المنوعات الأدبية

الشاعر الكبير ( #نواف_التركي ) في حوار خاص لمجلة أنهآر الأدبية….

نشر الموضوع :

nawafalturki

 

حاوره  : فيحان الصواغ
قال :
– الشاعر متى ما تتبع المتلقي فقد الشعر وتحول لمجرد ناظم
– يعجبني عايض الظفيري ومشعل دهيّم ومي اللافي وشيخة الكتبي …
– الشعر حياة وسيرة .. والأفكار الآن أقل عمقاً ..!!
– محفزات الشعر هي خلوة وفنجان قهوة وحنين ..
هذا حواري مع أحد أهم الأسماء التي قرأتها في الفترة الأخيرة والتي تعطي للشعر قيمته الأدبية .
شاعرٌ حديثه إضافة وحروفه ملونة بالجمال الأدبي الذي أصبح نادراً في هذه الأيام .
الشاعر السعودي الجميل نواف التركي ضيفي في هذا الحوار الذي أتمنى أن يكون إضافة لجمال مجلة أنهآر ..
فهو بين قلوبكم وعقولكم :
 
‏الشاعر نواف التركي أهلا بك في أنهآر ..
-لتكن بداية حوارنا معك عن بداياتك في الشعر ، متى لمست الشاعر في داخلك لأول مرة ؟
أهلاً بك وبأنهار وجمهورها ، البداية ككل البدايات في هذه الحياة مليئة بالشغف ، لا أذكر أول شعور جيداً فأحداثها متسارعة .
– من أول من أطلق عليك لقب شاعر ؟
فهد الشبيعان في مجلته التي نشرت بها أول نص .
– نصوصك الشعرية التي كتبتها في بداية مشوارك الشعري هل نشرتها ؟ أم أنك من الشعراء الذين يحفظون بداياتهم سرا ؟
البدايات ليست للنشر فهي تجارب غير مكتملة .
-هل هناك مواقف مررت بها في بداياتك وطدت علاقتك بالشعر ؟
الشعر حياة وسيرة ، لا يرتبط بموقف أو حدث مهما كانت أهميته .
– هل نواف التركي موجود في كتاباته ؟ أم أنه يستند إلى الخيال فيها ؟
أنا مؤمن أن الشعر مجموعة أحاسيس متراكمة وخلاصة تجارب الشاعر في حياته .
– نصوصك الشعرية أكثرها يتحدث عن تجارب حياتية و انسانية هل فرض هذا الجانب نفسه عليك أم أنك أنت الذي فرضه على النصوص لتساير المتلقي ؟
هي حصيلة التجربة ، الشاعر متى ما تتبع المتلقي فقد الشعر وتحول لمجرد ناظم .
– ما هو المأزق الذي وقع فيه الشعر الشعبي و الذي أدى إلى حصره في برامج المسابقات ، فأصبحت هي المنبر الأول الذي يجب أن يعتليه الشاعر ليظهر ؟
الشللية ومحاولة فرض تجارب مشوّهة على حساب تجارب جميلة ، جعلت الشاعر يبحث عن منبر جديد لا تسيطر عليه فئة أو مجموعة .-  ما هي الضريبة التي يجب على الشاعر دفع فاتورتها ليحصل على الشهرة ؟
ليس كل شاعر نجم وليس كل نجم شاعر ، النجومية هي أن تتخلى عن الكتابة لنفسك وتكتب مايريده الأخرون ، مؤمن أن التجارب العظيمة من تستطيع تجاوز هذا الفخ وتستمر في التحليق بعيداً عن الأضواء .
– كيف ترى الشعر الشعبي اليوم و كيف ترى الشعر الشعبي في الأمس ؟
في السابق كان للقصيدة حضور بفنّيات بناءها وعمق فكرتها ، الأن أصبحت الأفكار أقل عمقاً .
– خدمت مواقع التواصل الشعراء و قدمتهم للجمهور دونما وسيط اعلامي  فلم يعد الشاعر بحاجة لصحفي كي يكتب عنه ولا لجريدة كي تنشر له أصبح هو المنصة الإعلامية والناشر ، فهل هذا يعني بالنسبة لديك أن دور الإعلام كوسيط بين الشاعر و المتلقي قد انتهي ؟
نعم إنتهى زمن الوساطة بين الشاعر و المتلقي، الشاعر الأن يملك كل أدوات الوصول للجمهور .
– علاقة الشعر الشعبي بالتراث علاقة وطيدة و محكمة ، حتى الشعراء الذين جددوا في أشعارهم لم يقطعوا حبل ارتباطهم بالتراث ، و هذا قد يكون السبب خلف دوام الشعر التقليدي ، ما هي نظرتك لنظرية التجديد في الشعر ؟ و هل من الممكن أن يأتي يوم و ينقطع فيه أثر الشعر التقليدي و يتسيد الشعر المحدث أو المجدد المشهد ؟
التقليدية والتحديث في المفردة والفكرة صراع قديم لا ينتهي فكل جيل يحاول تجاوز الجيل الذي سبقه وهذه سنة كونية لا تنتهي أبداً .
– هل تفضل المتلقي الذي يستمع إلى شعرك أم الذي يقرأه ؟
أعتقد أن القارئ يستطيع التوقف أمام الفكرة أكثر من المستمع .
‏- كيف ينجح الشاعر في ترك بصمة خاصة في ذهن من يسمعه من أول مره ؟
بالإختلاف عن الأخرين ، و بإختيار أفضل نتاجه لهذه الفرصة .
–  يا اجمل حديث الغياب ويا طوارّيه
ياكسري اللي عجزت ألقى له الجابر
كيف كسرك الغياب ؟ أم أنك كسرت مجازا ؟
الكسر هنا كسر روح ، يستطيع الإحساس بهذا من عاش نفس التجربة .
– و قلبك الأجودي إلى أين يأخذك في العادة ؟
إلى بر الأمان على ما أعتقد .
– حدثنا عن الأجواء التي تحفز نواف التركي على الكتابة ؟
خلوة وفنجان قهوة وحنين ربما .
– شاعران ترفع لهما القبعة حينما تستمع إليهما ؟
عايض الظفيري عامودياً ومشعل دهيّم في التفعيلة .
– هل أنت من الذين يرفضون الظهور في أمسيات شعرية مع شاعرات خليجيات ؟
لا لست من هذه الفئة .
– الشاعرة ربما لم تتمكن من دخول كل بحور الشاعر في قصائدها و اكتفت ببحر الغزل و التجارب الحياتية البسيطة كون المجتمع الخليجي لا يفتح أبوابا كثيرة لتخوضها المرأة و تكتسب منها التجارب ، فهل هذا يعيب نصوصها أو يقلل من أهميتها في الساحة ؟
لا أعتقد ذلك ، فالجمال هو المقياس الوحيد لنص الشاعر مهما كان غرضه الشعري .
– و نبقى مع الشاعرات من منهن تعجبك أشعارهن ؟
ميّ اللافي وشيخة الكتبي تجربتين جميلتين في الشعر .
– ونعود إليك نواف التركي ما جديدك ؟ وما هي نظرتك المستقبلية لذاتك كشاعر ؟
الجديد غالباً أنشره في مواقع التواصل ، ولا أملك نظرة مستقبليه فالشعر حالة إستثنائية لا يمكنك التخطيط لها .
– بيت منك مهدى إلى مجلة أنهآر لو تكرمت ؟
لقيت لك بعيوني البارحة دمع
واقف على باب الحنين وبكيته .
– كلمة أخيرة ؟
كل الشكر لمجلة أنهآر والقائمين عليها وأتمنى لكم التوفيق دائما .
انتهى

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق