المقالات الأدبية

“الأرض الخراب” القصيدة التي نشرت في معظم لغات العالم… 

نشر الموضوع :

الكاتب : نجاح حلاس 

بيرها اللغوي، وتعد المخطوطة الأولى لهذه القصيدة مهمة جدا ً في نظر النقاد والأدباء والشعراء والدارسين ومؤرخي الشعر المعاصر.

 ويذكر أن الشاعر العجوز (إيزرا  باوند) الذي كان على صداقة كبيرة مع إليوت قد تدخل في نسختها الأولى وكان ينقح قصائد  إليوت دائما ً وقد صحح الكثير من ألفاظ هذه القصيدة .. كما يذكر أن (فاليري) أرملة إليوت قامت بنشر النص الأصلي قبل نصف  قرن  من طبع النص المعروف وفي لقاء صحفي معها أكدت أن إليوت بقي طوال حياته يقبع تحت كابوس هذه القصيدة،وأنه كان على الدوام يقوم ببعض التعديلات فيها وكان يخشى الموت بسبب قسوة المرض عليه قبل أن ينجز قصيدته بالشكل الذي يريده

وإليوت كما تذكر زوجته كان يرى أن حياة الشاعر أقل أهمية من شعره، وأن كل  مايعنيه      ألاّيعزف الجمهور عن قصائده لهذا فإن الشعر كان هاجسه الوحيد ولهذا كان يعنى به من قبل أن يخرجه إلى القراء .. تقول : ” من خلاله   كنت أعرف أن كلمة الشاعر تعني كل من لايستطيع التلاؤم مع الآخرين، ومن يخشى أن لايفهم عمله الشعري، ومن يحلم دائما ً بأن يكون هناك  شخص على الأقل في هذا العالم يستطيع فهمه “إذا ً النص الأصلي نشر بإشراف الشاعر (ايزرا باوند) :

 من هذه القصيدة نقتطف بعض المقاطع … يقول في دفن الموتى :

نيسان، الشهر الأقسى بين الشهور

فيه يزهر الليلك من الأرض الميتة

تمتزج الذكرى بالرغبة،

وتبعث أمطار الربيع الحياة في الجذور الهامدة، في الشتاء، كان الدفء يسري في أوصالنا اكتست الأرض بغلالة من الثلج، ثلج بلا ذاكرة بضع درنات جافة كانت كافية لتبقي على رمق الحياة .

 أخذنا الصيف على حين غرة، أغرق بحيرات (ستارنبيرغيرسي) بوابل من المطر:

 ويقول في المقطع الذي حمل عنوان : لعبة الشطرنج:

 فوق الأرضية المرمية ، توهج العرش الصقيل حيث تربعت  كانت الأواني الزجاجية المحمولة على قوائم مزخرفة بعرائش مثقلة بالثمار.

 توارى فيها كيوبيد ذهبي يسترق النظر

(آخر يخفي عينيه خلف جناحه) .

تزيد ألق لهيب الشموع المغروسة في الشمعدانات ذات الفروع السبعة وتعكس الضياء على سطح الطاولة لينسكب فوق بريق جواهرها المنبعث من العلب الحريرية.

 كانت عطورها الاصطناعية الغريبة ترقد داخل القوارير المفتوحة ،

قوارير عاجية وأخرى من الزجاج الملون

 ويقول في “ماذا قال الرعد” :

في هذا الثقب الخرب بين الجبال

في ضوء القمر الشاحب، تغني الأعشاب

فوق القبور المتهدمة المحيطة بالكنيسة

العظام الجافة لا تستطيع إيذاء أحد .

 كان ديك وحيد يقف على السطح

كوكوريكو   كوكوريكو

أومض البرق ، هبت عاصفة رطبة

وهطل المطر .

 والمعروف أن الشاعر الأمريكي ت . س إليوت عاش مابين عامي 1888 و1965 ومات بعد معاناة كبيرة مع المرض بعد أن أنجز  قصيدته ” الأرض الخراب ” التي خاف أن يداهمه الموت قبل أن تكتمل .

نشرت في : العروبة

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق