تغطيات صحفية

ملتقى (بسكرة) لأدب الطفل يستعرض تجارب كويتية

نشر الموضوع :

 

أنهآر – كونا :  أكدت الاديبتان الكويتيان فاطمة شعبان وهبة مندني اليوم الخميس ان دولة الكويت أعطت للطفولة في الكويت والعالم العربي تجارب أدبية وفنية ومسرحية متنوعة خاصة بالطفل.
جاء ذلك في ندوة خاصة بأدب الطفل الكويتي قدمت فيها الاديبتان عرضا لتجاربهما في هذا المجال في اطار فعاليات الدورة السابعة لملتقى (الاتحاف الأدبي) الذي يقيمه فرع اتحاد الكتاب الجزائريين في مدينة (بسكرة) شرق الجزائر تحت شعار (أدب الطفل أغنية الحياة).
وفي البداية تحدث رئيس الجلسة الناقد عبدالله لالي مثمنا دور الكويت الثقافي المتميز مشيدا بالمطبوعات المختلفة التي تصل الجزائر ويتلقفها اطفال الجزائر بشغف وبخاصة مجلة العربي الصغير.
ومن ناحيتها قالت شعبان ان تجربتها الأدبية للطفل تعود الى نهاية الثمانينيات من القرن الماضي مشيرة الى انها تصدت منذ ذلك التاريخ الى عشرات القصص المتنوعة وصلت الى اكثر من 80 عنوانا في مختلف المجالات.
واشارت الى ان معظم قصصها تقوم بطباعتها بجهودها الذاتية كما انها تشرف على الاخراج ودقة الرسم وتناسقها مع النص.
وأضافت ان التجارب الكويتية “كثيرة ومتعددة” ومنها تجربتها الشخصية التي تنبع مع عملها كمدرسة للاطفال لمدة تزيد على 15 عاما قضتها معلمة في رياض الأطفال.
من جانبها قالت الأديبة مندني ان اهتمامها بالطفولة يأتي باعتبارها اما وكونها تهتم بعالم الطفولة الواسع.
واشارت مندني الى انها بدأت قبل أعوام بالكتابة للطفل بعد ان وجدت اهتماما من الاطفال الذين تلتقيهم خلال أنشطتها في المدارس ومع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدولة الكويت.
واوضحت انها أصدرت العديد من القصص منها قصة انتخبوا فاطمة التي نالت اهتمام مجلس الامة مشيرة الى ان قصصها حصلت على جوائز عربية عدة.
واشارت الى ان وزارة الثقافة الاردنية اختارت اخيرا قصة لها بعنوان مدينة الغيوم وقامت بإعادة طباعتها وتوزيعها على مدارس الأردن.
وثمنت تجربة الكويت واهتمامها بالطفل وأدبه وإعلامه مشيرة الى ان تجربتها لم تكن لتصل الى هذا المستوى لولا ما تجده من حرص الدولة ومؤسساتها المختلفة على دعم ادب الطفل.
وذكرت انها شاركت ايضا في الكتابة في مجلة (كونا الصغير) ومجلة (العربي الصغير) وجريدة الانباء الكويتية وغيرها من المجلات والصحف المحلية والعربية.
على جانب آخر استعرضت ممثلة مجلة (العربي الصغير) هذايل الحوقل في كلمة خلال فعاليات الملتقى تاريخ المجلة موضحة ان عددها الاول صدر في فبراير 1986 بصفتها مجلة مستقلة وكان يبلغ عدد صفحاتها 63 صفحة.
واشارت الى ان المجلة ضمت ست قصص سردية وخمس قصص مغامرات (كومكس) الى جانب مادة اسلامية ومعلومات عن التكنولوجيا المتمثلة بالكمبيوتر ومعلومات واخبار عن الوطن العربي اضافة الى القضية الفلسطينية والمقاومة العربية.

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق