الإصدارات الأدبية

“شغب موارب” المجموعة القصصية الثانية للإعلامية و الكاتبة هويدا الظنحاني ..

نشر الموضوع :

 

شغب موارب01

 

 

أنهآر _ متابعات:

      صدر عن دار كنعان للنشر ، المجموعة القصصية الثانية للكاتبة والإعلامية هويدا الظنحاني تحت عنوان “شغب موارب”،  بعد إصدارها لمجموعتها الأولى والتي كانت بعنوان “رصيف أسفل القلب” في عام 2015، وجاءت المجموعة الجديدة بلغة قصصية رشيقة جميلة الصياغة، ذات نماذج فنية في إطار بناء قصصي قصير متمرس.

ويقع الكتاب في 76 صفحة من القطع المتوسط بغلاف مميز من تصميم الفنانة الإماراتية الشابة ميثاء النيادي، حيث اختارت القاصة جزء من أحد قصص الكتاب لتضعه على الغلاف الخارجي الذي جاء فيها: “كان الباب الكبير موارباًن كنت أتلصص من ثقبه وأنا استمع لشغب صريره، كلما انفتح أو إنغلق”.

والكتاب يحكي قصصاً ذات بنى واقعية منفتحة بعيدة عن التجريب والتغريب، سواء في الأشكال أو المضامين أو الأسلوب.

وتأسر الكاتبة والإعلامية هويدا الظنحاني القراء منذ اللحظة الأولى من خلال المواضيع التي تطرحها وتطرقت إليها في مجموعتها القصصية والتي تحكي فيها مضامين عصرية وتدخل أحياناً تخوما غير مطروقة من قبل، كي تبرز بايقاع مأساوي مؤثر تناقضات الحياة ومفاجآتها من خلال عذابات أبطالها وأفراحهم وبطولاتهم وأحلامهم.

كما وترصد بعين واعية هذه الأحداث الإجتماعية والإنسانية بروح الأخ والصديق والأم، والأخت والزوجة أحياناً، حيث تتأمل ما وراء الأحداث صوراً عامة للمشكلات والأزمات الاجتماعية والفكرية والاقتصادية التي يرزح تحت وطأتها الإنسان والصعوبات التي يواجهها للتخلص من هذه الصعوبات.

وقد التقطت الكاتبة هذه النماذج، وقدمتها لنا ببراعة الحكاّء وحرفية القاص، وأتت تركيزها على شخصياتها النسوية وراويات قصصهن لتقدم لنا ما تتعرض له النساء من حب وخيانة وصداقة وخسارات وربح على الدوام.

وتجدر الإشارة على أنّ الكاتبة سيصدر لها عن وزارة الثقافة وتنمية المعرفة مجموعة قصصية بعنوان “نهايات مؤجلة”، ويذكر أنّ الظنحاني إعلامية إماراتية وتعمل كمحررة صحفية ومنسقة إعلامية في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبو ظبي. بدأت بِمجال الكتابة منذ فترة تدريبها الجامعي في جامعة الإمارات سنة 2011. وأولى محطاتها في المجال الصحافي كان من خلال العمل في أبوظبي للإعلام في مركز علوم الدار، والتي بها إكتشفت موهبتها في مجالِ الكتابة حيث شَجعها فريق العمل الإعلامي هناك على الاستمرار في الكتابة واحتضنها طيلة فترة تدريبها تلك. ومن ثم عملت كمحررة في مجلة “شاعر المليون” لما يقارب الثلاث سنوات وحالياً كمحررة صحفية ومنسقة إعلامية بوحدة الإعلام بلجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبو ظبي.

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق