المقالات الأدبية

#مقالة : من هو عــرّابك ؟! … / كتبتها : ريم علي …

نشر الموضوع :

 

 

366563

 

“1”

في البدايات نتأثر بمن سبقونا سواء تجربة بعينها أو مجموعة تجارب مختلفة ومع الوقت نتحرر لنصنع تجربتنا الشخصية .

وأعتقد أنه من الطبيعي أن يحدث مثل هذ التدرج ” تأثر ثم تحرر وبعدها تبدأ مرحلة جديدة وهي رسم ملامح تجربتك الخاصة وكتابة تفاصيلها والتي قد يكون لها شأنها يوماً ما وتأثيرها على الآخرين .

وأعنى بالتحرر هنا هو خلق شخصية جديدة لك دون سيطرة مباشرة لتجربة شخصية آخرى وكأنك نسخة مكررة لها فالتأثر الإيجابي أن تستفيد ممن سبقوك وأثروا عقلك وقلبك وروحك وتأخذ من تجاربهم لتضيفها لتجربتك الخاصة .

أما التأثر السلبي هو أن تلغي شخصيتك وتقتل تجربتك وتكون نسخة مشوّهة لتجارب سابقة !

” عـرّابك ” أما أن تكون نسخه باهتة منه أو تجعله محفزك الأول  لتحقيق نجاحك الخاص أنت وحدك من يقرر ،

فمن هو عــرّابك ؟

ـــــــــــــ

“2”

كم من فنان كان عرّاباً لمواهب عديدة لكنها أختارت أن تكون نسخة مكررة منه فتلاشت مع الوقت وانتهت قبل أن تبدأ !

وكذلك أنت أيها المبدع في مجالك ، فلا تكن أسيراً لتجربة واحدة بل احرص على أن تكون مطلعاً على تجارب عدة وملماً بمدارس أدبية ونقدية وفنية مختلفة .

أؤمن بما تحب لكن لا تجعل إيمانك التام بما تحب سبباً في عدم إطلاعك على ما يؤمن به غيرك !

أمنح ذائقتك المساحة الشاسعة لتتشكل بطريقة سليمة وأعتني بها ولا تعرضها للإهمال والتلف ولن تكتمل موهبتك دون أن تعطيها حقها في الاهتمام والرعاية والتفرد وجاهد من أجل أن تكون يوماً ما تجربة إبداعية حقيقية ناجحة  ومؤثرة .

تخيّل أن هناك شخص واحد أختارك لتكون عـرّابه ؟
فما بالك أن يصل تأثيرك على جيل بإكمله مثلاً ؟
إذاً تحرر واصنع تجربتك .

————-
ريم علي
كاتبة وإعلامية سعودية
‎@reeem_ali

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق