الأدب الفصيح

الحب الاول / شعر : جون كلار / ترجمة حسن حجازي – مصر

نشر الموضوع :

الحب الاول
شعر:
(جون كلار)
شاعر انجليزي
1793/1864
ترجمة
حسن حجازي /مصر

_____

لم اُصدَم قبل تلك الساعة
بمثل هذا الغرام ِ
المباغتِ الجميلْ ,
بوجهٍ مشرقٍ كالوردة
أو كشمسِ الأصيلْ ,

سرقَ كياني وتركَ فؤادي
يرنو إليه فشَحِب وجهي
وانتابني الذبولْ .
وأبت قدمي ,
للأسفِ ,عنه الرحيلْ ,
فلما رنا ناحيتي
برمشٍ ناعسٍ كحيلْ
لم أدر ما حلَ بي ,
فتسمرت خطاي
وتجمد َ كلُ ما بي
بشكلٍ كبيرْ .

و اندفعَ الدمُ بوجهي
وزاغَ بصري
ورحتُ أحملقُ في البعيد .

فلم أر شيئا
وغابت الأشجارُ حولي
ورأيتُ انتصاف الليلِ
في وسط ِ النهار
وزاغ بصري من جديدْ .

لم أستطع تمييز أي شيء
وبدأت عيني
تهمسُ بالكلمات كما تنبعثُ
من الأوتارِ النغماتُ
واحترقت نبضاتي
وخاصمَ الشريانُ
في جسدي الوريدْ .

هل الزهور فقط ْ
لاختيارات الشتاءْ
وهل فَراشُ الحبِ
دوماً من جليدْ ؟

و بدا كأنها , فاتنتي ,
لا تستمع لصوتي السجينْ
ولا لنداءِ الفتنة
الذي دعاها _ لقلبي _
الذي لا يحيد .

لم أر أبداً
مثل هذا الوجه الصبوح
ولم يصادفني
مثل هذا البهاء
فقلبي تركَ مكانه ُ
ولم يعد إليهِ من جديد.

//////////

I ne’er was struck before that hour
With love so sudden and so sweet,
Her face it bloomed like a sweet flower
And stole my heart away complete.
My face turned pale as deadly pale,
My legs refused to walk away,
And when she looked, what could I ail?
My life and all seemed turned to clay.

And then my blood rushed to my face
And took my eyesight quite away,
The trees and bushes round the place
Seemed midnight at noonday.
I could not see a single thing,
Words from my eyes did start—
They spoke as chords do from the string,
And blood burnt round my heart.

Are flowers the winter’s choice?
Is love’s bed always snow?
She seemed to hear my silent voice,
Not love’s appeals to know.
I never saw so sweet a face
As that I stood before.
My heart has left its dwelling-place
And can return no more.

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق