أخبار عاجلة
الرئيسية / مجلة أنهآر الأدبية / اللقاءات والمنوعات الأدبية / الشاعر [ نايف عوض ] ضيف مجلة أنهآر في حوار خاص ..

الشاعر [ نايف عوض ] ضيف مجلة أنهآر في حوار خاص ..

 

 

.

حاورتهسراب الهاجري :
.
.
.
.
نايف عوض , أحد الأسماء المميزة في الساحة الشعبية والتي حصدت الكثير من الحضور الأدبي الجميل بين الشعراء في الخليج العربي , وأحد المشاركين في برنامج شاعر المليون . له الكثير من الآراء الجميلة والتي أهدانا إياها في هذا الحوار بكل أريحية وعفوية .
.
نايف عوض , شاعر يتحدث إلينا في محاور هذا الحوار ويكشف لأنهآر عن الكثير من الجوانب الشخصية في حياته وحديث شعر خاص :
.
.
.
بدأت من مجلة اليمامة وأنت في الـ 16 من عمرك ثم توقفت ، وعدت عن طريق قطوف عافت ثم توقفت ، وعدت عن طريق مجلة مقناص ثم توقف أيضاً ، لماذا كل هذه الخطوات المتباعدة ؟
– مجلة اليمامه أُجبرت وأنا ابن 16 سنه أن أظهر ما يشبه الشعر لهم , فقد كان أمرا لا طلبا من أبو محمد ( الشاعر القدير راشد بن جعيثن ) وقد كانت تربطه بأحد أخوتي علاقة صداقة , ولتواصلي المتقطع مع مشرفي ملفات الشعرأصبح النشر متقطع وغالبا كنت أنشر بطلب وإلحاح منهم لأني أفشل شخص تتخيلينه في التواصل بخصوص الشعر والادب عموما . كانت خطوات متباعدة بالفعل , وأعتقد أنها ستبقی متباعدة أبدا .
.
.
التنافس بين الصفحات والملفات الشعرية، هل ما زال موجود ؟ وماذا قدمت فواصل لنايف عوض ؟
– لا يوجد تنافس بين أحد الآن الكل لديه المساحة والكل يستطيع إيجاد صفحاته وملفاته بنفسه . أما فواصل كمجله قدمت لي شيء بسيط ولكنه محل تقدير لدي بالتاكيد . أتذكر أنهم نشروا لي أكثر من نص لا تتجاوز 5 نصوص وأجروا معي لقاء في 3 صفحات , وظهرت فيها كصورة الغلاف وكان التقصير مني في الغالب .
.
.
حدثنا عن مشاركتك في شاعر المليون ، و هل أنت راضي عن هذه التجربة ؟ ولماذا لم تكررها ؟
– طبعا راض عنها , وظهوري في البرنامج حقق لي شي جميل رغم أني والله لم أكن أسعی لشهرة أو ظهور , المشاركة كانت جميلة . وأذكر أني دخلت برقم الشاعر بركات الشمري لأنه تأخر ولم يأت من الشرقيه . كانت المشاركة ناجحه بكل المقاييس لولا أن حمد السعيد عكّر جوها في النهاية . أما لماذا لم أكررها فأرى أن الشعر ليس سلعة تعرض مرارا وتكرارا ..
.
.
لا شك أن غياب الشعراء المبدعين أمثالك عن الساحة الشعرية خلّف فراغاً كبيراً , من وجهة نظر نايف هل هذا سبب كافي لكثرة المستشعرين ؟ أم أن الذائقة و قلّة وعي المتلقي هي من صنع لهم هالة الضوء الغير مُستحقه ؟
– أتمنی أن أكون يوما كما وصفتموني . المستشعرين أصبحوا كثرة وأغلبية وهذا حاصل إن غاب الشاعر المميز أم لم يغب . أنا أشعر أننا لم نعد نری متلقي . المتلقي أصبح هو الشاعر . والكل أصبحوا شعراء . والذائقة بخير لا زالت والضوء أصبح في متناول الكل ولكن أكثر من يفوز به هم من لا يستحقونه .
.
.
ما رأيك في دخول الشبكات الاجتماعية ضمن وسائل انتشار الشعراء؟ وما اسباب غيابك عن تويتر ؟
– الشبكات الإجتماعية أصبحت هي الوحيدة أصلا في ظل انقراض الصحافة الورقية وقلة متابعة الإذاعات , وهي أمر صحي بالمجمل لولا كثرة المدّعين ومبتلي الشعر خصوصا والأدب عموما , وغيابي عن تويتر لشعوري أنه القاتل الأول للشعر حتی وإن أوصل الجميل لنا , أصبح هناك سباق محموم علی كتابة بيتين بتويتر علی حساب الجمال بالإضافه إلی أنني لا أملك الوقت الكافي بحكم عملي في مصرف ومزاجي المتقلب في المساء .
.
.
لماذا لم يرد نايف عوض على من اتهمه في تويتر وعمل هاشتاق بأسم #نايف_عوض_مي_الافي
وترديد أن نايف هو صاحب المعرّف بأسم مي الافي ؟
– لم أفكر في الرد لأسباب كثيرة . أنت إن دخلت في مفاوضات علی حق لك فأنت تعترف أنه ليس لك دون أن تشعر
يعني ببساطه أنا أعرف نفسي وما الذي أكتبه .. واقرأ لمي اللافي مؤخرا ولا يهمني من تكون ولكنها تكتب بشكل رائع جدا .
.
.
ما هو مفهومك للشعر؟ هل الشعر كما هو بتعريفه المدرسي : كلام موزون مقفى . إن كان غير ذلك فكيف أقول عن نص ما بأنه شعر؟
– أبدا والله, الشعر كل شئ حولنا إلا أنه يكون وزن وقافيه لا .. النص الشعري الحقيقي هو حراك شفاف في دواخلنا .. يجب أن يكون كما هو أمامنا وبأي شكل وصورة .. حديثنا لأحبتنا شعر .. نظراتنا للأماكن شعر قراءاتنا شعر .. مرور صُدفة جميلة في حياتنا تعتبر شعر وغياب من نحب هو أيضا شعر وكل شئ نراه شعر .. نحن فقط نكتبه علی ورق وكل” بطريقته ..
.
.
رأيك في شعر التفعيلة أو الشعر الحر ؟
– هي شعر والله .. وتعتمد علی ما يكون في داخل النص من قيمه فلسفيه وإتقان للمخيلة السينمائية وحبكة موسيقية ..
.
.
كتبت للغياب ، كتبت للعشق ، كتبت للحياة فماذا قدمت لك الكتابة ؟
– حقيقة لا أنتظر أن تقدم لي الكتابة أكثر من وجودي في قلب جميل .. وروح أسمی ومكان دافئ ..
.
.
بم تفسر تلك الفجوة بينك وبين التفعيلة ؟ وإن سبق وكتبت، هل لنا بقراءة ذلك ؟
– حقيقة كتبت التفعيلة وأتذكر أن أحد الشعراء المعروفين أخذ مني نص تفعيلة وطار به لعافت عندما كان في شمس فنشره عافت مع إشاده تغنيت بها طويلا .
.
.
يقال ان الشعر لقاء عاشقين في قصيدة , ما مدى صحة هذه المقوله ؟
– صحيح . وصحيح أن نقول لقاء عاشقين هما الشاعر والقصيدة أو الشاعرة والنص..
.
.
مريم، ريم، سارة، مها، ندى، صيته وجواهر، كل هذه الأسماء النسائية تتكرر في قصائدك، هل هو نوع من محاولة جعل القصيدة تبدو ذات موقف حقيقي، أم أنها أسماء فعلية ؟
– هذا السؤال نكبه , إذا قلت أنها أسماء فعلية فسيقال أنني ( بياع كلام ) حقيقة , وجود إسم أنثی في النص حتی وإن لم يكن حقيقيا” يعطيه بعد إنساني وعاطفي كبيروجميل .. فما بالك إن كان حقيقيا , وليست كلها بالطبع لها وجود ..
.
.
هل يختلف إبداع الشاعر اذا طُلب منه كتابة قصيدة عن إبداعه في كتابة القصيدة دون طلب ؟
– انا ضد أن تطلب من شاعر أن يكتب قصيدة تماما .. لا أعلم لماذا ولكن طلب الشعر يحوله لشئ ربما يشبه أي عمل آخر قد يقوم به أي شخص . الإبداع حاله تسكن الشاعر أحيانا تظهر جليه وأحيان أخری لا تظهر..
.
.
يقال فلان ظلمه الإعلام وفلان خدمه الإعلام , هل الإعلام يخدم أو يظلم ؟ وكيف يستغله الشاعر المبتديء في الظهور ومعرفة الناس له ؟
– بالطبع الإعلام يخدم . فكيف عرف الناس أبوجركل ولم يعرفوا صالح العلاوه مثلا , طبعا هنا أتكلم عن الإعلام الشمولي.. أما ما يخص الشعر فالكثير من أصدقاء رؤساء التحرير سابقا والمحررين فُرضوا علينا واصبحنا نعرفهم رغم سوء ما قدموه . وفي المقابل هناك شعراء مبدعين تجاهلهم الإعلام بكل قنواته فلم يصلوا إلينا رغم بحثنا عنهم والآن اختلف الوضع فالشاعر والفنان والمتسول والإمعه في يده وزارة إعلام متنقلة
.
.
هل تؤمن بأن الظروف تصنع شاعراً ؟ فإذا هي كذلك ماهو أصعب ظرف صنع منك شاعر ؟
– أنا مؤمن بأن الموهوب تصقله الظروف ولا تصنعه . أما أنا فلا أتذكر أن ظروفي مهما كانت قد اقتربت من الشعر في داخلي . لا أعلم لماذا ولا اذكر ان قصيدتي شكلها ظرف معين عدا ألمي لفقد والدتي فقد غيرني تماما ..
.
.
هل هناك قصيدة أٌعجبت بها في يوم من الأيام وجاريتها ؟
– لا أحب المجاراة , جاريت شعراء وشاعرات هنا بشكل بسيط بيننا مرتين أو ثلاث مرات وكنت سعيدا جدا بها .
.
.
شاعر بقيمة نايف عوض كيف يخطئ خطأ بدائي لا يخطئه إلا شخص مبتدئ بالشعر وذلك في نص ( سود الايام ) عندما اخليت بالقافية ( إيه تشبه طفل طار بسما الجنة ) ما هو السبب ؟
– أنا لا زلت أری نفسي مبتدأ بالشعر ولو عدت معي للشعر الفصيح الذي هو الأصل , خذ المتنبي مثلا فستجد ان القوافي أحيانا” تعتمد علی ( النطق ) الحنا / كثير منا يسميها / الحنه وعندما تنطقها لاتجد اختلاف ..
.
.
بعد كل هذه السنين من الكتابة وما صاحبها من اختلافات كثيرة , هل لا زلت تكتب بنفس الشغف ؟
– بصراحه لا .. ازداد حبي للشعر .. وقل الشغف . وهذا والله مأزق كبير ..
.
.
هل تتفق مع من يقول أن الشعر هو استعراض مقدرة وممارسة أدوات إبداعية أكثر من كونه رسالة ؟
– ابدا .. لا أتفق .. الشعر استعراض في بعض الوانه كالمحاورة ولكنه بالمجمل رسالة سامية كحديث الرسل ..
.
.
بين شاعر المليون وبرنامج البيت : أيهما خدم القصيده ؟
– بصراحة , شاعر المليون خدم الشعراء وشئ من الشعر , أما برنامج البيت فقد حول الشعر لقفز حواجز ..
.
.
هل قصيدتك الأجمل لم تكتبها بعد ؟
– القصيده الاجمل , حياة جميله , علی الورق لن نكتبها أبدا .
.
.
كلمة أخيرة لمجلة أنهآر الأدبية ..
– حقيقة عاجز عن الشكر واشعر ان الكلمات لاتكفي ..
خصوصا وانت في حضرة مجلة انهار الادبيه وتحاورك صحفيه مميزه كأختنا الرائعة سراب ..
ولكني ممتن جدا لأتاحة فرصه جميلة كهذه..
سعدت بكم …
.
.
.
.
انتهى ..

نشر الموضوع :
أحصل على كتاب تمارين التقسيم الصوتي

عن سراب الهاجري

شاهد أيضاً

مشاركة مميزة لجناح لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في المعرض الدولي للصيد والفروسية ..

  أنهآر – أبوظبي : تقدم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي هذا العام …

إترك تعليقك

كن أول من يعلّق هنا !

Notify of
avatar
‫wpDiscuz