الرئيسية / مجلة أنهآر الأدبية / المقالات الأدبية / في ذكرى رحيله.. 5 محطات في حياة “إيليا أبو ماضي”

في ذكرى رحيله.. 5 محطات في حياة “إيليا أبو ماضي”

 

رشا المنسي

يعتبر من أهم شعراء المهجر في أوائل القرن العشرين، والذين تفرغوا للأدب والصحافة، ويلاحظ غلبة الاتجاه الإنساني على سائر أشعاره، ولاسيما الشعر الذي قاله في ظل الرابطة القلمية وتأثر فيه بمدرسة جبران، إنه الشاعر “إيليا أبو ماضي”.

وبالتزامن مع ذكرى رحيل شاعر التفاؤل والأمل، نستعرض أهم المحطات في حياة إيليا أبو ماضي، الذي نشأ في عائلة بسيطة الحال لذلك لم يستطع أن يدرس في قريته سوى الدروس الابتدائية البسيطة، فدخل مدرسة المحيدثة القائمة في جوار الكنيسة،.
رحلته إلى مصر
وعندما اشتد به الفقر في لبنان، رحل إيليا إلى مصر عام 1902 بهدف التجارة مع عمه الذي كان يمتهن تجارة التبغ، وهناك التقى بأنطون الجميل، الذي كان قد أنشأ مع أمين تقي الدين مجلة “الزهور” فاُعجب بذكائه وعصاميته إعجابا شديدا ودعاه إلى الكتابة بالمجلة، فنشرأولى قصائده بالمجلة، وتوالى نشر أعماله، إلى أن جمع بواكير شعره في ديوان أطلق عليه اسم ” تذكار الماضي ” وقد صدر في عام 1911ميلادية عن المطبعة المصرية، وكان أبو ماضي إذ ذاك يبلغ من العمر اثنان وعشرين عاما.
عمل بالتجارة
اتجه أبو ماضي إلى نظم الشعر في الموضوعات الوطنية والسياسية، فلم يسلم من مطاردة السلطات، فاضطر للهجرة إلى الولايات المتحدة عام 1912 حيث استقر أولا في سينسيناتي بولاية أوهايو حيث أقام فيها مدة أربع سنوات عمل فيها بالتجارة مع أخيه البكر مراد، ثم رحل إلى نيويورك وفي بروكلين، شارك في تأسيس الرابطة القلمية في الولايات المتحدة الأمريكية مع جبران خليل جبران وميخائيل نعيمة.
مجلة ” السمير”
أصدر مجلة ” السمير” عام 1929م، التي تعد مصدراً أولياً لأدب إيليا أبي ماضي، كما تعد مصدراً أساسياً من مصادر الأدب المهجري، حيث نشر فيها معظم أدباء المهجر، وبخاصة أدباء المهجر الشمالي كثيراً من إنتاجهم الأدبي شعراً ونثراً. واستمرت في الصدور حتى وفاة الشاعر عام 1957م .
سجن لمدة أسبوع
جند أبو ماضى قلمه في خدمة القضايا العربية والوطنية فنادى باستقلال مصر عن الاحتلال الإنجليزي وتحرير سائر الأقطار العربية من الاحتلال، فاشتد اضطهاد السلطات البريطانية له ولكل من ينادون بالحرية والاستقلال، فضيقت الخناق عليه وعلى كل الذين حاولوا أن يحثون الشعب على الثورة والجهاد؛ ولذلك أخذ يفكر أبو ماضي في العودة إلى الوطن، وازدادت نقمة الإنجليز على الشاعر الثائر وخصوصًا بعدما ألقى قصيدتين وطنيتين إحداهما كانت عن عودة محمد فريد رئيس الحزب الوطني إلى مصر قادمًا من أوروبا، والثانية أثناء حفلةٍ تذكاريةٍ لمصطفى كامل، وكان التهديد لأبي ماضي مباشرًا وأودع في السجن لمدة أسبوع بعدها.
هاجم قمع الحكام
هاجم الشاعر سياسة القمع والاستبداد التي يمارسها الحكام المستبدون، وسلطات الاحتلال، فصب جام غضبه ونقمته على الفوضى السائدة في الوطن العربي، والجهل المتفشى بين صفوف الشعوب، وحالة التمزق التي يعيشها أبناء البلاد واستسلامهم للعدو الغاصب المحتل، كما هاجم وحذّر من الانزلاق في الطائفية والمذهبية البغيضة التي تُفرق بين أبناء الشعب الواحد .
المصدر : الفجر
http://www.elfagr.org/2845910
نشر الموضوع :
أحصل على كتاب تمارين التقسيم الصوتي

عن anhaar magazine

شاهد أيضاً

بيان حول الاعتراف غير الشرعي بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل السفارة الأمريكية إليها ..

    أنهآر – متابعات : إن التصريحات التي أدلى بها رئيس الولايات المتحدة دونالد …

إترك تعليقك

كن أول من يعلّق هنا !

Notify of
avatar
‫wpDiscuz