضاقت بها الحياة ، الجميل في هذا البيت أنه مرتبط بالحب وبالمستقبل ، فالحب الصادق برائي هو الذي يؤذي المستقبل لان الحبيب يدور في فلك محبوبته هي أحلامه هي حياته هي مستقبله
و أذكر بيت  الشاعر / سليمان المانع
المشكلة لا صرت بين اختيارين
مستقبلك ولا حبيب ٍ توده

**
انا رحلت من الرياض
وانتي تركتي الجامعة

احتاج لتشريح هذا البيت ونكشف هندسة كتابته ( أنا )  كُتبت الأنا للتأكيد ومخاطبة الذات من الخارج
وكأنه انسلب من ذاته لكي يُشير إلى الشاعر وملهمته
( رحلت ) هذه الكلمة رنانة جدا لعزف الوجع لأنها ذات مضمون قوي ( رحلت ) بمعنى سفر دون رجعه لذلك هي مدوية جدا على آذن العاشق  لذلك نقول أن الشاعر أختار هذه المفردة بإتقان شعري عالي
( من الرياض ) هذه العاصمة ذات رونق جميل عند كثير من الشعراء، وكانها موطن الحب و كأن مواعيد العشق في أرجائها ذات نكهة مميزة عن سائر المدن , تشعر أن لياليها لازوردية
 ونتذكر من خلالها الكاتبة رجاء الصانع في رواية ( بنات الرياض ) فهي اختارت هذا العنوان لانها على يقين أنه ذو مكانه عند الكثير وله بريقه الخاص  و إشعاعاته المميزة
وكما قال الشاعر بركات الشمري في إحدى كتاباته عندما ادخل الرياض اشعر اني على موعد عشق
وكثير من الشعراء يؤيد بركات على هذه المقولة
( وانتي ) إشارة لذات المحبوبة
( تركتي ) الابتعاد عن الشي أو العزوف عنه يتضمن صورتين الاولى الكراهية والاخرى الاستغناء فالشخص لا يترك الشي إلا عندما يكرهه او يستغني عنه
لذلك تركها للجامعة مكمن سر لا يعرفه سوى الشاعر و الملهمة والله ثالثهما( الجامعة ) مرحلة دراسية جميلة دائما في سنوات العمر تتكون فيها ملامح العاطفة الصادقة و الفتاة في هذه المرحلة تكون ذات ازدواجية جميلة لان جزء منها مرتبط بالطفولة و جزء مرتبط بالنضج والعقلانية وكما نلاحظ أن الكثير من الكُتّاب والشعراء يتطرق لهذه المرحلة أكثر من غيرها
ما أود ذكره بعد هذا الشرح أن الشاعر هندس البيت و رتبه بكل روعة و أتقن اختيار مفرداته في وصف الحالة
انا رحلت من الرياض
وانتي تركتي الجامعة
هذا البيت يخفي اسرار كثيرة و كأن الشاعر اغلق باب مدينة الحب وكتبت هذا البيت على بوابته
انا رحلت من الرياض
وانتي تركتي الجامعة
كأن هذا البيت بطاقة تعريف للشاعر عندما صادف ملهمته بعد زمن طويل من رحيله
انا رحلت من الرياض
وانتي تركتي الجامعة
وقد يكون هذا البيت نتيجة لفراقهما و أن القاسم المشترك بينهما قد تهشم
أو الحلقة الأخيرة من سلسلة أحداث الحب التي شهدها الوقت
كلما دخلت الرياض أتذكر هذا البيت
واقول أين كانت مقاعدهم و مواعيدهم و ما الذي دفع العاشق للرحيل ؟

بقلم : سامي الشرابي 
 @Samei1111