الأخبار الأدبية المنوعة

“المغاني” يتحدث عن المراحل النهائية من “شاعر المليون” ..

نشر الموضوع :

 

المغاني (1)

 

أنهآر _ متابعات :
       بحضور كل من الشاعرين والكاتبين بدر صفوق وتركي المريخي عضوي اللجنة الاستشارية لبرنامج “شاعر المليون؛ قدّم الإعلامي والشاعر المعروف عارف عمر حلقة جديدة من برنامج المغاني أمس الثلاثاء، والتي تبث عادة قبل انطلاق أحداث حلقة برنامج شاعر المليون بساعة واحدة وعلى الهواء مباشرة، واستعرض عمر عبر قناة بينونة موضوع القراءة الذي كان شعراء الحلقة الثانية من المرحلة الثالثة قد كتبوا فيه، هذا الموضوع الذي يتبع ثقافة كل شاعر كي يمارس موهبته فيه بطريقة سلمية.

 

من جهته تحدث تركي المريخي عن موضوع النقد، وقال: أتصور أن معظم الشعراء استوعبوا مفهوم النقد، وكذلك الجمهور، وبالتالي فإن أي نص لا يمكن أن يكون مثالياً أو خالٍ من السلبيات، وبينما تكون عين الناقد واسعة، فإن عيون بعض الشعراء ما تزال ضيقة، وبالتالي عليهم قبول نقد أعضاء لجنة التحكيم، خاصة وأن أعضاء اللجنة يكتبون الشعر أصلاً، ومن هنا فإن قراءاتهم النقدية تكون أعمق. مشيراً المريخي إلى أن داخل كل شاعر من الشعراء المشاركين هناك ناقد يسكنه.

 

وحول أكثر الشعراء حظاً في التأهل إلى الحلقة ما قبل الأخيرة من “شاعر المليون” رشح المريخي سيف الريسي ومحمد السكران، وضاري، إلى جانبهم الذيابي وزينب البلوشي.

 

من جهته، وتعليقاً على ختام المرحلة الثالثة، قال الكاتب بدر الصفوق إنها منعطف كبير بالنسبة للشعراء، وتوقّع أن الحلقة ستكون مختلفة، وللدلالة على ذلك وصفها بأنها ستكون حلقة “مرعبة”، حيث سيكون فيها شعراء مهمون، وهؤلاء عليهم التركيز على الأداء لإيصال الشعر والإبداع إلى كل من الجمهور واللجنة، لكنه رفض ترشيح أي شاعر يمكن أن يستمر حتى الحلقة الأخيرة.

 

شعر وإنشاد

راشد أحمد الرميثي حامل البيرق في الموسم الخامس كان ضيف حلقة “المغاني” أيضاً، والذي عزا غيابه عن الساحة إلى انشغاله في الأعمال الخاصة، ولذلك هو حريص على الحضور الرسمي من خلال المشاركة في المهرجانات والأمسيات الرسمية، وفي المقابل حضوره الإعلامي قليل.

وحول الموسم السابع من “شاعر المليون” قال الرميثي: كان دور مواقع التواصل الاجتماعي في هذا الموسم كبيراً، لكني لن أستطيع ذكر اسم أي شاعر يمكنه الفوز باللقب والبيرق.

 

إلى جانب الرميثي استضاف البرنامج المنشد محمد المنهالي الذي تحدث عن تقديم التراث الإماراتي سواء عن طريق الشيلة أو الأغنية، كما عرج في حديثه عن الألحان، ومسألة تلحين القصائد.

 

الأحداث خارج السياق

في الجزء الثاني من “المغاني” طرح المقدم والشاعر عارف عمر عدم اهتمام شعراء جيل الشباب بما يقع من أحداث، وعدم الكتابة فيها بما يكفي، وناقش ذلك مع الشاعرين عبد الرحمن الشمري وكريم معتوق، فأوضح الشمري أن المشهد الدرامي عموماً نادراً ما يتم إيراده كاملاً متكاملاً في القصيدة النبطية، في حين يلجأ الشعراء إلى الكتابة سطحياً من دون التوغل في الحالة الدرامية.

من جهته قال كريم معتوق إن محل الدراما في التمثيل، حيث أن السرد الفني التصويري يملك  قدرة على إعطاء صورة شعرية فنية.

 

لمحة عن “المغاني”

مذب أعوام وبرنامج “المغاني” يستضيف الشعراء الذين شاركوا في “شاعر المليون”، بالإضافة إلى العديد من النقاد والإعلاميين والكتّاب والمنشدين، وبعض الشخصيات التي لها رأي مهم سواء في الشعر الشعبي، أم في التراث الشعبي.

وخلال الحلقة يتم طرح العديد من القضايا ذات العلاقة بالشأن العام السياسي والاجتماعي، بالإضافة إلى القضايا المرتبطة بالشعر سواء كان فصيحاً أم شعبياً، فيعرض الضيوف وجهات نظرهم في كل ذلك.

وقد اتبع معد البرنامج عارف عمر طرح قضية رئيسة على ضيوفه الذين يناقشونها بكثير من المسؤولية والوعي، مع سلاسة في الطرح وإدارة النقاش، بعيداً عن القوالب الجامدة في التقديم، خاصة وأن البرنامج يستضيف شخصيات تحرك الماء الساكن.

وكان من أبرز ضيوفه على مدار الأعوام السابقة كل من بدر الصفوق وبدر المريخي، وكذلك الشاعر عبدالرحمن الشمري، والشاعر كريم معتوق، والشاعرة ميثا الهاملي مستشارة التراث المعني في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

 

في حين تم طرح العديد من الموضوعات في ذلك البرنامج، ومن بينها: الشعر النبطي بين الرواية والتدوين، وهل استطاعت الشاعرات إبراز شاعريتهن في هذا العصر مقارنة بالماضي؟،  مراحل التجديد في الشعر النبطي، وهل لازال هناك مجال للتجديد في الشعر النبطي؟، دور مواقع التواصل الاجتماعي في إبراز صوت المرأة الشاعرة، قلة المتابعين للشعر الفصيح مقارنة بالشعر النبطي، لماذا يتهم الشاعر الحديث بأنه غير ملتزم دائماً بما يكتب من قيم أخلاقية؟، دور الشيخ زايد في التأسيس للاهتمام بالشعر النبطي في الإمارات. وغير ذلك من القضايا المرتبطة بالتراث المعنوي.

إلى جانب ذلك يستعرض مقدم البرنامج كل حلقة من حلقات “شاعر المليون” بما فيها من شعر وشعراء، مع طرح لأبرز ما يتم في تلك الحلقات.

 

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق