المقالات الأدبية

قنوات الشعر و( أنهآر ) وطيور الجنة / فيحان الصواغ..

نشر الموضوع :

faihan33

 

المشهد الأول :

الجلوس أمام التلفزيون شبه معدوم في حياتي .. تقريبا ً ..
لكن عندما أجلس ( في الصالة ) وأمام التلفزيون ودلة قهوة وأخرى شاي وأحاول متابعة قنوات الشعر المحترمة فقط .
جلست ذات مرة أشاهد قناة شعر محترمة وإذا بحوار يطل فيه شاعر ويتحدث ويلقي قصائده وكالمعتاد لا جديد في ذلك ..

فجأة جاءت إبنتي ( أنهآر ) ذات التسع سنوات .. تقول بكل عفوية : ( بابا ملينا كله شعر شعر شعر … !! )
وأردفت : أريد مشاهدة قناة طيور الجنة …. فقمت بتغيير القناة إلى طيور الجنة ومشاهدتها …

مجموعة من الأغاني يؤديها مجموعة من الطيور الأطفال بأسلوب جميل تتحدث عن بعض المفاهيم الدينية أو الاجتماعية أو التربوية وهكذا ..
جلست أراقب ( أنهآر ) وهي تغني أغنية ( حبيب قلبي محمد صلي الله عليه وسلم ) … فرحت من هذا المشهد العفوي ..

بعد لحظات عاد تفكيري الشعبي إلى تلك القناة التي كنت أشاهد فيها ذلك المخلوق وهو ينظّر ويتفلسف ويحاول اقناعي كمشاهد بأنه موجود على خارطة الشعر ..
سألت نفسي : ترى ما الفائدة من تكرار مشهد رجل على كرسي شفتاه تتحرك باستمرار بتعابير وجه مجهولة الهوية !!
سألتها مرة أخرى : هل أستطيع أن أتذكر ما دار في حلقة الحوار بعد 10 دقائق من أنتهاء الحلقة !؟

تذكرت صديقي الذي اشترى مجلة شعبية مشهورة .. قرأ فيها داخل السيارة … لم يجد شيئا ذا فائدة .. رجع واستبدلها بـ ( باكيت زقاير ) وقال هكذا أفيد !! ..
المشهد الثاني :

جلست أتابع أمسية شعرية في إحدى القنوات الشعرية وفجأة تدخل ( أنهآر ) وتسألني بسؤال غريب :
لماذا تشاهد هذا الشعر كل يوم !؟
تعتقد الصغيرة بأن الأمسيات كلها لنفس الشعراء وأنها إعادة فقط ..
طلبت مني تغيير القناة فقمت أوتوماتيكيا بتغييرها لقناة طيور الجنة .. فقالت الآن تأتي ( ديما بشار ومحمد بشار ) .. !!
أردت مشاهدة ديما ومحمد بشار .. بساطة ومادة تربوية ومنوعات جميلة ووو إلخ ..

فقالت مبتسمة : “صح طيور الجنة أحلى من الشعر” ؟!
قلت لها تقصدي : صح طيور الجنة أحلى من نسور النار !!؟
قالت : أيوه صح …… !
المشهد الثالث :

كنت أشاهد ذات ليلة قناة شاعر المليون .. أحاول قتل الفراغ .. لا أكثر ..
جاءت أنهآر وقالت لا أريد هذه القناة ..
قلت : تريدين طيور الجنة !؟
قالت : لا .. أريد شاعر المليون للأطفال !!
حاولت إفهامها بأن مسابقة الأطفال تأتي حسب جدول العرض .. فقالت : إذن طيور الجنة !!
فحاولت أقناعها بالانتظار فقالت بعفوية : قناة شاعر المليون كل يوم نفس الشيء !!
قمت بتغيير القناة إلى طيور الجنة … فرحت بها فرحت أبحث عن تفكيري في مكان آخر …
الغريب في الموضوع هو أن أنهآر لا تطلب مني تغيير القناة إلا إذا كنت أتابع قناة شعبية فقط من قنوات الشعر المعروفة .
وكأنها تخاف على والدها من تلوثّ تفكيره ودخول بعض الأمور غير المرغوب فيها من خلال هذه القنوات !

 

شكرا أنهآر على حرصك .. وشكرا طيور الجنة على اهتمامكم …

 

فيحان الصواغ
Twitter : @fai7aan

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق