الأخبار الأدبية المنوعة

الشاعر الكويتي البابطين: فاروق شوشة ترك ارثا أدبيا عظيما أثرى به المكتبات العربية ..

نشر الموضوع :

34342

 

أنهآر  – كونا  :

 

قال رئيس مجلس أمناء مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين الثقافية الشاعر عبد العزيز سعود البابطين اليوم الثلاثاء إن الشاعر المصري الكبير فاروق شوشة ترك ارثا أدبيا عظيما أثرى به المكتبات العربية بمؤلفات في مجالات الأدب المتنوعة.
وأضاف البابطين خلال حفل تأبين الشاعر العربي الكبير فاروق شوشة الذي اقامته مؤسسة البابطين الثقافية بالتعاون مع كلية دار العلوم بجامعة القاهرة ان “هذه اللحظة من أشد لحظات الحزن والألم التي اقف فيها الآن لأتحدث عن الصديق والاخ فاروق شوشة رحمه الله عضو مجلس أمناء مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين الثقافية لأكثر من عشرين عاما”.
وأوضح أن الشاعر الراحل انضم الى المجلس منذ تشكيلته الثانية عام 1994 واستمر الى التشكيلة الثامنة للمجلس وهي التي مازالت قائمة حتى الآن.
ولفت الى أنه عرف الراحل عن قرب وطالما تبادل معه الأراء في الثقافة واللغة مشيرا الى المقترحات المهمة التي كان يقدمها الفقيد في الجوانب الادبية والثقافية.
وأكد أن المؤسسة كثيرا ما كانت تتبنى مقترحاته وتنفذها سواء في دوراتها الأدبية أو في سلسلة معاجم البابطين .
وكشف البابطين عن أن الشاعر الراحل هو من اقترح تأسيس قسم (البابطين الثقافية) في محطة (البوادي) الفضائية والتي كانت مدتها ساعة واحدة في اليوم ثم توسعت الى ساعتين باليوم ثم اتسعت لتستمر الآن الى أربع ساعات يوميا.
وقال ان “الشاعر فاروق شوشة كانت له آراء سديدة دائما في تقويم مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين الثقافية نحترمها ونجلها ونفذناها وسنذكره دائما في هذه المؤسسة بكل التقدير والاحترام والمحبة”.
وتابع البابطين “كنت كغيري من أبناء الكويت مستمعا لبرنامجه (لغتنا الجميلة) ومتابعا له منذ ستينات القرن الماضي حيث أبهرت طريقته في الكلام الكثيرين وجذبتهم لمتابعة هذا البرنامج الفريد المفيد”.
وأشار الى أن اسلوب الشاعر الراحل الماتع في كلامه لا يزال ماثلا أمامه وايقاع جرس كلماته نغما في اذنه مؤكدا أنه كان من أشد المتابعين لمقاله الشهري (جمال العربية) في مجلة العربي الذي ظل يكتبه من 1991 الى 2013.
وأشار الى مؤلفات الشاعر فاروق شوشة في مجالات الأدب المتنوعة ومنها (جمر الكتابة) و(أحلى عشرين قصيدة حب في الشعر العربي) و(أحلى عشرين قصيدة في الحب الالهي) و(العلاج بالشعر).
كما أشار الى الدواوين الشعرية للفقيد ومنها (الى مسافرة) و(لغة من دم العاشقين) و(النيل يسأل عن وليفته) مبينا أن عاطفة الشاعر الأبويه جعلته يفرد مجموعات شعرية للاطفال منها (ملك تبدأ خطواتها) و(الأمير الباسم).
وأكد أن نشاطات الفقيد الأدبية واصداراته الشعرية لاقت استحسان الذائقة العربية قراءة ونقدا فحصل على عدة جوائز منها الجائزة التشجيعية في الشعر عن ديوان (الدائرة المحكمة) عام 1986 وجائزة مؤسسة يماني عام 1994.
وأضاف أن الشاعر الراحل حصل أيضا على جائزة الشاعر اليوناني (كافا فيس) عام 1995 وجائزة الدولة التقديرية في الآداب عام 1996 وجائزة النيل عام 2016 وهي أعلى وسام يتم منحه للأدباء في مصر.
وقال ان “الشاعر الراحل استحق الجائزة الكبرى في مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين الثقافية وهي جائزة الابداع لكن كانت هناك عقبة وهي المادة في القانون الأساسي بمؤسستنا التي لا تجيز اعطاء جائزة لمن هو عضو في مجلس الأمناء”.
وأكد ان المؤسسة ستكرم الشاعر الراحل في دورتها المقبلة كما ستطلق على احدى الدورات المقبلة لمهرجان الشعر العربي المقام في الكويت اسم الشاعر فاروق شوشة.
واختتم البابطين كلمته قائلا ان “الشاعر الراحل فاروق شوشة عاش طوال عمره وفيا للغة والشعر العربي حريصا عليهما ووفيا لأصحابه وأحبابه حسن المعاشرة لمن حوله رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته”.
وألقى عدد كبير من الشعراء أبياتا شعرية تأبينا للشاعر فيما ألقى عدد اخر أبياتا من شعر الراحل فاروق شوشة.

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق