الأخبار الأدبية المنوعة

الكويت تفقد إبراهيم الصولة ملحن النشيد الوطني ..

نشر الموضوع :

page test.indd

 

أنهآر – كونا :

 

فقدت دولة الكويت اليوم الفنان والملحن والباحث الموسيقي إبراهيم الصولة محلن النشيد الوطني للبلاد عن عمر 81 عاما بعد صراع مع المرض.
بدأت موهبة الصولة الذي ولد في حي (جبلة) عام 1935 في عائلة فنية محبة للفن تظهر في سن مبكرة اذ اتجه الى التمثيل عله يجد فيه ضالته غير ان ما قدمه على الخشبة لم يكن مشجعا ما دعاه الى البحث عن نشاط فني آخر.
ووجد الصولة في مركز الفنون الشعبية ما يحقق له طموحه لاسيما انه عاشق للتراث والفولكلور اذ كان يستمع الى أغاني الفرق الشعبية مثل فرقة (عودة المهنا) فيما تحققت انطلاقته الموسيقية عام 1960.
ودرس الصولة الموسيقى في العاصمة المصرية القاهرة حيث حصل على الدبلوم العالي في الآلات الموسيقية من المعهد العالي للموسيقى العربية.
ومارس الراحل التلحين فقد تعاون مع عدد كبير من المطربين البارزين على الساحة ومن ألحانه اغنية (يا قمر ليلي) التي تغنى بها المطرب الكبير مصطفى أحمد وهي من كلمات الشاعر الغنائي يوسف ناصر.
وعمل الصولة في بداياته الفنية في المركز الثقافي العمالي 1960 ثم في مركز رعاية الفنون الشعبية 1961 كما عمل مشرفا في استديو إذاعة الكويت وعين رئيسا لقسم الموسيقى 1981 وكانت أول أغنية مسجلة له أغنية (يا رسول الزين) من كلمات الفنان بدر بورسلي ولحن وغناء المرحوم الفنان سعود الراشد.
وكان أول لحن سامري له لأغنية (سلمولي) غناء الفنان المرحوم غريد الشاطئ كما قدم العديد من الاعمال الفنية لكبار الفنانيين.
وساعدته دراسته ونشأته أيضا في البحث الموسيقي سواء من خلال ما قدمه من برامج في الإذاعة أو التلفزيون أو من خلال ما قدمه من محاضرات خصوصا ما يتعلق بالفنون الكويتية مثل (السامري).
ويعد الراحل أحد أكثر الفنانين غزارة في الإنتاج غناء ولحنا ومسيرته الفنية حافلة إذ بلغ رصيده من الأعمال التي غناها ولحنها حوالي الف عمل جمعت شتى الألوان كان أبرزها تلحين النشيد الوطني الكويتي ذلك اللحن الذي صاغ كلماته مبدع آخر هو أحمد مشاري العدواني.
وحصل الفنان إبراهيم الصولة العديد من الأوسمة من الكويت وخارجها اذ كرمته وزارة الاعلام ونال وسام الكويت لتلحينه النشيد الوطني كما تم تكريمه في الشارقة عام 2000.

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق