تغطيات صحفية

وزير الاعلام الكويتي: معرض الكويت الدولي للكتاب يعزز الثقافة العربية ..

نشر الموضوع :

salman_alsabah

 

أنهآر – كونا : قال وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب ورئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح اليوم الاربعاء ان معرض الكويت الدولي للكتاب يسهم في تعزيز الثقافة والعلم والقراءة في العالم العربي.
جاء ذلك في كلمة القاها الشيخ سلمان الحمود خلال افتتاح فعاليات معرض الكويت الدولي للكتاب في دورته ال41 والمستمر حتى 26 نوفمبر الجاري بمشاركة 565 دار نشر تمثل 30 دولة عربية واجنبية.
واعرب عن سعادته لكونه ينوب عن سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء في افتتاح المعرض الذي يعد “تظاهرة ثقافية” يسهم في تحقيق التوازن الثقافي والحضاري والإنساني مع دول العالم.
وذكر انه “بالامس القريب احتفلت دولة الكويت برعاية اميرية سامية وحضور صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح امير البلاد المفدى بافتتاح صرح ثقافي كبير هو مركز الشيخ جابر الاحمد الثقافي الذي يعد تحفة ثقافية ومعمارية عظيمة ومجموعة من الجواهر للاشعاع الثقافة والتنوير وبث المعرفة والتواصل مع الحضارات والعالم”.
واعرب عن امله في ان يحقق المعرض اهدافه من خلال وجود كوكبة من المثقفين والمعنيين بالشأن الثقافي ومن خلال رواد المعرض الذي يشهد كل عام توسعا واقبالا كبيرا من دور النشر ومن الدول العارضة.
واعتبر المعرض “تظاهرة ثقافية” كبيرة لما يشمله من انشطة ثقافية مصاحبة تركز هذا العام على الشباب واهمية غرس الثقافة والمعرفة في نفوسهم فضلا عن تعزيز الهوية الوطنية في ضوء ما يشهده العالم من متغيرات لاسيما ما يتعرض له العالم العربي من محاولات لزعزعة امنه واستقراره.
واكد ان الوسيلة الاساسية لتحصين الشباب هي تعزيز الثقافة ودعم دورها في المجتمعات لافتا الى حرص الكويت على ان يكون معرضها للكتاب “من اقل معارض الكتاب في العالم من حيث الرسوم تشجيعا ودعما للثقافة”.
بدوره قال وكيل وزارة الاعلام طارق المزرم في كلمة مماثلة ان دولة الكويت تفتخر بهذا المعرض الذي يحتوي الى جانب عرض الكتب على انشطة مصاحبة تضم محاضرات ثقافية وانشطة للطفل.
واضاف المزرم في كلمة مماثلة ان الكويت معروفة بتاريخها الحافل باقامة معارض الكتاب على مدار 41 عاما ما يدل على اهتمامها برعاية الكتاب والمثقفين والقراء واعطاء فرصة لدور النشر والكتاب من الكويت ومن الدول الشقيقة والصديقة للالتقاء.
واوضح ان حجم المشاركات في الدورة الحالية من المعرض “فاق التوقعات” مشيدا بجهود القائمين على المعرض لاسيما دور المجلس الوطني الوطني للثقافة والفنون والاداب على التميز والتنسيق والترتيب وكذلك جهود قطاع الصحافة والمطبوعات في وزارة الاعلام في شأن تسهيل إجراءات الكتب وتسجيلها وعرضها ضمن القوانين واللوائح.
من جانبه اكد الامين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب المهندس علي اليوحة في كلمة مماثلة حرص ادارة المعرض على تطوير خدماتها باستخدام الوسائل الالكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي.
واشاد اليوحة بالمشاركة المميزة للجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني في دورة هذا العام لاسيما مؤسسة الكويت للتقدم العلمي التي تقدم عملا مميزا يليق بسمعتها لافتا الى النشاط الثقافي المصاحب للمعرض الذي يمثل إطلالة مهمة على المبدعين العرب في مختلف المجالات.
من جهته اكد الامين العام المساعد لقطاع الثقافة في المجلس الوطني للثقافة محمد العسعوسي حرص المجلس على الا يكون المعرض فقط سوقا لبيع الكتب وانما تظاهرة ثقافية للاستزادة بالثقافة من خلال النشاط المصاحب الذي يضم هذا العام باقة كبيرة من الأنشطة والفعاليات.
بدوره قال مدير المعرض سعد العنزي إن عدد المشاركات في الدورة ال41 من معرض الكويت الدولي للكتاب بلغت 565 دار نشر تمثل 30 بلدا منها 16 دولة عربية و14 دولة اجنبية بأكثر من 11 الف عنوان مبينا ان هناك أكثر من 30 دار نشر متميزة تشارك للمرة الاولى في فعاليات المعرض.
واضاف العنزي ان المعرض يحفل هذا العام ببرنامج ثقافي متنوع يأتي مواكبا للحركة الادبية والثقافية في الكويت إذ يتضمن ست محاضرات وندوات وامسيات شعرية وورش عمل وعروضا مرئية.
واشار الى ان النشاط المصاحب للمعرض هذا العام يتضمن تنظيم احتفالية لمجلة (البيان) بمناسبة مرور نصف قرن على اصدارها فضلا عن معرض التصوير الفوتوغرافي الذي يشهد مشاركة اكثر من 120 مصورا فوتوغرافيا من الشباب والهواة والمحترفين.
ولفت الى المشاركة المتميزة لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي من خلال (مهرجان ابن الهيثم العلمي التثقيفي) الذي يشهد اطلاق النسخة العربية من كتاب (ابن الهيثم.. الرجل الذي اكتشف كيف نرى) فضلا عن المحاضرات التنويرية بالتعاون مع وزارة النفط وشركة نفط الكويت و(معرض الكاريكاتير).
واكد العنزي حرص ادارة معرض الكويت الدولي للكتاب على تقديم خدماتها للجمهور وتوفير كل سبل الراحة والبحث من خلال خدمة الاستعلام الآلي للكتب ودور النشر وكذلك خدمة الانترنت في مختلف صالات المعرض.

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق