تغطيات صحفية

في جلسته الأولى , مؤتمر القراءة يبحث إشكالية فهم النصوص الأدبية …

نشر الموضوع :

C__Data_Users_DefApps_AppData_INTERNETEXPLORER_Temp_Saved Images_a3lam_kuwait-flag

 

أنهآر – تغطيات :

 

بحث مؤتمر (القراءة الوطني الاول) بعنوان (والق بصرك) الذي افتتح اليوم موضوعي (مفهوم القراءة وعلاقة المبدع بالمتلقي) و(التاويل واشكالية فهم النصوص الادبية والفكرية) في جلسته الاولى اليوم.
وناقش الاستاذ المساعد للادب العربي والنقد بجامعة الخليج للعلم والتكنولوجيا الدكتور ايمن بكر في ورقته بعنوان (مفهوم القارئ وبيان دوره بالمجتمع) بعض الصياغات العامة التي يقبلها الواقع الثقافي العربي حول علاقة المبدع/المتلقي بما في هذه الصياغات من تعميم مخادع.
واشار الدكتور بكر الى ان فكرة التلقي تبدو مبرزة الجانب السلبي في فعل القراءة إذ تركز على تصور محدد للتواصل والتي تؤكد الفكرة أسطورية عن المتلقي تصوره كيانا ثابتا قائما هناك في الفراغ بانتظار العمل الإبداعي ليحكم عليه بأدوات هي الأولى بالاعتبار كما أنه لا شك في قدرتها على الحكم وكل ما يخرج عن حدود قدرة هذه الأدوات هو ضرب من الشطط الذي يجب عليه إعادة النظر في نفسه حتى يمكن حشره ضمنها.
وقال ان الكلام عن المتلقي في الصياغة السابقة للقضية يهدر كذلك أي بعد واقعي إنساني لذلك المتلقي فالكلام يبدو من ناحية معتما للكثير من تفاصيل الواقع الثقافي الذي يغرق الإنسان العربي في صراع محتدم مع أفكار الحفاظ على الوجود والكرامة والرغبة في تحقيق أبسط ما تضن به الأنظمة الحاكمة من حقوق الانسان.
واضاف ان استخدام كلمة (المتلقي) بما تحمله من ظلال سلبية ربما يشير إلى إحساس خفي بالتفوق والقدرة على التحكم لدى جماعة (المبدعين) مقابل جماعة (المتلقين) التي يتحدد دورها طبقا لهذا التصور السلطوي.
وذكر ان فعل القراءة حالة مشاركة تفتح الباب أمام المناقشة التي تجر احتمالات الرفض من النخب المشتغلة بالفكر والأدب والفن في واقعنا العربي لا تبدو أقل ديكتاتورية من الأنظمة في نظرتها للقارئ العام الذي تعلم كيف يرد بالتجاهل على كل السلطات التي تنصب شباكها حوله.
واوضح البكر ان القراءة تعني التفاعل وتنفي الحركة المهدفة ذات الاتجاه الواحد من ذات مبدعة إلى ذات أخرى لا تفعل سوى الاستقبال السلبي وهو التفاعل الذي ينفي ثنائية أعلى/أدنى المتضمنة في بعض صياغات المشكلة فالقراءة فعل يقود إلى مساحة من الحرية يتحمل ضمنها كل من الكاتب والقارئ مسؤولية الإبداع بمساحة من الحرية لا يبدو أن النخب المشتغلة بالفكر في وطننا الكبير قد تربت عليها.
وذكر ان القارئ هو ذلك الكيان الفاعل في العمل الإبداعي بالقدر نفسه الذي يقوم به المبدع وربما أكثر فهو من يملك استراتيجيات التأويل التي يمكنها أن تنطق العمل بما لا نهاية له من الدلالات التي تشير إلى جزء من فعاليات الإنسان ككيان عام يشمل مجموعة كبيرة من النشاطات تقع القراءة ضمنها وهو ما يشير بدوره إلى مستوى المخادعة التي يتضمنها السؤال عن المتلقي أو “القارئ من دون أي تحديدات تفصيلية تظهر المقصود بهذه الكلمة وتظهر بالتالي مستوى التشابكات المعقدة التي تكتنف عملية القراءة.
من جهته قال عضو مجلس الشورى السعودي الدكتور سعد البازعي بورقته بعنوان (مسؤولية القراءة..قلق التأويل) ان هناك فرقا بين لغتين في الكتابة الشعرية الدارجة والفصحى وان هذه الفرق يثير اشكالية في التفسير وهو متصل صلة وثيقة بالتفريق بين الدارج والفصيح في اللغة الشعرية.
وأشار الى ان كل نص يستدعي “قلق التاويل” لدى كاتبه فكل قارئ يختلف عن الثاني بمشاعره واحساسه ووعية فهو نسبي متغير تحكمة الظروف والمستوى الفكري والاجتماعي وما يعانيه القارئ بشكل عام.
وذكر ان “مسؤولية القراءة” تكمن باهمية المكتوب فلا اهمية لكتاب لا يقرا فلابد من القراءة التي تتناسب مع تلك الاهمية مشيرا الى ان القراءة مسؤولية تشبة المسؤولية الاجتماعية من حيث انها مسؤولية امام المعرفة فاذا كانت المسؤولية الاجتماعية وهي واجب الفرد او المؤسسة تجاه المجتمع فان القراءة مسؤولية فرد امام المجتمع والثقافة.
وقال ان الانتاج الثقافي سواء كان ادبيا ام علميا ام فكريا يقع في منطقة المواجهة مع مجموعة من الضغوط الاجتماعية والسياسية والثقافية التي تتغير حسب الظروف التاريخية.
وأكد انه ليس بغريب ان نقرا لدى شاعر او فيلسوف ما يعبر عن قلق التاويل ومسؤولية القراءة بل ان الغريب الا نجد شيئا من ذلك التاريخ الثقافي بمختلف مراحله.
يذكر ان فعاليات (مؤتمر القراءة الوطني الاول) (والق بصرك) تستمر حتى يوم غد بجلسات صباحية ومسائية وفعاليات شعرية وغنائية.( كونا )

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق