الرئيسية / مجلة أنهآر الأدبية / الأدب الفصيح / أديم الليل .. / بقلم : شغب الحريري ..

أديم الليل .. / بقلم : شغب الحريري ..

نشر الموضوع :

 

 

‏تحت أديم الليل يولد الحرف وفي كهوف الذاكرة يسكن ..

تعبتُ من انحناء قلمي على صدر أوراقي دون أن  أجدك
ألوذ غبار الألم عني وأكمل طريقي نحو الحياة ..
أنتعل الفرح وبداخلي بركان يفور بالبكاء
هكذا هي تحديات الصبر ومحاولة الرحيل إلى أرض النسيان
وهكذا هو الفوز بأعلى درجات الفرح ..
ولكن ..
رياح الحنين تهب من كُلِ جانبٍ ، وتهتز منها خصلات الحُزن في قلبي ..
وتغادر السعادة مع أقدام السنوات ..
تعبتُ من عبوس الأيام التي تخلو منك
ونسيتُ أن الراحلين لا عودة لهم إلا بمحطاتِ الذاكرة التي ‏أتسكع بين مُدنها كي أبحث عنك ..!
أتعلم يا فقيدي ..!
أن ‏‏في يوم رحيلك فقدت السماء زرقتها
وفقدت الأرض أشجارها فلم يتبقى منها شيء كي أستظل بِهِ من حرارة الفقد ،
فدفنت حزني تحت ركام كلماتي التي تعجُ بالألم ،
و جمعت أحروفي بصمتٍ وحزمت حقائب ذكرياتك في رأسي
كي تُرافقني في دروب الحياة…
أتعلم يا فقيدي …!
أن الذاكره تبقى مع صاحبها حتى الموت ،،
فذكراك مخلدة في عقلي
حتى النهااااايه  ….!
.
.
بقلم : شغب الحريري
@ِAL_7ariri

نشر الموضوع :

شاهد أيضاً

إختبار كتابي : إختبر معلوماتك في التقسيم الصوتي والقوالب … #شارك

  هنا مساحة للمهتمين في تعلم التقسيم الصوتي , والحصول على بعض المعلومات حول التقسيم …

إترك تعليقك

كن أول من يعلّق هنا !

Notify of
avatar