المقالات الأدبية

مشاهدات من الإنترنت .. / فيحان الصواغ

نشر الموضوع :

faihan33

 

ليس كل ما يقرأ يفهم ولا كل ما يعرف يقال ..
هناك الكثير من الأمور لو كشفت لأصبحت حديث الساحة خصوصا لو صارت إلى يد الصغار .
بالضبط كما حدث مع ( ويكيليكس ) وتسريباتها الأخيرة ..

هنا لا شيء يذكر .. ربما كلام فاضي وربما كلمات تهم أكثر من يقرأ ..
هي مجرد كلام مجرد من أي شيء آخر .. وجُمل لا تمثل أفكاري ولا تمثل تفكيري ..
هي مجرد محاولة عرض لا أكثر لعدد من الحوادث التي حدثت فقط .

– في عالم الإنترنت أنت ملزم بضبط النفس . وعدم الانزعاج من أي شخص معك .
الإنترنت خليط من الثقافات والعقول والتعاملات سواء الأدبية أو غير الأدبية .

– النساء أكثر سكان الإنترنت .. فهل هي جهنم أخرى .. والعياذ بالله !؟

– عندما يكون لي الكثير من الأصدقاء الأدباء والرائعين . أعرف أن تفكيري ما زال بخير ..

– أعتذر لكل من قمت بإضافته متعمدا دون قصد أو قبلت إضافته متعمدا دون قصد أيضا 🙂 ..

– في الإنترنت يصعب العثور على شاعر شعبي يقول ( لا أعلم ) .. وربما في الواقع أيضا ..

– حسب إحصائيات العين المجردة في الفيس بوك :
85 % من الشاعرات يكتبن عن الفراق والحزن والحب الفاشل على حوائطهن …
ونسبة قليلة من الشعراء تصل إلى 5% أو 10% يكتبون بهدف أبيض !!.

– أكثر ما يشعرني بالملل من الإنترنت , عندما يدخل شخص بالمحادثة ويسألني ( وش أخبارك ؟ ) ..
الملل الأكثر هو أنه كل مرة يسأل نفس السؤال ..
والممتع في الأمر أني أقول في نفسي دون كتابة ( بخير والحمد لله .. ) …
– عندما تكون في الإنترنت , مشغول في مشكلة معينة مثل برمجة أو تصميم شيء ما .. أو قراءة موضوع ما
أو حتى الاستمتاع بشيء من الإنترنت … يدخل شخص أونلاين ويبدأ بالحديث عن أمور لا علاقة لك بها ..
لذلك .. من الجميل وجود حالات ( مشغول , بالخارج , أووف لاين ) ..

– الصداقة في الإنترنت هي نفس الصداقة خارج الإنترنت .. إلا أن الأولى تحتاج إلى أيام لتصل إلى وضوح الثانية .
لذلك قيل : أربع أيام عمل ( فقط ) كفيلة بإزالة المثالية عن أي شخص تعرفت عليه في العالم الإلكتروني .

– الإنترنت عالم جميل .. وزين عالم جميل أيضا .. وأنت عالم أجمل ..

 

شكرا لك ..

 

فيحان الصواغ
Twitter : @fai7aan

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق