تغطيات صحفية

“مجلس محمد خلف” ينظم محاضرة بعنوان “جهود مركز جمعة الماجد في حفظ التراث الانساني” ..

نشر الموضوع :

 

أنهآر – أبوظبي :

 

نظم مجلس محمد خلف في منطقة الكرامة بأبوظبي، مساء يوم أمس الإثنين، محاضرة تحت عنوان “جهود مركز جمعة الماجد في حفظ التراث الانساني”، ألقاها الأستاذ أنور الظاهري مدير العلاقات العامة في مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث.

وشهد المحاضرة السيد عيسى المزروعي، نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، والسيد عبدالله بطي القبيسي، مدير إدارة الفعاليات والاتصال في اللجنة، إلى جانب عدد من المهتمين بالتراث الإنساني ورواد المجلس من المثقفين والكتاب والشعراء والإعلاميين.

وأكد المحاضر أنور الظاهري سعي مركز جمعة الماجد إلى جمع التراث الإنساني وحفظه، وإتاحة مكتبة لجميع أفراد المجتمع تضم مختلف العلوم والمعارف والثقافات، بالإضافة إلى تيسير البحث العلمي المنظم، والتعاون الثقافي وتبادل الخبرات مع الهيئات الثقافية ومراكز البحث داخل الدولة وخارجها، للوصول إلى الوحدة الإنسانية الثقافية، بالإضافة إلى الإسهام في نشر المؤلفات العلمية وإجراء الدراسات والبحوث التي تخدم الثقافة الإنسانية.

وأشار أنور الظاهري إلى أن هناك مقتنيات قيمة في المركز تبلغ أكثر من مليون و250 ألف مخطوطة وعنوان وغيرها، منها 800 ألف مخطوط مصور، و17  ألف مخطوط أصلي، و400 ألف عنوان كتاب، و7000  عنوان دورية، و20  آلاف رسالة جامعية، و6500  عنوان من الوسائط المتعددة.

وأوضح أنور الظاهري أنّ قسم الحفظ والمعالجة والترميم في المركز ساهم في الحفاظ على أعداد كبيرة من المخطوطات داخل وخارج الدولة، وقد تم تصميم مختبر متكامل يضم أجهزة حديثة من ابتكار المركز، وذلك بهدف التعامل مع المخطوطات التي قد تعرضت للعوامل الجوية وتلك التي تعاني من اهتراء أو تمزق وغير ذلك، حيث تم انشاء مختبرات لهذا الغرض في أكثر من 30 دولة حول العالم على نفقة المركز، وتم تدريب القائمين عليه على كيفية الحفظ والترميم والمعالجة.

 

 

وقال أنور الظاهري أنّ القسم يقوم بعمليات الصيانة التي تخضع لها ممتلكات المركز الورقية والتي  تشمل (المخطوطات – المطبوعات – الوثائق – الجرائد – المجلات – الخرائط)، وتقديم تلك الأعمال للمؤسسات الحكومية والأهلية والأفراد من داخل الدولة وخارجها، وتنظيم الدورات التخصصية في مجالات الترميم والصيانة، على تعدّد أنواعها الدولية والإقليمية والمحلية، وتنظيم المعارض الفنية المتعلقة بفنون صناعة الكتاب والمخطوط.

وأفاد أنور الظاهري أنّ المركز يفتح أبوابه أمام الباحثين، حيث يقوم بتوفير الكتب والمراجع والمخطوطات، والرسائل الجامعية، والرد على الاستفسارات، ويقدم أنظمة حديثة في البحث، والتواصل الإلكتروني، مضيفاً أن المركز يضم قسم التراث الوطني الذي يحتوي على  كتب من الإمارات والخليج العربي، ومقالات عن الإمارات، والصور القديمة، والخرائط والوثائق، ومكتبة النخلة، ومكتبة بيت القصيد.

كما افتتح على هامش المحاضرة “معرض المخطوطات العلمي” الذي يستمر لغاية 21 يناير الجاري، ويضم عدداً من اللوحات لمخطوطات محلية وعربية وغيرها، إلى جانب نماذج من المخطوطات النادرة والكتب التاريخية التي ساهم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث في حفظها من التراث.

 

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق