تغطيات صحفية

“شاعر المليون” يُعلن عن بدء الترشّح لموسمه الثامن..

نشر الموضوع :

image

أنهآر – أبوظبي :

أعلن سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، عن فتح باب التسجيل للراغبين بالترشح لبرنامج شاعر المليون في موسمه الثامن، والذي يهدف إلى صون تراث الشعر النبطي للمنطقة العربية، والترويج له، واكتشاف المواهب الشعرية، ومنحها فرصة الظهور الإعلامي، وتقديمها بما يليق بالشعر.

 

وكشف البرنامج منذ انطلاقته الأولى في عام 2006 وحتى موسمه الأخير 2016 عن 336  موهبة شعرية من مختلف الجنسيات، في حين تقدّم للترشّح للمسابقة عشرات الآلاف من شعراء النبط من 17 دولة عربية.

 

وأكد العميمي أنه بقراءة المشهد الشعري في المنطقة بعد سبعة مواسم ناجحة من انطلاقة مسابقة شاعر المليون، نجد أن خارطة الشعر النبطي اتسعت مساحتها لتشمل كافة الدول العربية، فحققت تواصلاً لم يكن موجوداً قبل المسابقة، فضلا ً عن تحفيز الجيل الجديد على نظم الشعر وصون تراث آبائه وأجداده.

 

ويحتل الشعر النبطي مكانة مرموقة في منطقة الخليج العربي وفي بوادي العراق وسوريا والأردن وفلسطين ومصر والدول العربية في شمال إفريقيا.. وقد تمكن “شاعر المليون” من إعادة الوهج إلى الشعر النبطي باعتباره أحد أركان الفنون القولية في العالم العربي.

 

وكان الشاعر الكويتي راجح الحميداني قد تمكن في مايو 2016 من الفوز بلقب “شاعر المليون” والحصول على بيرق الشعر للموسم السابع، وذلك بعد منافسة قوية ممتعة مع 48 شاعرا ً من مختلف الدول العربية.

 

وقد أثبتت المسابقة على مدى المواسم الماضية أنها محط أنظار الشعراء من مختلف الدول، كما تمكّن برنامج شاعر المليون من جذب جمهور كبير لارتباطه بالتراث والأصالة العربية، ويسعى القائمون على البرنامج دوماً إلى تطويره وتقديم كل جديد وبحيث يحمل كل موسم في طياته إضافة غنية مميزة.

 

وسوف تستقبل أكاديمية الشعر طلبات الترشح للموسم القادم عبر البريد الإلكترونيmp8@tcaabudhabi.ae.

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق