المقالات الأدبية

قراءة في ديوان ” اللعب بالنار ” للشاعر #حامد_زيد / بقلم الشاعر و الكاتب #سالم_الرميضي ..

نشر الموضوع :

 

 

pcc2OQWk

 

كانت زيارتي الأخيرة لمعرض الكتاب الدولي في (أبو ظبي) لافتة ومميزة حيث حظيت ببعض الدواوين القيمة والروايات الفاخرة موقعة من أصحابها من كبار رموز الساحة الشعرية العامية والفصحى والروائية أيضاً ومن هذه الإصدارات أخذت معي في رحلة العودة ديوانين لقراءتهما بالطائرة ،كان أولهما ديوان الشاعر الكبير حامد زيد ولأن العلَم لا يعرَّف فلن أستفيض في التعريف عنه فيكفيه أنه الشاعر الأشهر عربيا وقد طبَّقت شهرته آفاق المغرب الأقصى حتى المشرق الأدنى مع العلم أنه بنى شهرته بعد فضل الله وتوفيقه بنفسه فلم يكن صنيعة برنامج تلفزيوني أو غيرها من الطرق التي أشهرت لنا نجوماً على الساحة بعضهم يستحق قدراً كبيراً من نجوميته وكثير منهم لا يستحق جزءا من معشارها.

ديوان اللعب بالنار وهو الديوان الرابع لشاعرنا المحبوب كان مختلفاً عن كل ما تعودناه من شاعرنا المدرسة حامد زيد صاحب القصائد النبطية الطويلة في عدد أبياتها فلعل أطول قصيدة في هذا الديوان لم تتجاوز السبع أبيات ولم تأخذ أي قصيدة أو قطعة أكثر من صفحة واحدة وهذا يحسب لشاعرنا فقد أثبت في دواوينه الماضية أستذته على القصيدة الطويلة ذات الـ 50 بيت أو ربما أقصر أو أطول بقليل كما هو حال قصيدته (قبل يومين شفتج بالمنام…) إلى آخر قصيدته الشهيرة.

احتوى هذا الديوان على 81 نصا شعريا ما بين القصائد والمقاطع الصغيرة وعلى الرغم من أن شاعرنا تعمد تقليص عدد الأبيات إلا أن نفسه الطويل كان منعكساً على فلسفة البحور التي اختار لها أبياته فقد تنوعت البحور الشعرية التي كتب عليها مقاطع هذا الديوان فقد شملت البحور ذات التفعيلتين مثل الحدا الثنائي وذات الثلاث تفعيلات كالمسحوب والرمل

وذات الأربع تفعيلات كالهجيني الطويل والمديد والممتد حيث كان في الديوان حوالي 46 مقطعا على المسحوب أي أكثر من النصف بقليل وهو بحر ثلاثي التفعيلات و12 نصا على الهجيني الطويل يليهما الممتد بـ 4 نصوص وهو بحر رباعي والرمل بـ 4 نصوص وهو بحر ثلاثي بينما ورد له نصان فقط على بحر الحدا الثنائي ذي التفعيلتين في كل شطر ويدل ورود أكثر من ثلثي الديوان على بحور ثلاثية أو رباعية التفعيلات في كل شطر على طول نفس الشاعر حتى

على الرغم تقليص عدد أبياته ليلائم عصر السرعة ووسائل التواصل الاجتماعية وغير خفي أن طول النفس من سمات الشعراء الفحول وشاعرنا على رأسهم بلا شك.

وكذلك كان لشاعرنا المتألق لعبه في بعض القوافي الصعبة التي أجاد كعادته الإمساك بزمامها فنجد عنده فن لزوميات ما لا يلزم وهي أن يلزم نفسه بأكثر من حرف بالقافية فوجدنا عنده بقصيدة (عاصفة الحزم) التزامه بحرف الزاي الساكنة والميم في قافية العجز مثل (عزم – حزم – جزم )

وقصيدة (البعد يفتح للوساوس) التزامه لحرف ألف المد والواو المفتوحة والهاء مثل كلمة (قساوة – حفاوة – جفاوة) وكذلك في قصيدة (أقطع يدي) التزم بحرف الزاي المشدد والهاء مثل (حزة – عزة – غزة ) وغيرها من مظاهر التمكن التي لا تخفى على الشعراء والمهتمين بالشعر قبل النقاد والقراء النوعيين.

أما من ناحية المعاني التي عالجها الديوان وتطرق لها فهي الوطن والدين وقضايا الوطن العربي كالشام واليمن والغزل والحكمة وعزة النفس والعتاب وهذا أيضا تنوع يحسب للشاعر على الرغم من قصر الديوان نسبيا.

وسأختار من الديوان بعض الأبيات التي أعجبتني ولا أذكر أني قرأته عند غيره من الشعراء.

يقول حامد زيد:_

 

لو ان ربي خالق الصدر شفاف بقول طالع خافقي وانت تدري
والله لو ان اللي بالاعماق ينشاف ما تلمح الا صورتك وسط صدري

ويقول في مقطع آخر

واذا الجمل تكثر سكاكينه ان طاح الدمع يفضح ما خفى بالمحاني

وأخيرا اختم في هذا المقطع الروحاني الجميل جداً من قوله

في يوم جمعة، وساعة ذكر وعبادة وانا اجهش الدمع لا غافل ولا سالي
سافرت لله معي مصحف وسجادة ببعد عن الناس، وادعي ربي لحالي
واثري وانا ادعيه كنت ادعي لك زيادة والدعوة الغالية تستاهل الغالي

___________
كتبه الشاعر و الكاتب سالم الرميضي

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق