الأخبار الأدبية المنوعة

منع أمسية لأمير الشعراء بالأوبرا , وعلاء جانب :الشارع لا يشعر بدور وزارة الثقافة ..

نشر الموضوع :

35342

 

أنهآر – متابعات :

 

ألغت وزارة الثقافة أمسية شعرية لأمير الشعراء علاء جانب، والشاعر عبد العزيز جويدة، والتي كان مقرر إقامتها غدا الجمعة في دار الأوبرا المصرية.

وقال علاء جانب، متهكما، ” لقد تقدمت بالشكر لوزير الثقافة ورئيس دار الأوبرا، على إلغاء الأمسية” مشيرا إلى أن مبررات المسئولين كانت ” استجابة لتليفونات كثير من المثقفين الذين يرون أن أمسيتهم تسيء إلى سمعة دار الأوبر”.

وقال جانب في تصريحات خاصة لـ”صدى البلد”، هذه هي مبررات رفض أمسيتهم الشعرية، لافتًا إلى أن الأوبرا تؤجر مسارحها دائما، لكنها إذا أجرتها لعلاء جانب وعبد العزيز جويدة، تعد إساءة بالغة، متسائلًا من هم المثقفون الذين اتصلوا بالوزيرليطلبوا منه إلغاء أمسية شعرية؟!.

وأضاف جانب أنهم لم يعلنوا أن الأوبرا هي التي نظمت الأمسية، لأنه كان أعلن سابقًا أنه لن يشارك في أمسية تحت رعاية الوزير الحالي حلمي النمنم.

وأكد جانب أن ما حدث “لا يتجاوز الحقد من بعض المحيطين بالوزير، وبعض الشعراء الذين لا يتحملون وجود شاعر ناجح وله جمهور – على حد قوله، موضحًا لقد حدثت سابقة لم أعرضها من قبل وتجاوزتها ونسيتها، وهي أنني كنت مرشحا لأكون عضوا في لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة مع حسين القباحي، وعزت الطيري ووافق الوزير على الأسماء ثم راجعه المراجعون وتم شطب اسمي وصعد الآخرون واستبدلوا بي اسمًا نسائيا وأنا لا يرفع من أسهمي أن أكون في لجنة الشعر أصلا ولا يقلل من قدري عند نفسي وعند متابعيّ ألا أكون في هذه اللجنة التي لا نعرف لها أثرا يذكر في الحياة إلا أنها وظائف كغيرها من البطالة المقنعة يضحك أصحابها على أنفسهم بأن لهم دورا مهما وما هو بالدور ولا هو بالمهم”.

وتابع علاء جانب، أن ما حدث ما هو إلا حقد على من ينتمي لجامعة الأزهر والأزهريين الذين يضعونهم دائما في مقابلة المثقفين وكأن الأزهري، يجب أن يكون هو الضد للمثقف وكأن الأزهري مواطن من الدرجة الرابعة وكأن الأزهري كائن متخلف خارج لتوه من كتاب تاريخ الجبرتي، بقفطانه وعمامته.

وناشد بسؤال الشباب في الجامعات وفي المجالس الثقافية هل يشعرون بوجود هذا من يسمون أنفسهم بالمثقفين، بل هل يشعرون بدور وزارة الثقافة أو وزيرها؟!، لست نادما على إلغاء الأمسية لأنني سأقيم غيرها الكثير في محبة وطني ولغتي وشعري، ومعي في ذلك الصديق الوفي الشاعر الجميل المهندس عبد العزيز جويدة فلا نملك نفوذا نرد به على غطرسة مسئولي الوزارة ولكننا نملك أقلامنا المحبة لهذا الوطن والمغموسة في دم قلوبنا.

ومن جانبه كتب الشاعر عبد العزيز جويدة عبر صفحته الشخصية على “فيس بوك”، أن وزير الثقافة حلمي النمنم، تسبب في إلغاء ثلاث أمسيات شعرية أخرها أمسية شعرية كانت ستقام يوم غد الجمعة، لافتًا إلى أن سبب الإلغاء حجج واهية وأسباب عقيمة.

وتساءل كيف تحولت الثقافة في مصر إلى سبوبة ومصالح ومطامح من أرزقية الوزارة ولجان التخريب المنبثقة من صٌناع صناعة الأوهام في هذا الوطن؟.

ووجه جويدة رسالة إلى الدولة والحكومة قائلا:”لا يليق أبدا بعد ثورة وثورة أن يلغي وزير ثقافتها أمسية للشعراء.. وإن كانت مصر غير جادة في موضوع الثقافة فمن الأفضل تسريح الوزارة ودمجها بوزارة التموين ، فهذا وطن كان يصدر الثقافة والرقي والجمال إلى الدنيا بكاملها”.

يذكر أن الشاعر علاء جانب حصل على العديد من الجوائز الدولية، في الشعر، ولقب في بعض الدول العربية، بأمير الشعر العربي، لما يتمتع به من مكانة راسخة ومرموقة في الوسط الثقافي العربي، ولمشاركته الفعالة في إثراء البرامج التثقيفية التي تقام في الدول العربية، وعلى رأسهم دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفاز بجائزة أمير الشعراء الإماراتية في موسمها الخامس‏،‏ فأصبح أحد نجوم الشعر في الوطن العربي‏، ونجح في طبع بصمته من خلال تجويد فنه ومن خلال الندوات والمؤتمرات والبرامج التي شارك فيها في كل أنحاء الوطن العربي‏،‏ فأصبح عنصرا مؤثرا في حركة الشعر العربي في الوقت الحالي‏.

ويعتبر الشاعر عبد العزيز جويدة من الشعراء الذين لهم أسلوب خاص في ابداعه الشعري ويتميز بمفرداته شديدة الخصوصية فيعتبره البعض شاعرا عاطفيا متمكنا من ادواته وأيضا شاعرا وجدانيا وسياسيا متميزا جدا، ومن أعماله “لا تعشقينى، ضيعت عمرى في الرحيل، وكاد العشق يقتلنى، حيث تكونين قلبى يكون، أنت المفاجأة الأخيرة، ليس كل النساء سواء، العشق بلد من بلاد الله، على وعد بأن لا نلتقى أبدا، محمد الدرة”.   (صدى البلد)

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق