الأدب الفصيح

فَضَحنا المِداد .. / رضوان خديد – المغرب

نشر الموضوع :

 

في مديح صدود المعنى:
هذا أنت
ذاك أنا
قسوةٌ شَّبيهة بصمت الخيانة
نَفَسُ عَصيُّ على كل حَرف
القهرُ القادمُ
القائم
الكاتم
قُل آخرَ أمانيَّ
فقد رَحلتُ.
***
جراحات الذاكرة تشق وجهنا المشترك:
لا مناديل
لا كلمات
فلنجمع شظايانا الصغيرة
خرائط أراضينا الضائعة
دفاترنا التي أثقلناها شعراً ولوْماً
فلنمسح وجهنا الذي اقتسمناه طويلا
وجهُك الآثمُ هنا لأنه من هناك
وجهي الملعون هناك لأنه من هنا
فلندفن قصيدتنا
ولننصرف كصديقين كانــــــا
ثم تبادلا الاعتراف
بخطيئة
الاختلاف.
***
من هدم نية الشعر:
ما عدتُ أقدر على صُنع الكلام البتول
عَصرتُ آخرَ عناقيدِ اللغة
في قدحٍ كسيحٍ
وأدرتُ رأسي أبحثُ عن حواريي
لا شيء يعلو على صدى الانكسار
فلندفن قصيدتنا
يا صاحبي
قبل أن يفضحنا المِداد.

رضوان خديد

 

Subscribe
Notify of
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x