كورسات (مجانية)

مشكلة وحل : حبسة الكتابة أو حبسة الكاتب …

نشر الموضوع :

 

 

حبسة الكاتب هي واحدة من أكبر وأقسى التحديات التي تواجه الكاتب. الأمر يتجاوز في أهميته ارتباط الكاتب بمواعيد تسليم النص لجهات النشر، إلى الإحساس بالعقم والجفاف. لا شيء أقسى على الإنسان من موهبة لا تستطيع التعبير عن نفسها.(1)

في الشعر كما في كل فن كتابي آخر , يواجه الشاعر عادةً العديد من المشاكل الخاصة في الكتابة وإكمال النص الأدبي أو القصيدة . وهو أمرٌ طبيعي يعرفه كل من له علاقة في مهنة الكتابة . إلا أن المبتدئ حين يواجه هذه المشكلة فهي حالة طبيعية بسبب بداية المشوار في الكتابة واحتياجه إلى الكثير من الممارسة للوصول إلى اللياقة المطلوبة لكل كاتب .

إلا أنه وحين يتمكن الشاعر من الكتابة والحصول على اللياقة الكتابية المطلوبة فهو سيواجه أيضا هذه المشكلة لأنها من المشاكل الطبيعية في آلية الكتابة .

للخروج من هذه المشكلة كل ما عليك هو الاستمرار في الكتابة فقط . حاول كتابة كل شيء يخطر في ذهنك  , حاول تغيير الموضوع الذي تريد الكتابة فيه . انتقل من وزن إلى وزن آخر في القصيدة . حاول استخدام مفردات أخرى غير تلك التي تسببت في حسبك عن الكتابة .

مع كل هذه الأفكار ستتمكن من الاستمرار في الكتابة والتخلص من الحبسة بسهولة . حاول فقط الكتابة ولا تتوقف أبداً .

كتابة القصيدة تحتاج إلى ترابط أفكار وترابط أبيات , إستمر في قراءة الأبيات التي كتبت أو وصلت إليها وحاول الربط بينها وبين الأبيات التي تريد الاستمرار في كتابتها للتخلص من حالة التوقف واستمرار تدفق الأفكار .

لا تفكر كثيراً في التحدي , تخلص من الأبيات التي كتبت في حال توقفت تماما عند الفكرة أو عند الاستمرار في الكتابة بسبب الوزن أو القافية وصعوبتها وابدأ في تغيير الوزن والقافية إلى أوزان وقواف ٍ آخرى مفتوحة وتمنحك المساحة الأكبر للكتابة .

في بعض مواضيع الشعر نحتاج إلى عدد قليل من الأبيات ربما يصل إلى بيت أو بيتين فقط لشرح الفكرة وكتابتها شعريا ً . لكن في حالات أخرى نحتاج إلى الكتابة لأكثر من عشرة وعشرين بيتا ً من الشعر بسبب موضوع القصيدة . هنا لا بد من اختيار الوزن الموسيقي والقوافي المفتوحة للحصول على أكبر مساحة ممكنة للكتابة .

المهم في هذه المشكلة وحلها يكمن في الإستمرار في الكتابة وانتظار التدفق الشعري فقط .

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق