المقالات الأدبية

تناقضات وعقول ومثالية !! / بقلم : فيحان الصواغ …

نشر الموضوع :

faihan33

 

بقلم : فيحان الصواغ
@fai7aan

 

لا شيء أجمل من أن تكون على مقربة ممن تحب , سواء كانوا من الأهل أو اللأصدقاء أو حتى الأعداء ..

في عالم الإنترنت أنت قريب من الجميع بدون استثناء من يعلم بقربك ومن لا يعلم . المهم أنت قريب من الجميع فقط .

ما يميز عالم الإنترنت هو أنك تتعامل مع العقل مباشرة لا مع الشخص نفسه .
هم ممثلون بنسبة أكبر من واقعيتهم إلا ما ندر منهم .

قليلا منهم الصادقون وأكثرهم الكاذبون .
حاول أن تتعرف عليهم واحدا ً واحدا ً ممن تتبعهم أو يتبعونك في تويتر مثلا أو من قائمة الأصدقاء في الفيسبوك والقوقل بلس مثلا ..

لا تعتبر الكلمات السابقة عامة على الجميع , لكنها واقعية بنسبة كبيرة من حروفها على الأغلبية .

الأمثلة الأكثر وضوحا في هذه المسألة هي :

– أنك تعرف شخصا ما سواء صديق أو أخ أو زميل وتعرف طبيعته وحالته العادية , تتفاجأ في كتاباته بالمثالية المفرطة والمعلومات التي تعتبر نسخ ولصق فقط وتمثيل دور الرجل الأول في كل مجال !.

– أنت تعرف كاتبا ً ما معرفة شخصية , وتعلم حالته , وفي نفس الوقت تقرأ الكثير من الكلام حول قضية معينة وتتفاجأ بمستوى التمثيل لديه !.

– أنت تعرف رجلا يخون في علاقاته ويتفاخر بها وتنصدم به يكتب عن العلاقات العاطفية والحب كشخص عذريّ !!

– شاعر تعلم أنه غير سوي ّ .. ويكتب بمثالية عالية في كل شيء !!

هي أمثلة قليلة من حالات كثيرة في عالم الانترنت , خلقها هذا الجو او هذا العالم الافتراضي والخيالي بطبيعته العادية .
لذلك نجد أن أجدر الأشخاص بالاحترام هو من يكتب بصفته وشخصيته الحقيقية ويظهر للقارئ ما يكون في صدره وفكره لا ما يكون في تفكيره !.
مقولات جميلة :

– في تويتر تقرأ عقول البشر .
– عندما تفتح فمك يرى الناس عقلك .
– المثالية أمر يستحيل الوصول إليه .
– في الإنترنت نسبة الكذب أكبر من نسبة الصدق.
– لا نعرف الأشخاص إلا من حروفهم فقط .

 

بقلم : فيحان الصواغ
رئيس تحرير مجلة أنهآر الأدبية
@fai7aan

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق