الأخبار الأدبية المنوعة

شهد الراوى: لهذا السبب ارتبك قراء رواية “ساعة بغداد”

نشر الموضوع :

 

أنهآر – متابعات :  قالت الكاتبة العراقية شهد الراوى، إن “كثرة التفاتى إلى مرحلة طفولتى هى التى دفعتنى لكتابة رواية “ساعة بغداد”، التى وصلت إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية البوكر 2018، والتى من المزمع أن يتم الإعلان عن الفائز بالجائزة عشية انطلاق معرض أبوظبى الدولى للكتاب 2018، مساء يوم الثلاثاء، 24 أبريل 2018”.

وأشارت شهد الراوى، خلال حوار قصير أجرته معها جائزة البوكر قبل إعلان الفائز بدورة عام 2018، إلى أنها استغرقت أكثر من عام ونصف العام فى كتابة الرواية التى كتبتها بين دبى والسليمانية فى العراق، منذ أن بدأت الكتاب فيها فى خريف عام 2014.

وأشارت شهد الراوى، التى تعد طفولتها أفضل الأمكنة التى تمنحها الأمان، إلى أنها استثمرت سذاجة اللغة لدى هذه الطفلة وأسست من ثرثرتها وشخوصها وخيالاتها وأحلامما لتطرح على لسانها أهم الأسئلة التى تم بناء الرواية عليها.

وأوضحت صاحبة رواية “ساعة بغداد” أنه انطلاقا من هذا، أوهمت القارىء بأنه يستمع بالفعل إلى طفلة لا تريد التتوقف عن الكلام، وتقوم بخلط الحقائق بالأوهام، لافتة إلى أن هذا هو سر الذى أربك الكثير من القراء الذين جاؤوا إلى الرواية من توقعات مسبقة. لقد مهدت هذه الطفلة لكل الأحداث الغرائبية التى وقعت فى الفصل الثانى وجعلتها مقنعة، كما أن فصل المستقبل كله ما كان له أن يتحقق دون هذه السذاجة الماكرة. ( اليوم السابع )

Subscribe
Notify of
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x