الشعر الشعبي

قصيدة النو .. / للشاعر : عبدالله سيف الراشدي …


نشر الموضوع :

alrashidi

 

 

عبدالله الراشدي , أحد الشباب المميزين في مشوار الشعر , يكتب بطريقة جميلة ومتراقصة الحروف ورزينة المعاني , يتقن اختيار المفردات بطريقة راقية تدل على حس وذوق عالٍ جدا ً عند الشاعر الشاب …

في هذا النص هو يتحدث مع الجمال لعله يصل إلى قلوب الباحثين عن الجمال …

 

يَا الله يا منْشي سحابٍ ما يكفْ
يرْوَيْ ديارٍ يابساتَ اعْروْقها
غيْثٍ مِنَ الْمنْشىى غيَوْمةْ سبّلَتْ
نوٍّ مِنَ الْقبْلةْ تلوْحَ ابْروْقها
سوْدٍ سحايَبْها ثقالٍَ حمْلها
مزْنٍ عسى ربّي عليْنا ايْسوْقها
مزْنٍ تعلّىْ والْكبوْدَ يْبلّها
يسْقيْ نفوْسٍ ضاميَاتَ احْلوْقها
وعْساهَ بَلْ جوْداتَ يَرْعدْ ماطرةْ
ويطْفيْ لهيْبٍ فالْقلوْبَ احْروْقها
و يسْقيْ ضميْريْ ليْنَ يرْوى خاطري
ويمْحيْ هموْمٍ قَدْ مرضْنيْ عوْقها
يا الله زبنْتكْ مِنْ عجايَبْ دنْيَةٍ
ما تسْتقرّ وْ معْتماتَ اطْروْقها
يَوْمَ اتّملّكْها وَيَوْمٍ تفْقركْ
ويَوْمٍ منَ اسْفلْها وَيَوْمٍ فوْقها
يا خوْيَ لا تخْشى مقاديْرَ الحَيَاة
ما دامَ ربّيْ رازقٍ مخْلوْقها
خلّ الْحزنْ والصّبْرَ مفْتاحَ الْفرجْ
الشّمْسَ ونْ غابتْ يَبيْنَ اشْروْقها
واحْذرْ خوَيٍّ ما يجمّلْ صاحبة
نفْسةْ رديّةْ والرّدىْ معْشوْقها
امْطرّدَ الضّيْفانَ وَشْحيْحَ الْيَديْن
يكْنزْ فَلَوْسةْ فيْ وسطْ صنْدوْقها
اخْترْ خوَيٍّ فالشّدايَدْ ينْفعك
الّي ليَا شافَ الرّجال يْفوْقها
ولا جاهَ ضيْفٍ قامَ يَحْلبْ ناقته
قدّمْ وَلدْها وارْدفهْ بغْبوْقها
كريْمَ قوْمٍ يعْطيَ الْجزْلةْ دبلْ
مِثْلَ النّخلْ ليْ مايَلاتَ اعْذوْقها
واعْرفْ ترى كلّ الْبَشَرْ ما هُمْ سوى
حسْبَ الطّبايَعْ تعْترفّ افْروْقها
واعْرفْ ترىْ ما كلّ ما يلْمعْ ثميْن
ماسٍ ومعْدنْ ما تساوى سوْقها
وَانْ شفْتَ شوْكةْ فيْ ثيَابكْ فالْحذرْ
خذْها بحكْمةْ ما تبيْنَ افْتوْقها
وانْ كانَ بالْقوّةْ تحصّلْ مطْلبك
لكنّ فيْ ثوْبكْ تشوْفَ اشْقوْقها
وخلّكْ كريْمٍ والرّدى لا تتْبعة
ويا عزْوَتيْ أُعْطَ الرّجالَ احْقوْقها
واحْذرْ لسانكْ لا يَوَرّدْكَ الْعطب
ثُمَّ اتّحسّفْ والدّمعْ فيْ موْقها
وابْقى عظيْمٍ مثْلَ عاليْةَ الْقمم
فَوْقَ السّحابَ وْ كلّ نفْسَ اتّوْقها
واصلْ تقدّمْ فَ الْعمرْ وتْرَ الْبَشَر
محْدٍ سلمْ مِنْ عيْنها و اشْدوْقها
خلّكْ جبلْ فيْ وَجْهَ جارفْةَ اسّيَوْل
شامخْ ولوْ زادتْ بقوّ ادْفوْقها
واخْترْ مكانٍ بيْنَ قمْرا والنّجوْم
عيْنَ اتّمنّاها وعيْنَ اتْشوْقها
شعر : عبدالله سيف الراشدي ..
نشر الموضوع :

الوسوم

إترك تعليقك

كن أول من يعلّق هنا !

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق