الأخبار الأدبية المنوعة

لجنة دولية لإعداد مناهج ثقافة السلام التي اقترحها عبدالعزيز سعود البابطين على الأمم المتحدة

نشر الموضوع :

 

أنهآر – متابعات :

تعقد اللجنة الخاصة بإعداد برنامج دروس ثقافة السلام، التي شكلتها مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية، أول اجتماعاتها في العاصمة الإيطالية روما، وذلك لتنفيذ المقترح الذي تقدم به رئيس المؤسسة إلى الأمم المتحدة وتمت الموافقة عليه والقاضي بتدريس مناهج السلام في العالم.

 

 

وستقوم اللجنة بإعداد الدروس المستوحاة من كتاب الشاعر عبد العزيز سعود البابطين “تأملات من أجل السلام”، وسيكون اجتماعها الأول يومي 28 و29 يناير الحالي برئاسة البابطين، وتضم اللجنة كل من:

رئيس البرلمان المالطي السابق مايكل فراندو والوزير الإيطالي السابق فنشنزو سكوتي، رئيس جامعة لنك حاليا ووزير الخارجية البلجيكي الأسبق شارل فرديناند نوتومب رئيس مؤسسة الحوار شمال جنوب، ووزير الخارجية الإيطالي الأسبق فرانكو فراتيني رئيس مؤسسة المنظمات الدولية بإيطاليا، وتيري رودلارسن، رئيس المعهد الدولي للسلام ومنسق الأمم المتحدة السابق، وميشال كاباسو، رئيس مؤسسة البحر الأبيض المتوسط، وجورج أولريتش أمين عام المركز الأوروبي المشترك بين الجامعات لحقوق الإنسان والديمقراطية، ولاورا تروزي أمين عام الأكاديمية العالمية للشعر، ولويجي موشيا، رئيس مركز ألتييرو سبينالي.

ومن المقرر أن تقوم اللجنة بتحضير الأسس المنهجية لثقافة السلام على قواعد عادلة بين الشعوب قائمة على فكرة التكامل لا الأقطاب المهيمنة والتبعية، والبحث عن نقاط الالتقاء بين ثقافات الشعوب لا الاختلاف، والتركيز على مخاطر الصراعات، وإبراز دور السلام في البناء والتنمية واستقرار الشعوب وأمنها ، وذلك من خلال القواعد السبعة التي أوردها البابطين في كتابه “تأملات من أجل السلام” وهذه القواعد هي: الاحترام والصدق، السلام والضرورة، السلام إجماع، السلام حاجة تاريخية، السلام مسار التواصل، السلام ثقافة، السلام تربية وتعليم.

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق