تغطيات صحفية

«شعراء النيل» يحتفون بصلاح جاهين في «مجلس الثقافة المصري» ..

نشر الموضوع :

48884d6b22cc38023177009ed497ecfb

 

أنهآر – متابعات :

 

 

أقام المجلس الأعلى للثقافة المصرية، أمس الاول، احتفالية بإبداعات الشاعر الراحل صلاح جاهين، شارك فيها كوكبة من الشعراء والمثقفين منهم الدكتور أحمد زايد، والدكتور مدحت الجيار، ومحمد بهجت، ورجب الصاوي، والفنان محمد عزت، بحضور الدكتور عماد أبوغازي وزير الثقافة المصري الأسبق، والدكتور نور مغيث رئيس المركز القومي للترجمة.

في البداية، أكد الدكتور أحمد زايد أن الشاعر الراحل جاهين يُعد بمثابة عجينة من طين الوطن مخلوطة بتراب مصر ومياه النيل، أخرجت نوعا من الفن الراقي حيث الهوية والرسالة السامية والإسهام في تطور الحياة نفسها.

وقال إن جاهين قامة من قامات مصر الابداعية كـ «بيرم التونسي»، آمن بأهمية الكلمة واهتم بالجانب الوطنى وامتزجت أشعاره بروح التسامح. وأضاف زايد ان فترة الستينات الإبداعية كانت زاخرة وكان من اهم علاماتها صلاح جاهين الفنان الذى يحضُن الوطن والوطن يحضُنه، مستعرضا تاريخ حياته، مستشهدا بأجزاء من أشعاره وتحديدا الرباعيات. واختتم زايد حديثه بمقتطف من كلمة للشاعر احمد عبدالمعطي حجازي عن جاهين قائلاً «لم يكن جاهين صوتاً منفردا وإنما كان صوت مصر والبشرية».

بعدها أشار الشاعر رجب الصاوي الى أن جاهين يعتبر عبقرية مصرية ولم يكن مجرد شاعر، بل كان فارساً يعبر عن طموحات وآمال مصر، نزل بشعر العامية إلى الشارع المصري وجعله يصل إلى قلوب الناس ببساطة وتلقائية، كما تحمل قصائد جاهين مناهج متعددة فكل منها يحمل منهجا يدّرس للأجيال المختلفة. ثم ألقى الصاوي بعضا من الأبيات الشعرية لصلاح جاهين بمصاحبة محمد بهجت حيث تبادلا قراءات من أشعار جاهين. ويرى الدكتور مدحت الجيار أن جاهين يعتبر والد الشعراء كفؤاد حداد، لما يمتلكه من موهبة فذة استطاعت أن تؤرخ لحقبة هامة في تاريخ مصر الحديث والمعاصر، فلم يكن يكتب الكتابة التلقائية وإنما كان يكتب الكتابة التي تمتاز بالأفكار الفلسفية والشعبية. واستعرض الجيار علاقة جاهين بفؤاد حداد، مرورا بنكسة 67 وما أحدثته من تأثير عليه، وعلاقته أيضا بالملحن سيد مكاوي.

وتخللت الأمسية بعض أشعار جاهين بصوته، ثم عرض فيلم تسجيلي عنه، يتضمن مشوار حياته وابرز المحطات التي مر بها، والمواقف التاريخية التي شهدها. كما شارك المطرب محمد عزت ببعض من أغنيات جاهين ومنها أغنية «إبريق دهب»، كما شارك عدد من المواهب الشابة ببعض أشعارهم في محبة صلاح جاهين، فيما طالب الجيار أن تتحول كل ندوة من الندوات التي تحتفل بالشخصيات العظيمة الى مؤتمر. ( اليوم )

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق