الإصدارات الأدبية

أكاديمية الشعر تُصدر ديوان مبارك بن قذلان المزروعي…

نشر الموضوع :

image

أنهآر – أبوظبي:

صدر عن أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية “ديوان مبارك بن قذلان المزروعي”، في 128 قصيدة متنوّعة الأغراض الشعرية، من جمع وإعداد عبيد مبارك بن قذلان المزروعي.

 

ويضم الديوان قصائد وطنية معروفة للشاعر، إضافة لعدد كبير من القصائد الذاتية والوجدانية وقصائد النُصح، وبعض القصائد الدينية، ومُساجلات شعرية جميلة مع عدد من الشعراء الإماراتيين، وملحق صور للشاعر في مناسبات مختلفة، إضافة لعدد من القصائد بخط يده.

 

ويعتبر مبارك بن قذلان المزروعي أحد أبرز الشعراء الإماراتيين في منطقة ليوا وهو صاحب أشعار وجدانية ونصائح قيّمة وأحداث تاريخية مرسومة في قصائده بصورة الماضي العريق وفطرة البدوي العفيف، الذي يصف ما يدور حوله بعفوية وبراعة، خائضا ً في ميادين الدنيا بفرحها وحزنها.

 

وُلد الشاعر مبارك بن قذلان في ليوا في عقد الثلاثينات تقريبا ً، وقد عُرف عنه أنه كان يمتلك موهبة اختراع الألعاب الشعبية، وبتقليد مُحترف للشخصيات، وبدأ بقراءة القرآن الكريم في سن التاسعة عند المطاوعة في الكتاتيب.

 

وكان يُردد بعض الأبيات في سن الخامسة تقريبا ً في أولى محاولاته الشعرية، ثمّ تطوّرت موهبته الشعرية بالاحتكاك مع عدد من أقربائه من الشعراء، واشتهر بكتابة القصائد دفاعا ً عن أهله وأبناء منطقته، ومن هنا جاءت قصائده المميزة في حب الوطن.

 

وكانت حياته مليئة بالمواقف والمناسبات التي هيّجت قريحته الشعرية، وخلال فترة وجيزة اشتهر شعره، واشتهر بمجاراة الشعراء والذود والدفاع والتحدّي.

 

عاش مبارك فترة صعبة اضطرته للعمل في بعض الأعمال الشاقة وتغرّب لمدة 6 سنوات طلبا ً للرزق، ثم خدم في الجيش، وعمل لاحقا ً في عدة شركات خاصة بالمنطقة الغربية، وفي المواصلات بأبوظبي التي استقرّ فيها فترة طويلة، ثم عاد إلى منزله الأول ليوا حيث يسكن الآن في مدينة زايد بالمنطقة الغربية، وقد ناهز من العمر الخامسة والثمانين.

 

وتعتبر أكاديمية الشعر بأبوظبي – الناشرة للديوان – أول جهة أدبية متخصصة في الدراسات الأكاديمية للشعر العربي بشقيه الفصيح والنبطي, وجاءت فكرة تأسيسها استكمالا للاهتمام الذي توليه إمارة أبوظبي للأدب والثقافة بما في ذلك الشعر الذي يعد مرجعا مهما وأصيلا في تاريخ العرب. وتعمل الأكاديمية على تأسيس مكتبة عامة مُتخصصة في دراسات وإصدارات الثقافة الشعبية بمختلف أوجهها ومجالاتها، وأصدرت الأكاديمية حتى اليوم أكثر من 140 إصداراً مُتخصّصا ً في مجالات الشعر والأدب والبحوث والدراسات النقدية والتحليلية، ساهم بها عدد كبير من أبرز شعراء النبط والفصحى والكتاب والنقاد والباحثين المُتخصصين.

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق