الأخبار الأدبية المنوعة

وفاة إيف بونفوا … أحد رواد شعراء فرنسا في القرن العشرين ..

نشر الموضوع :

48884d6b22cc38023177009ed497ecfb

 

أنهآر – متابعات :

 

أعلنت صحيفة «لوموند» الفرنسية عن وفاة الشاعر الفرنسي إيف بونفوا، عن عمر يناهز الـ 93 عاماً، في العاصمة الفرنسية باريس، بالأمس.

وإيف بونفوا شاعر وناقد ومترجم أدبي فرنسي، من رواد شعراء فرنسا في القرن العشرين، له أثر هام على الأدب الفرنسي بعد الحرب العالمية الثانية. وله عدد من الدراسات في الفنون وتاريخ الفن، وعدد من الترجمات الأدبية، منها ترجمات لأعمال شكسبير.

ومؤخراً مُنح إيف بونفوا جائزة الأركانة للشعر للمرة الثانية على التوالي، وهى الجائزة التي ينظمها بيت الشعر المغربي، بالتعاون مع معرض الكتاب المغربي سنويًا.

وقال «بونفوا» حينذاك بأنه فخور لفوزه بالجائزة، لافتاً إلى أن الشعر يوفر فرصة لتلاقح الثقافات، مضيفاً: الشعر أدب ذو طابع عالمي، ويوفر فرصة للتلاقح بين مختلف الثقافات.

ولد إيف بونفوا في في 24 يونيو 1923. كان أبوه عاملاً في مصلحة السكك الحديدية، وأمه ممرضة، ثم صارت معلمة مدرسة، أكمل الدراسة الأساسية والثانوية في تور، وبعدها درس الرياضيات في الكلية التحضيرية جامعة بواتييه.

وفي عام 1943 انتقل إلى باريس، وفيها تعرف على مجموعة من الشعراء السرياليين وصاحبهم.

وفي عام 1947 ابتعد عن السريالية وانكب على قراءة المؤلفات الفلسفية، ثم درس الفلسفة في جامعة سوربون وعمل على تحضير رسالة عن بودلير وكيركيغور، حيث حصل أولاً على ليسانس ثم دراسات عليا في الفلسفة.

وبعد الحرب العالمية الثانية سافر إيف بونفوا إلى أوروبا وأمريكا ودرس تاريخ الفن. وبعد عام 1960 عمل في التدريس في عدد من جامعات في سويسرا وفرنسا والولايات المتحدة.

وفي عام 1981 انتخب أستاذاً في كوليج دو فرانس حيث ترأس قسم الوظيفة الشعرية المقارنة حتى سنة 1993. وترأس هيئة تحرير «قاموس ميثولوجيات وأديان المجتمعات التقليدية والعالم القديم» في مجلدين بمشاركة حشد كبير من العلماء (الطبعة الأولى 1981، إعادة الطباعة في 1999).  ( الممر )

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق