تغطيات صحفية

امسية شعرية لشعراء كويتيين من رابطة الادباء ضمن مهرجان القرين الثقافي ..

نشر الموضوع :

 

أنهآر – كونا : كلمات عطرة وعذبة قدمها مساء الثلاثاء اربعة شعراء كويتيين من واعدي الابداع في نظم والقاء الشعر باللغة العربية الفصحى والشعر الشعبي وذلك في مكتبة الكويت الوطنية ضمن فعاليات مهرجان القرين الثقافي ال23.
وشارك في الامسية التي جاءت بالتعاون مع منتدى المبدعين في رابطة الادباء الكويتية سعد العجمي وجابر النعمة وندى الاحمد وسالم الرميضي.
وتضمنت تقديم هؤلاء الشعراء الشباب من اعضاء الرابطة لقصائد في حب الوطن والانتماء اليه الى جانب اشعار بمضامين اجتماعية وانسانية سامية.
وقدم مدير منتدى المبدعين واحد المشاركين الشاعر سالم الرميضي قصائد متنوعة الاغراض والاوزان ما بين الانسانية والعاطفية والشعر الشعبي والفصيح.
وجاءت القصيدة الشعبية تحت عنوان (على مذكرات مريض ام اس) والتي تحاكي هذا المرض المزمن بغرض التخفيف من معاناة المصابين به.
وقال الرميضي في قصيدة القاها بعنوان (غربة روح) “اضعت نفسي بحثا عن طبيعتها حتى المرايا بها ما عدت القاني ما عدت من سفر الا الى سفر كانني حيث لا عنوان عنواني”.
وقدمت الشاعرة ندى الاحمد قصائد عاطفية باللغة العربية الفصحى حيث قالت “لي غائب عن ناظري وحاضر ان المكان بلا وجودك شاغر كل المشاعر في حضورك اقبلت لكن قلبك في الغرام مكابر”.
وفي قصيدة اخرى قالت “في عنق ذاكرة تروح بما مضى هناك عقد بالزبرجد عالق اعيش في درب الحياة كطارق باب الوداد وكم لوصلك شائق اهوى الحياة وكل تفصيل بها واعيشها لكن نصفي غارق”.
وقدم الشاعر سعد بن ثقل العجمي مجموعة من القصائد بالفصحى من ديوانه الشعري (منتظر الصحراء) وقال في قصيدة منتظر الصحراء “كل السؤالات ماتت قبل ان تصلا يا طور السنين هل ما زلت مشتعلا ؟ تاهت خطى النعيم صحرائي كعادتها ظمأى أيروي صداها الحب ان هطلا؟”.
وفي قصيدته (قابل للانفجار) قال “اتيك دمع الامنيات ركابي ردي عيونك انها انخابي سامرت فيك الضوء ظل قصيدة مخمورة ثارت على اكوابي اني ارتكبت قصائدي وتركتها سفنا تشق عباب كل سراب قلبي ازرعيه على سمائك غيمة واستمطريه صبابة وتصابي”.
وقدم الشاعر جابر النعمة مجموعة قصائد من ديوانه الاول (تمهيدا لولادتي) والحاصل على جائزة الدولة التشجيعية لعام 2016 التي تقدم للمبدعين في مختلف المجالات الثقافية.
وقال النعمة في قصيدة حملت عنوان (هل تأذنين لي ان ادعوك حبيبتي ؟) “وكما انت جئت كما قال لي الليل عن حلمي وكما قيل لي عن اساطير ليست هنا الان ليست تعاد وليست تكون وكما جئت جئت”.
وفي قصيدة (تعريف) قال “بشر باب شر على الارض والكائنات لا بشائر يقترعون على الموت يبتلعون الرفات يغرقون السماء ببعض الدعاء بالدماء يلعقون خناجرهم يقلعون حناجرهم يشربون الدموع ويختلسون البكاء”.

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق