الأخبار الأدبية المنوعة

الشاعر #فهد_عافت يؤكد أن #محمد_عبده ملحن عظيم …

نشر الموضوع :

image

أنهآر – تغطيات:

كشف الشاعر فهد عافت الذي حل ضيفًا على قناة روتانا خليجية، أنه إسلامي الهوى ولا يؤمن بالديمقراطية، إنما يؤمن بالنخب، وعلل ذلك بأن الشاعر لو آمن بالديمقراطية لقدم للناس ما يريدون لا ما يريد الشاعر، مفيدًا أن عددًا من أساتذته حذروه من التعصب للتيارات، على اعتبار أن الشاعر يقدم مادة للجميع دون تحيّز.

وأعرب عافت في برنامج “يا هلا رمضان” مع  الإعلامي علي العلياني، أن يكون شاعر أغنية معللاً بذلك عدم رفضه لأي أحد طلب منه كلمات للغناء، واعتبر الأمير بدر بن عبدالمحسن أفضل شاعر غنائي، إضافة إلى عبداللطيف البناي وفايق عبدالجليل وبدر روسلي وغيرهم، في حين رأى أن فيروز والإخوة الرحابنة حالة فوق الموسيقى والغناء. كما اعتبر فهد عافت الفنانة فيروز أهم من أي أحد، حتى من الراحل طلال مداح الذي ألقى قصيدة يريثه من خلالها في البرنامج، ووصف عافت الفنان محمد عبده بالـ”ملحن العظيم” قائلًا أن لو تفرغ عبده لذلك لأنتج جيلاً من الأصوات الجميلة.

وأدان الشاعر بالفضل إلى سليمان الفليح الذي اعتبره الأستاذ الأول في الشعر بحيث تبناه بعد الثانوية وعرّفه على أحمد الربعي الذي تبناه أيضاً، ووصف الراحل غازي القصيبي براوي الشعراء وشاعر الرواة حيث أنه قامة إنسانية إبداعية كبرى بحسب ما قال. وأوضح عافت عبر روتانا خليجية أن اتجاهه إلى الصحافة كان من أجل البحث عن عمل، كما أنه لم يخرج من الكويت بسبب قصيدة “تبت يدا أبي لهب” على رغم التحقيق معه حولها، ولكن خرج من أجل الجنسية. ونفى أن يكون متعاليًا على الشعر الشعبي، وإنما يكتب ما يناسبه ليسعد نفسه أولاً، واشار إلى أن حقبة الصحافة كانت تتطلب أن يكتب في كل شيء، وحين أصبح كاتباً لم يعد يكتب إلا ما يعجبه، لافتًا إلى أن الإنسان كلما تعلق بالشعر، أصبح الوضع شديد الصعوبة، حيث أن الشعر الحر أصعب من الشعر العمودي والمقفى، قائلًا “لا أريد أن أكون أدونيس الخليج .. أريد ان أكون نفسي”.

واعتبر الشاعر فهد عافت أن اليتم المبكر يكسب المرء الحنين الداخلي للأشياء التي لا تعرف “وكذلك الشعر فهو حنين لما لا تعرف”، وأشار إلى أن والده توفي بعد ولادته بشهور لذا لم يتمكن من رؤيته حتى من خلال صورة تذكارية، وأكد على أهمية التفاؤل بقوله “طالما أن الله موجود .. غبي من ييأس”. وتطرق إلى أيام طفولته في المدرسة، إذ أوضح أنه خسر جائزة الطالب “المهندم” بسبب أن شرابه كان مقطوعاً، ولفت إلى أن الكويت إبان طفولته كانت مزيج من اشتراكية ورأسمالية، حيث كانت تقدم ثمن الزي الموحد في المدارس، وأفاد أن علاقته بالمكتبة بدأت مبكرة من أيام الابتدائي كذلك تولعه بالسينما، وحفظ الشعر حيث نال جائزة المركز الثاني لحفظ الشعر بسبب نص للشاعرة الدكتورة سعاد الصباح.

وأكد أن كتابته ليست تصفية للحسابات مع الآخرين، كما نفى أن يكون بينه وبين بدر الصفوق أي مشكلة، واعتبر الإعلامي قينان الغامدي أفضل رئيس تحرير، ومسفر الدوسري الصديق الذي لا يزال باقيًا من أصدقاء الصحافة. وحول ميوله الرياضية، تحدث عافت عن حبه لنادي النصر، واعتبر أن رئيسه الأمير فيصل بن تركي صفر العداد ليعود بالبطولات للنادي، وأشار إلى أنه طالب الأمير فيصل بالرحيل إلا أنه أتى بالدوريين وكأس ولي العهد، وبرر عدم كتابته بشيء كبير عن النصر، بأن الإنسان لا يستطيع الكتابة عن كل الأشياء التي يحبها، ولفت إلى أن اللاعب ماجد عبدالله يعد مقياسًا لنجاح اللاعب السعودي حيث أصبح اللاعبين الآخرين تقاس جودة لعبهم بماجد عبدالله. (المغرب اليوم)

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق