الأخبار الأدبية المنوعة

العراقيون ينتظرون أوسع معرض للكتاب في بغداد: شعراء وفنانون من كل بقاع العالم ..

نشر الموضوع :

أنهآر – بغداد : تستعد الاوساط الثقافية العراقية بمختلف محافظات البلاد لاحياء الموعد السنوي لمعرض الكتاب الدولي في بغداد، وسط توقعات بحضور واسع على غير ما حصل في المعارض السابقة.

ويؤكد “اتحاد الناشرين العراقيين”، وهي الجهة المنظمة للمعرض انه سيكون لمدة عشرة ايام لوقت يمتد نحو 12 ساعة يوميا، وانطلاقه سيكون في 29 اذار الجاري الى 8 نيسان 2018، فيما ستكون هناك فعاليات وامسيات ثقافية ترافق نشاط المعرض في البيع فهناك يوميا محاضرة ثقافية عن مواضيع مختلفة مرة عن اليونسكو ودورها في العراق في حفظ التراث العراقي ومرة امسية شعرية واخرى عن مؤرخين عراقيين كبار وعن علماء كبار لهم بصماتهم في علم الاجتماع .

ويبدو ان الحضور الواسع هي السمة الابرز في معرض هذه السنة، بحسب الكاتب والقاص ازهر جرجيس. اذ كتب على صفحته في “فيسبوك”، ان “ما يميّز معرض بغداد للكتاب لهذا العام، ويجعله الأكبر من بين معارض الكتب العربية هو خلوّه من كتب محظورة، إذ لا رقابة في بغداد على الكتاب ولا حظر ولا هم يشتكون. هذا فضلاً عن أهمية الضيوف المدعوّين، والعدد الكبير من دور النشر المشاركة”.

من جانبه، اكد الروائي العراقي، احمد سعداوي، من خلال متصفحه في فيسبوك: “سعدتُ بسماع الأنباء أن أسماء مهمة وكبيرة في عالم الكتابة ستكون حاضرة في معرض بغداد الدولي للكتاب، في فعاليات وأنشطة، مثل الكاتب علي، وكتاب آخرين، وهذه فرصة لأن تكون فعاليات المعرض تظاهرة ثقافية كبرى نشتاق لوجودها في بغداد اليوم”.

وكانت العاصمة بغداد قد شهدت، في اذار الماضي، افتتاح معرض الكتاب الدولي بمشاركة 21 دار نشر وحضور عدد من المسؤولين والنواب بينهم وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الرزاق العيسى. وقال العيسى في كلمة له خلال افتتاح المعرض: “آمل أن يكون هناك حشد من كل المؤسسات العلمية والتربوية والثقافية لدفع أبنائنا الشباب للولوج في عالم معرض الكتاب”.

وعن الاهتمام بهذا المعرض، والتوقعات بحضور كبير، قال الناشط علي الطوكي، لـ”عين العراق نيوز”، ان “اهم ما يميز هذا المعرض ان دوراً عربية كثيرة ستشارك فيه”، مبينا ان “الدور المصرية العريقة والمهمة ستكون حاضرة بشكل مميز، وبعضها مثل دار الساقي واداب والمركز القومي المصري”.

واضاف، ان “حضورا لافتا ايضا سيكون لأدباء عرب، مثل واسيني الاعرج كذلك الكاتب الكوتيتي سعود السنعوسي، فضلا عن الكاتب العراقي علي بدر، وهو مغترب من زمن طويل عن العراق”.

ولفت الى ان “الانباء التي انتشرت عن معرض اربيل، وانه ربما لن يفتتح خلال هذه السنة، ساهم في اهمية معرض بغداد وتوجه المهتمين به”.

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق