الأخبار الأدبية المنوعة

“ركن الإبداع” في معرض أبوظبي للكتاب يحفز التعلم الذكي ..

نشر الموضوع :

dgsgfb

 

أنهآر – أبوظبي :

 

يركز “ركن الإبداع” في الدورة الخامسة والعشرون من “معرض أبوظبي الدولي للكتاب” على تحفيز التعلم بالأساليب الذكية لتوفير حلول فعالة  داخل الفصل الدراسي بروح مرحة.

 

وتنظم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة المعرض خلال الفترة من 7 – 13 مايو القادم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ويحتفي المعرض بيوبيله الفضي من خلال برنامج ثقافي منوع يستقطب شخصيات ثقافية من العالم.

 

تم تصميم برنامج “ركن الابداع” للأطفال بين سن السادسة والثانية عشرة، ويغطي البرنامج اهتمامات متنوعة تشمل التعليم الذكي والرسم والفنون اليدوية والقراءة والمعرفة، وتقام ورش العمل والجلسات التعليمية بالتعاون مع مجموعة من المؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة.

 

ويمكن للأطفال في قسم التعليم الذكي تجربة عدة أنشطة  تعليمية باستخدام الهواتف الذكية والألواح الرقمية، كما يمكن للمعلمين الاطلاع على هذه التجارب التي تعد وسائل مساعدة لخلق بيئة ألعاب تعليمية ذكية ومشوقة، تشجع الطلبة على المشاركة و الابتكار. وتناسب هذه الألعاب الأطفال من سن الثامنة وحتى اليافعين في سن الثامنة عشرة أو ما فوق.

 

وستقدم في ساحة المعرفة مجموعة من العروض المسرحية وورش عمل الدراما والورش التربوية، إلى جانب ورش اليوجا والمسابقات والأسئلة التفاعلية مع الأطفال. وتتضمن العروض مسرحية ودرامية يقدمها كل من الفنانين ميكيلا ريتوشي وماغنوس لجنجرين باللغة الإنجليزية. وستقدم شخصيات برنامج “افتح يا سمسم” عروض دمي تعليمية شيقة، إلى جانب عروض مسرحية تقدمها  أسماء الشامسي عن ذوي الإحتياجات الخاصة. كما تقدم الفنانة والمؤلفة مي قوطرش وورش عمل درامية باللغة العربية.

 

ويشرف مجموعة من التربويون المختصون على سلسلة ورش عمل تربوية موجهة للأطفال وأولياء الأمور، فيدير كل من الدكتورة نجوى الحوسني والدكتور علي الكعبي والدكتور نجيب محفوظ من كلية التربية بجامعة الإمارات، والدكتور أحمد إمام من مركز التعليم المتميز لـتـنمية القدرات جلسات نقاشية ومحاضرات توعيوية خلال أيام المعرض. أما الكاتبة رانيا زغير المتخصصة في أدب الطفل فتقدم محاضرة عن استنهاض المجتمع وفتح شهيته على المطالعة من خلال مشروع القراءة مع النجوم. كما يقدم الإعلامي ماجد سكر مسابقات تثقيفية يومية للأطفال مع جوائز قيمة للفائزين.

 

ويقدم مجموعة من معلمي اليوغا جلسات تأمل للأطفال مع آبائهم لتعليمهم تقنيات الاسترخاء مع شرح فوائد الرعاية الصحية والتغذية السليمة بدون جهد، ويصاحب ذلك قراءات جماعية لقصص المغامرات وعزف حي للموسيقى الكلاسيكية.

 

أما قسم الفنون  الذي تم اعداده بالشراكة مع مؤسسة “آرت آند كايت ستوديو” في لندن فيركز على الأعمال اليدوية بطرق مبتكرة وجذابة لسرد القصص، واستخدام مواد مختلفة مثل الكرتون والخشب و البلاستيك و القماش لصنع شخصيات القصص وتهدئة حركة الأطفال.

ويشرف الفنانون رؤوف الكراي، وأحمد عبد النعيم، ومنى يقظان، وايفوك كوبوس، واوروج هيمين على مجموعة من الأنشطة المستحدثة في قسم الرسامين، والتي تهدف إلى التشجيع على الرسم باعتباره وسيلة للتعرف على شخصية الطفل واكتشاف ما يؤثر به من محيطه، إلى جانب تنمية الذوق الجمالي والفني والحد من الشعور بالإنطوائية.

وفي قسم القراءة تقدم جمعية محمد بن خالد آل نهيان لأجيال المستقبل، وهي مؤسسة ثقافية وطنية، عدة ورش للقراءة مع مؤلفي قصص الأطفال مثل إيناس عباسي ورانيا زغير، وماغنوس لجنجرين، وتقدم شركة “قوى” ورشه ليومان لصناعة القصة الرقمية كتابة ورسما وتسجيلا بالصوت، ومن ثم عرض ومشاركة القصة مع الآخرين، وتوجه هذه الورشات الأطفال إلى كيفية انتقاء الكتب، والخيارات الإلكترونية للقراءة، واكتشاف المواهب الكامنة.

 

وفي قسم العلوم تقدم الشركة الأوروبية للخدمات الترفيهية “نوتي ساينتست” عروضا وورش عمل ترفيهية  وفق منهجية يربوية فريدة معترف بها دوليا، تعمل على كسر الملل المتعلق بتعلم العلوم للأطفال من سن الرابعة إلى الثانية عشرة، وتشجع على الاهتمام بالبيئة والصحة العامة.

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق