المنوعات الأدبية

سعادة النائب د.موفق الضمور في حوار خاص لمجلة أنهآر الأدبية …

نشر الموضوع :
سعادة النائب د.موفق الضمور
سعادة النائب د.موفق الضمور
حاورته الإعلامية :نور رواشدة .

سعادة النائب د.موفق الضمور أنت ابن الكرك فحدثنا عن كرك الثقافة ..

بداية محافظة الكرك من المحافظات التي لها باع واسع ثقافيا و قد كرمت كعاصمة للثقافة لمدة عام كامل في المحافظة بنية تحتية ثقافية متينة خرجت أدباء و شعراء و مفكرين و قادة وصل الكثير منهم للعالمية و المواطن الكركي بطبيعته ميال للشعر و للراوية و للقصة و في الكرك تقام نشاطات ثقافية كثيرة أنا حضرت عددا منها و أنا على استعداد لأن أرعى أي فعالية ثقافية هادفة ستقام في المحافظة ، و أحب أن أثني على نشاط عدد من أدباء الكرك المتواجدين حاليا في الساحة الثقافية منهم زهرية الصعوب ، حكمت النوايسة ، محمود الشمايلة ، صيام المواجدة ، هدى الرواشدة ، مها الطروانة … و الكثير غيرهم ..

ما هو تقييمك للوضع الثقافي في الأردن ؟
الثقافة في الأردن وصلت إلى حد النضوج فبالرغم من أن المواطن الأردني لديه ما يشغله من أمور الحياة و متطلباتها و بالرغم من هيامه في بحر احتياجاته اليومية إلا أنه على وعي كبير بالأدب “الشعر ،القصة ،الرواية … ” و مطلع ثقافيا .

أنت متابع جيد للنشاطات الثقافية بشكل عام بحكم اهتماماتك الأدبية و منصبك السياسي ، بالنسبة لدولة الكويت ما رأيك في المستوى الثقافي في الدولة حاليا ؟
الكويت بلد شقيق و بلد جميل من كل النواحي ومن الناحية الثقافية الكويت تهتم فعليا بمثقفيها دائما ما أقرأ عن نشاطات دار سعاد الصباح للنشر و عن أنشطة الجامعات والمكتبات الثقافية و أيضا معرض الكويت السوي للكتاب من أنجح المعارض العربية ، و لا أنسى أن الكويت هي عاصمة الثقافة و الفن الخليجي انطلق منها أكبر شعراء الشعر النبطي و خرجت منها كلمات أغنيات الزمن الجميل .

بما أنك ذكرت الشعر النبطي في حديثك عن الكويت هل لك اهتمامات خاصة في هذا الجانب ؟
أنا من عشاق الشعر النبطي فهو رمز الأصالة نحن لا ننسى أهازيج هزاع المجالي و وصفي التل التي وعيينا عليها

من يعجبك شعره من شعراء الكويت النبطيين في الوقت الحالي ؟
حامد زيد شاعر جميل جدا و جزل و كذلك سعد علوش و مرزوق العتيبي و محمد جارالله السهلي و الكثير من الأسماء لأنه كما ذكرت الكويت بلد منتج للشعر النبطي ..

سعادة النائب د.موفق الضمور
سعادة النائب د.موفق الضمور

كلمة توجهها للحكومات العربية على لسان حال المثقف العربي ؟
أنا أتمنى من الحكومات العربية عامة و حكومتنا خاصة الاهتمام بالثقافة و بالمثقفين لأن هذه الشريحة الكبيرة تخدم المجتمع و قادرة على تأسيس أجيال واعية ، علينا أن لا نجعل هذه المواهب المبدعة تصدم ببيروقراطية الإجراءات الروتينية في النشر و الظهور حتى لا يصاب الإبداع كله بالإحباط ثم الضمور .

ما هي أهم خطوة لتعزيز الأواصر الثقافية بين البلدان العربية من وجهة نظرك ؟
يجب أن يكون هناك جلب تفاعلي لمثقفي الخليج العربي و بلاد النيل و المغرب العربي و بلاد الشام .. للبيت الأردني لتعزيز التبادل الثقافي و اكتساب الخبرات و لأنه أيضا لدينا من الخبرات الثقافية ما يكفي لنفخر به يجب أيضا أن تكون هذه العملية تبادلية أي أن نحرص على تواجد مثقفينا في الفعاليات الثقافية التي تقام في البلاد العربية بشكل خاص و في العالم بشكل عام .

كلمة أخيرة لمجلة أنهآر الأدبية :
أشكركم على اهتمامكم بالجانب الثقافي في المملكة الأردنية الهاشمية و أشكر أيضا الصحافية الأردنية نور الرواشدة على هذا الحوار

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق