الأخبار الأدبية المنوعة

سوق عكاظ يستلهم تفاصيل الماضي في فعاليات الحاضر ..

نشر الموضوع :

355

 

أنهآر – متابعات :

 

يصور القائمون على سوق عكاظ إيجاز الكلام واختصار المقام وإبداع التعبير وقوة التأثير التي كانت تجري في الماضي؛ من خلال الفعاليات التي ينظمها السوق حالياً بعد إحيائه.

وأشاد مثقفون واعلاميون بمنهج سوق عكاظ الذي أصبح يظهر علامة بارزة في كل فعالية ومحفل، سواء خلال فترة فعاليات السوق أو قبلها وبعدها، موضحين بأن ذلك يعطي دلالة على أن سوق عكاظ ليس مجرد قصيدة أو محاضرة بل هو رمز فكري وثقافي وأدبي.

وقال الإعلامي والكاتب الصحفي نبيل زارع انه حضر لحفل إعلان أسماء الفائزين ولاحظ تعمد الإيجاز والاختصار من قبل القائمين عليه، وقد سبق ملاحظة ذلك خلال تنظيم فعاليات سوق عكاظ وورش العمل التي تعقد مع المثقفين والمهتمين بالثقافة والأدب، لافتاً إلى أن ذلك يعد تطوراً تنظيمياً شهده السوق منذ إحيائه قبل 10سنوات، حيث وُضع له منهج غير تقليدي عند تنظيم الفعاليات. مشيراً إلى المصداقية التي تتمتع بها آليات اختيار الفائزين لجوائز سوق عكاظ والتي لا تخضع لتدخلات خارجية.

وغرد عدد من الشعراء والنقاد والمهتمين عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»؛ بتغريدات عبرت عن استحسان الأوساط الثقافية للمستوى الذي وصلت إليه جوائز سوق عكاظ. وقال الناقد المعرف الدكتور حسين بافقيه: «درسٌ مفيد فوز الروائي موسى العلوي بجائزة سوق عكاظ، وهو أن الجائزة ذهبت لمن يستحقها، من دون ضجيج ولا شبكة علاقات عامة».

وقال الشاعر الدكتور أحمد قران في تغريدة له: «قرأت قصيدة المبدع خليف غالب التي فازت بجائزة عكاظ.. قصيدة مدهشة نقية لا حشو فيها ولا مباشرة.. ألف مبروك للساحة الشعرية».

كما كتب الشاعر الدكتور ماهر الرحيلي تغريدة تعليقاً على فوز الشاعر خليف بن غالب الشمري بجائزة شاعر شباب سوق عكاظ قائلا: «الشعر الذي يستحق الاحتفاء ليس شرطاً أن يكون بعيداً عن الناس، مغرقاً في الرمزية.. بفوز هذا الشاعر الجميل يفوز الشعر».

.. و10 فرق تتنافس على جائزة الفلكور الشعبي بالسوق

يشارك أكثر من 800 شخص يمثلون 10 فرق شعبية من محافظات ومراكز منطقة مكة المكرمة في مسابقة الفلكور الشعبي المزمع إقامتها خلال فعاليات الدورة العاشرة لسوق عكاظ للفترة من 6 إلى 16 ذي القعدة القادم.

وبين المشرف على المسابقة خالد الحارثي، أن المشاركين سيتنافسون طيلة أيام السوق للفوز بالجائزة التي تبلغ قيمتها 100 ألف ريال، مفيداً أن المسابقة خطت خطوات تطويرية بهدف زيادة التنافس ورفع مستوى المشاركات، حيث طوّرت فكرة المراكز في الجائزة لهذا العام وكذلك قُننت أعداد الفرق المشاركة.

وذكر أنه تم تشكيل لجنة تحكيم تتكون من ثلاثة محكمين: (شاعر، مخرج مسرحي، ملحن) ويتمتع جميع أفراد اللجنة بالخبرة الكافية والإجادة التامة في مختلف الفنون الشعبية بمنطقة مكة المكرمة.

وأفاد أن المحافظات والمراكز المشاركة لهذا العام هي: جدة، الطائف، الليث، أضم العرضيات، رابغ، ميسان، المويه، الكامل، القنفذة، وتشتهر بعدد من الفنون كالعرضة والمزمار والمجرور والخبيتي، مضيفا ان المسابقة خاصة بمحافظات منطقة مكَّة المكرَّمة، ويتم الترشيح للمشاركة عبر المحافظات بالتنسيق مع أمين سوق عكاظ ورئيس لجنة الفنون الشعبيَّة حسب الشروط المبلغة لهم، مع ملاحظة ألا يكون اللون أو العرض المقدَّم للمسابقة قد فاز بجائزة سوق عكاظ في الأعوام الثلاثة الماضيـة. ( صحيفة الندى )

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق