الأخبار الأدبية المنوعة

مأمون النطاح يكتب ويشارك في إلقاء قصيدة أوبريت “الإمارات نحبها” ..

نشر الموضوع :


أنهآر – متابعات :

مع إقتراب موعد الإحتفال باليوم الوطني الـ45 لدولة الإمارات العربية المتحدة الذي يصادف 2 ديسمبر 2016، يستعد الشاعر العراقي مأمون النطاح لطرح أوبريت “الإمارات نحبها” الذي كتبها شعراً وشارك في إلقاء أبيات، حاملاً مع النجوم العراقيين المشاركين في غنائه ممثلين الشعب العراقي كافة، رسالة محبة وسلام وعروبة أخوية يفتخر بها من داخله قبل أن يعلنها من خلال الكلمات الى شعب دولة الإمارات، قائلاً في مقدمتها:

عشكج يا هذه الدار كل لحظة يتجدّد

يا عيال زايد دوم البيت متوحد

محروسة من العين يا قطعه من الروح

نرسلج احنا اشواگ ويه حمام الدوح

غالين … طيبين جينا نرد الدين

نحبكم والله احنا العراقين..

وأعرب الشاعر مأمون النطاح، عن سعادته باسناد مهمة كتابة أوبريت “الإمارات نحبها” والاشتراك في هذا العمل الذي يفتخر به، مشيراً إلى أنه حاول خلال العمل إلقاء الضوء على الجوانب المشرقة، التي تزخر بها الإمارات، مركزاً على الأرض والإنسان وقال: “الإمارات مصدر فخر لنا جميعاً، فأنا أعيش في أمستردام، وألمس مدى إعجاب الأجانب هناك بالإمارات، ومدى توقهم لزيارة معالمها، ففي الماضي كانوا يحلمون بزيارة نيويورك أما اليوم، فهم يرغبون برؤية برج خليفه، والعديد من الأماكن المميزة، ويضيف: “سعينا نحن العراقيين من مثقفين وفنانين وجميع العراقيين من أجل تقديم أوبريت وطني للإمارات وتحقق والحمد لله، وتم تصويره بمزانية كبيرة هدفها إعلان وإيصال محبتنا نحن العراقيين الى الإمارات”.

كما شارك الشاعر العراقي في تصوير مشاهد إلقائه لأبيات القصيدة في الأوبريت وتواجد في الإمارات لذلك، مع مخرج الأوبريت والمشرف على العمل عدنان أحمد، الذي أكد من جهته الجهد الكبير على مدار أيام عديدة في عملية التصوير ما بين بغداد في العراق والإمارات السبعة، ثم الإنتقال من دبي الى بيروت من أجل عملية المونتاج والألوان، ليخرج العمل كما رسم له من محبة خالصة للإمارات، وقال: “نريد من خلال الصور والفيديو كليب نقل حضارة الإمارات التي نفتخر بها كعراقيين وعرب الى جميع أنحاء العالم، لنساهم ولو بالقليل في رد دين هذا البلد العربي الذي أعطى وساهم في دعم العراق في أزماتها المختلفة وما يزال، بقلب محب بدأت من قادتها الشيوخ الكرام الذين يحملون رسالة المغفور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان “طيب الله ثراه”، وهذا فخر لنا جميعاً كعراقيين وعرب”، مقدماً شكره الكبير للشركة المنتجة مؤسسة سخاء الكرم، وللشاعر ولجميع المطربين الشباب على وقوفهم وجهدهم في إنجاح هذا العمل العراقي الضخم، مؤكداً شكره لجميع فريق العمل من مصورين وإنتاج ومشاركين من البنات والشباب والفرق الحربية الإماراتية والشعبية العراقية وكل الذين تواجدوا في نقل هذه الرسالة ومن بينهم أهل الصحافة والإعلام في الإمارات والعراق.

هذا وشارك في أداء الأوبريت مجموعة من المطربين العراقيين الشباب، الفنانين نصرت البدر، ستار سعد، قيس هشام، أوراس ستار، أيسر القاسم وفهد نوري، من ألحان نصرت البدر، لتتم عملية التوزيع الموسيقي من قبل مهند غازي.

(المصدر: الفن) 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق