تغطيات صحفية

مجلس محمد خلف بأبوظبي ينظم محاضرة تحت عنوان «يوم العلم» ..

نشر الموضوع :

 

أنهآر – أبوظبي : نظم مجلس محمد خلف بمنطقة الكرامة مساء أمس، محاضرة تحت عنوان “يوم العلم” ألقاها سعادة أحمد عبيد المنصوري، عضو المجلس الاتحادي سابقًا، بحضور معالي اللواء ركن طيّار فارس خلف المزروعي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، إلى جانب عدد من مواطني المنطقة.

وقال المنصوري، خلال المحاضرة، “إن يوم العلم يعتبر مناسبة وطنية مهمة لتعزيز قيم الولاء للقيادة الحكيمة ولمسيرة الوطن، وما نقوم به اليوم ليس إلا تجديد للعزم ومضاعفة للجهود ليبقى هذا الوطن منارة تضيء نوراً وتقدماً وحضارة لا تعرف الحدود أبداً، فعلم الإمارات بات يمثل تلاحماً وطنياً، وعنواناً لقصة الولاء والانتماء لدولة الامارات واتحادها الراسخ، ورمز للهوية الوطنية التي تؤكد رفعة الوطن بحكمة القادة المؤسسين الذين بنوا دولة تفخر بها الأجيال، وأصبحت اليوم في صدارة دول العالم بفضل قيادتها الرشيدة التي وضعت مصلحة الوطن فوق كل اعتبار”.

وأشار المنصوري إلى أن هذه المناسبة الغالية تكتسب معاني الرفعة والشموخ لتزامنها مع ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة مقاليد الحكم، وقيادته لمراكب الازدهار والبناء والتمكين، وسعيه نحو ترسيخ قيم الاستقرار والرخاء والعزة للوطن والمواطن معًا، ولكل من يعيش تحت راية الوطن الشامخة.

وأضاف أن احتفالات الدولة بيوم العلم مناسبة للوقوف وقفة إجلال وتقدير ووفاء أمام مؤسس الاتحاد ورافع علمها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “رحمه الله” وإخوانه حكام الإمارات الذين وحدوا الصفوف والقلوب، مشيًرا إلى أن رفع علم الإمارات لأول مرة جاء ليؤكد على التكاتف والتعاضد في بناء إمارات المستقبل، والارتقاء بيد واحدة نحو الدول المتقدمة، حيث أخذ أبناء الإمارات من وقتها يتسابقون رجالاً ونساءً في سبيل رفعة الوطن وتقدمه.

وأفاد أن هذه الوحدة التي تتمثل بالالتفاف حول العلم، تعبر عن حقيقة واحدة مفادها أن ما تنعم به الإمارات من أمان واستقرار لم يكن ليتحقق دون إرساء قيم المحبة والتسامح التي أسستها قيادتنا الرشيدة، في دولة تحترم الإنسان وتنمي مشاعر الوطنية وتواصل مسيرتها نحو مستقبل زاخر بالتطور والحداثة والريادة.

وفي الختام أشار المنصوري إلى دور الشهداء وأسرهم في ثبات علو راية الوطن خفاقة، حيث قال إن الشهداء ضحوا بأرواحهم ودمائهم، من أجل أن يبقى وطنهم عزيزاً ورايته خفاقة في الأفق، وكذلك نوه المنصوري الدور الكبير لأمهات الشهداء وذويهم الذين رسموا أجمل الصور في التضحية، مؤكدًا أن شعب الإمارات يجسدون كل يوم وكل لحظة أروع أمثلة الولاء والانتماء للوطن وقيادته الرشيدة.

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق