الأخبار الأدبية المنوعة

مثقفون وشعراء يترقبون انطلاقة سوق عكاظ بالسعودية ..

نشر الموضوع :

images

 

 

أنهآر _ متابعات :

يترقّب المثقفون وعشاق التراث والفن والشعر، انطلاق” سوق عكاظ” في نسخته العاشرة مساء الثلاثاء القادم التاسع من أغسطس/آب، بمدينة الطائف غرب السعودية، وذلك برعاية العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، فيما سيتضمن المهرجان الذي يقام على مدى 10 أيام مجموعة من الأنشطة والبرامج والفعاليات، بمشاركة أدباء ومثقفين وشعراء وأكاديميين من داخل السعودية وخارجها.

وكشفت إدارة سوق عكاظ ان الفعاليات ستتضمن ندوات ثقافية بمشاركة أكثر من 30 مفكراً وأديبا، والذين سيشاركون بأوراق عمل وبحوث أدبية علمية تتناول مواضيع عن الدراسات النقدية و جهود الترجمة في فرنسا، والمخطوطات المهاجرة، مع إلقاء الضوء على عدد من التجارب الكتابية والفنية، هذا فضلا عن مشاركة 24  شاعراً من 10 دول عربية في ملتقى شعري وتأسيس أكاديمية عكاظ للشعر العربي.

عروض مسرحية يومية

وعن العروض المسرحية، ستشهد “جادة عكاظ” التي تتمدد على مسافة كيلو متر بمنتصف السوق، عددا من المسرحيات التي تحاكى أحداث الماضي، من خلال 150 ممثلا  يرتدون اللباس التاريخي و يتجولون  عبر الجادة ليحاكوا أحداث الماضي بشكل يجسد دراما الواقع، حيث يلقون قصائد المعلقات الشعرية ويتنافسون بخيولهم،  بينما تزاول مجموعات أخرى أساليب الحياة القديمة كالبيع والشراء وتبادل الأحاديث.

وستقام العروض المسرحية بشكل يومي على امتداد أيام المهرجان من الرابعة عصرا وحتى التاسعة مساء، بحسب بيان إدارة سوق عكاظ، التي أوضحت ان المسرحيات ستقام بالتناوب بين مجموعات من الممثلين وستقدم بأسلوب إخراجي جديد، مضيفا ان كل مجموعة ستحكي قصة  شاعر من المعلقات، كما سيتم تناول قصة الأعشى وحسان بن ثابت والخنساء أثناء تحكيم النابغة الذبياني لقصائدهم، لتلقى بعدها خطبة قيس بن ساعده بأسلوب درامي استعراضي.

كما خصص سوق عكاظ  5 آلاف متر مربع لأكثر من 20 مؤسسة ثقافية وتعليمية وتنموية، ستشارك بمعارض متنوعة تعنى بالثقافة والتاريخ والعلوم، وذلك  في موقع واحد يحتضن بداخله أحدث المعلومات والفنون التي ستقدم بهوية السوق التاريخية، حيث أكدت إدارة السوق ان معارض هذا العام ستكون متجددة في المضمون وطريقة التناول حيث ستتيح لزوار سوق عكاظ الاطلاع على مقتنيات أثرية نادرة و ابتكارات المبدعين في كافة المجلات، فضلا عن توثيقه أوجه الأنشطة الأدبية والثقافية والفنية.

تكريم وجوائز

ولم يغفل سوق عكاظ عن تكريم مبدعي العالم العربي، حيث أعلنت عن  فتح المجال أمام الجميع للترشح لجوائز سوق عكاظ في نسخته العاشرة، وأكدت إن المشاركة متاحة أمام جميع الراغبين من الشعراء والمثقفين العرب، فيما تشمل الجوائز التي تقدر بنحو 1.7 مليون ريال، يتم توزيعها كالتالي، شاعر عكاظ، وشاعر شباب عكاظ، ولوحة وقصيدة، والتصوير الضوئي والحرف اليدوية، والفلكور الشعبي، جائزة الرواية، عكاظ المستقبل، جائزة  الحرف اليدوية.

وتهدف جائزة  “شاعر عكاظ” إلى الاعتناء بالشعر الفصيح،  فيما تعطى جائزة “شاعر شباب عكاظ ” للشاعر ما دون  30 عامًا، أما جائزة” لوحة وقصيدة “فتهدف إلى تشجيع الفنون عامة، كما تعمل جائزة “الفلكلور الشعبي” على  إذكاء روح التنافس بين الفرق الشعبية المقدمة للعروض، فيما تستهدف جائزة الرواية إلى تشجيع كتاب السرد و فنّ الرواية والروائيين، أما جائزة عكاظ المستقبل هي لصاحب الفكرة الإبداعيَّة الذي نجح في تحويلها إلى منتج، فيما تعمل جائزة  الحرف اليدوية على التعريف بالحرفيين وبمنتجاتهم اليدوية.

إحياء “سوق عكاظ”  

إلى ذلك ، قال الدكتور والأديب السعودي الدكتور زيد الفضل،  إن سوق عكاظ بات المشهد الثقافي الأبرز في العالم العربي، حيث أصبح فضاء هاماً من فضاءات الثقافة التي تزهو بها السعودية، مشيرا في حديثه لـ”ايلاف” الى أن القائمين على السوق وعلى رأسهم الأمير خالد الفيصل بذلوا جهودا مضاعفة لتحديث الفعاليات وتطويرها عاما بعد آخر، بهدف خلق بيئة ثقافة متعمقة وجادة ومتجددة تربطنا بالماضي وتحاكي العصر.

وأوضح الفضيل، انه يُحسب لسوق عكاظ عدم إغفاله للمواضيع العصرية الحديثة، حيث افرد جانبا من فعالياته لمحاور مهمة  مثل ريادة الأعمال ومجتمع المعرفة واقتصاديات المؤسسات الصغيرة، مبينا إن  السوق تميز من خلال أنشطته الثقافية والفكرية بتنوع مقدميها سواء من الدخل السعودي او الخارجي مما يشكل فرصة ذهبية للحوار بين المثقفين والمفكرين و التي تنعكس على تنمية الوطن العربي وتتطلع لحل مشكلاته والنهوض به.

تجدر الإشارة، الى ان الأمير خالد الفيصل تبنى فكرة إحياء “سوق عكاظ”  بعد انقطاع 13 قرناً؛ ليكون السوق أحد أهم مخرجات الإستراتيجية التنموية لمنطقة مكة المكرمة، حيث انطلقت أول دورة لسوق عكاظ  في عام  2007، فيما يحظى السوق بجهود تطويرية سنوية تتضافر على إعدادها وتنظيمها وزارات وهيئات ومؤسسات مختلفة، كما يحرص الأدباء والمثقفون والمفكرون على المشاركة في فعاليات السوق والتنافس على جوائزه، فيما يتوقع أن يجذب السوق هذا العام أكثر من نصف مليون  زائر نظراً لتزامنه مع الإجازة الصيفية.

– See more at: http://elaph.com/Web/Culture/2016/8/1102092.html#sthash.NLkbHkmT.dpuf

_______
( إيلاف )

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق