الأدب الفصيح

من مهبط الوحي  .. / الشاعر : عبدالله الفيلكاوي  ..


نشر الموضوع :

 

 

عندما يُكتب الشعر بالضوء  ،

يكون الشاعر الكويتي الأنيق عبدالله الفيلكاوي مشرقاً في سماء الإبداع…

 

لنقرأ هذا النبض / النص  .. :

 
من مهبط الوحي أم من معرج الروحِ !
فيض التجلي كطوفانٍ على نوحِ

فاحمل على الشعر زوجَ اللفظ إن به
خلق الحياة لكون غير ملموحِ

واترك لقافية الالفاظ سر شجًي
من الغموض ومعنى غير مشروح

كأنه الروح في الإنسان ما فتئت
مفتاح سرٍ للغز غير مفتوح

به الصبابات نحو الغيب رافعةً
صوتَ الأذان الذي ضجت به سوحي

حتام أبحرُ في بحر السؤال ولا
أرى جوابا ولا أطواق توضيحي

ألستَ قلتَ لموسى أن تعالَ هنا
أوحِ إليكَ! ، متى يا رب لي توحي

أنا الذي اختار أن يأتيك لا قبسًا
آنستُ منكَ ولا إيماضَ تلميحِ

دعني أراكَ ولو رؤيا القلوبِ هوىً
وبعدها دُكَّ طيني دَكَّ تشويحِ

كل الدروبِ مشتْ بي نحو هاوية
إن شئتَ فاقفز وإلا عُد لتصحيحِ

قفزتُ بل طرتُ سكرانًا ومُنتشيًا
كأنني ريشةُ طارت مع الريحِ

لكنَّ في الأرضِ قناصًا يُلاحقني
أنْ لستَ في مأمَنٍ إنْ طِرتَ في اللوحِ

أحومُ أبحثُ عن برهانِ مأمنتي
لا شيء يسندني في وحشةِ الفيحِ

كأنني الصقرُ في عليا شواهقها
بلا قرارٍ  ويسبي العين تلوحِي

وعدتُ مُفترسًا أبغي مُصارعةً
بالكُتبِ والعقلِ في بحثٍ وتنقيحِ

حِينًا تُجَرَّحُ باللأواءِ أجنحتي
متى انقضضتُ لتعديلٍ وتجريحِ

وأينَ راحتهُ من خاضَ معتركًا
أبطالها بينَ مسيوفٍ ومرموحِ

وجدتُ من صفةِ الرحمن متِصفًا
يضمدُ الرعبَ من شكي وتجريحي

علاقةُ الحبِّ لا تحتاجُ فلسفةً
سِماتُ أعراضها آياتُ مفضوحِ

أحبهن لان الله بصَّرني
بروحهن صفاءً  غير مجروحي

إذا انتهضْتُ لريمٍ كي أغازلها
طغى على غزلي حزني وتبريحي

وأنكرتني فتاةُ الحيِّ أنْ له
حزنًا عميقًا بدمعٍ غير مسفوحِ

إذا خلوتُ بها والليل يسترنا
نهضتُ عنها لأني لمْ أجدْ روحي !

لا شيءَ في الجوِّ أبغي عندهُ سكنًا
ولا الخُدورُ لها إسعافُ مذبوحِ

أطالَ في البابِ مُكثًا راجيًا فرجًا
وصارَ تسبيحُهُ فَحصُ المفاتيحِ

أنا وفيَّ نقيضي في مساجلةٍ
تُحيلُ قلبي في كف الأراجيحِ

لقدْ تَصالَحتُ حتى حينَ معصيتي
أرى بخوفيَ معنًى للتسابيحِ

إذا أتاكَ مِنْ الأنوارِ لطفُ هدًى
ذكَا سِراجُكَ ، ما نفعُ المصابيحِ

فالشمس غامضةٌ كنهًا  وواضحةٌ
لعلهُ غامضٌ من فرط تصريحي

 

 

الشاعر / عبدالله الفيلكاوي

____________________

* سُوح : جمع ساحة،   سوح وساحات

* اللوح : الجو بين السماء والأرض

نشر الموضوع :

الوسوم

إترك تعليقك

2 Comments فعّال "من مهبط الوحي  .. / الشاعر : عبدالله الفيلكاوي  .."

avatar
  Subscribe  
newest oldest most voted
Notify of
سعاد يونس
ضيف

قصيدة رائعة وقمة في الابداع ، جميل هذا التوق وراقي جدا هذا الاحساس
احيي فيك هذه الروح الشفافة الاستاذ الشاعر عبدالله الفيلكاوي .

مروان
ضيف

OMN-ٌRushStar837R777MN

إغلاق