تغطيات صحفية

مؤتمر عربي يدعو لدعم الثقافة في مواجهة التطرف والإرهاب ..

نشر الموضوع :

 

أنهآر – كونا :

 

دعا المشاركون في الدورة ال20 لمؤتمر وزراء الثقافة العرب إلى دعم الخطاب الثقافي بمواجهة التحديات الحالية وعلى رأسها التطرف والإرهاب.
وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في افتتاح المؤتمر ان المأزق العربي الراهن يرتبط بالثقافة قبل أي شيء آخر مضيفا “إذا كانت المجتمعات العربية تمر بأزمة كبرى تمتد تداعياتها على النسيج الوطني في بعض الدول وصولا إلى القتل على الهوية والتشريد لملايين البشر فإن علينا أن نبحث في الثقافة وعن حلول للأزمة الراهنة لثقافتنا العربية”.
وأضاف أبو الغيط أنه “كان من أول انجازات جامعة الدول العربية (معاهدة الوحدة الثقافية العربية) في 27 نوفمبر 1945 بهدف التعريف بالثقافة العربية وتنشيط حركتها وتعزيز اللغة العربية”.
ودعا إلى تأسيس ثقافة عربية سليمة ومبدعة عبر استغلال الرقمنة والذكاء الاصطناعي ووسائط التواصل الاجتماعي التي تخلق فضاء إعلاميا وثقافيا جديدا يجعل من الإنسان مستقبلا ومنتجا للثقافة في آن واحد.
واكد أنه على المثقفين العرب اليوم اتخاذ موقف شجاع من التراث يقوم على إعادة قراءته والتفتيش فيه واستلهام بواعث النهضة من داخله.
من جهته ذكر وزير الثقافة والإعلام السعودي الدكتور عادل الطريفي إن المملكة تعتبر الثقافة ركنا أساسيا في صميم العمل الحكومي والشعبي وتحرص على تحقيق العمل التكاملي الثقافي بين الدول العربية.
وأضاف أن رؤية (السعودية 2030) حملت اهتماما بالثقافة تمثل في انشاء هيئة عامة مستقلة للثقافة كرسالة تأكيد على دول الثقافة في المجتمعات وقدرتها على تنفيذ رسالة حضارية تتضمن العمل على مسارات جديدة تركز على القيم. وطالب الطريفي باتخاذ قرارات ذات تأثير سريع على المشهد الثقافي العربي مؤكدا أن “الثقافة هي روح تربط مجتمعاتنا وهي شاملة للجميع”.
أما وزير الثقافة التونسي الدكتور محمد زين العابدين اكد أن مستقبل العرب رهن تنميتهم المعرفية والتقنية و الاقتصادية وأن لا تنمية حقيقية دون تنمية فكرية وإبداعية تتلازم اعتباراتها مع تنمية الذاكرات الثقافية والتراثية.
وأعتبر أن “الشباب العربي يعيش اليوم غربة ثقافية حقيقية” داعيا إلى اغتنام الثورة التكنولوجية لدعم الثقافة العربية وتعزيز التكامل الثقافي بين الدول العربية.
من جانبه دعا المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) الدكتور عبدالله المحارب إلى اختيار موضوع (الإعلام الثقافي في الوطن العربي في ضوء التطور الرقمي) محورا رئيسيا للمؤتمر الحالي .
واعتبر ان الثقافة تمثل تعبيرا رمزيا عن التحولات العميقة التي تعيشها المجتمعات محذرا من أن الفجوة الرقمية بين الدول العربية والدول المتقدمة لا تزال عميقة.
وقال ان مجموع المحتوى العربي على شبكة المعلومات العالمية (انترنت) لاتتجاوز نسبة ثلاثة بالمئة في ما محتوى الفضائيات العربية لا تزيد على ستة بالمئة من مجموع الانتاج العالمي.
واضاف أن ذلك يشكل تحديا مضاعفا مع استغلال الجماعات الإرهابية ورموز الفكر التكفيري لوسائل الإعلام الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعي لتأجيج التطرف ونشر الفتنة مؤكدا أن الثقافة تبقى الملاذ في استئصال التطرف ونشر قيم الحوار.
ومن المقرر ان يبحث المؤتمر الوزاري الذي دعت إليه المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) على مدار يومين تجارب الإعلام الثقافي العربي وكذلك تاثير شبكات التواصل الاجتماعي على المحتوى الثقافي باللغة العربية.

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق