الأخبار الأدبية المنوعة

لمشهد الثقافي السكندري بمركز الحرية للإبداع..

نشر الموضوع :

 

large-1947egyptian_flag

أنهآر _ متابعات :
يستضيف منتدي حوارات الفكر والثقافة بمركز الحرية للإبداع السابعة مساء الأربعاء 27 إبريل الكاتب الصحفي ومستشار إدارة المشروعات بمكتبة الإسكندرية حسام عبد القادر، في لقاء بعنوان “المشهد الثقافي السكندري” يديره الشاعر ميسره صلاح الدين في قاعة توفيق الحكيم.
يستعرض عبد القادر خلال الندوة نتائج الدراسة التي قام بها مع فريق البحث ضمن مشروع “دعم التنوع الثقافي في مصر” الذي نظمته مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، والذي يقدم حصرا للأنشطة الثقافية في مصر عامة وفي الإسكندرية خاصة بأعتبارها العاصمة الثانية، كما يلقى الضوء على كثير من المشاكل التي يعاني منها المثقفين، ويرصد واقع الكيانات الثقافية الحكومية والخاصة والتحديات التي تقابلها.
وتستعرض الدراسة حصر الأنشطة الثقافية في الإسكندرية “العاصمة الثانية” وتقدم تحليلا وتوثيقا للحالة الثقافية السكندرية، كما تلقى الضوء على كثير من المشاكل التي يعاني منها المثقفين، وترصد واقع الكيانات الثقافية الحكومية والخاصة والتحديات التي تقابلها.
وتقدم الدراسة نبذة عن العديد من المؤسسات والجماعات الأدبية التي تكونت، منها ما استمر ومنها ما انطفئ واختبأ، وعلى حركة النشر أيضا، وقد تكون الحالة الاقتصادية سببا رئيسيا في هذا التوقف، حتى على مستوى قصور الثقافة والتي تتبع وزارة الثقافة فهناك قصور اختفت من الخريطة كانت في وقت من الأوقات من أهم الأماكن الثقافية بالثغر مثل قصر ثقافة الحرية الذى حل محله مركز الإسكندرية للإبداع.
وهناك قصور أعيد إحياؤها من جديد مثل قصر ثقافة الشاطبي، وقصر ثقافة الأنفوشي، وهو ما يؤثر بكل تأكيد على ارتفاع أسهم الحركة الثقافية وانخفاضها.
أيضا الظاهرة الملفتة للنظر أن هناك مجموعات شبابية كونت كيانات صغيرة خاصة بها، مثل “الصندرة” و”دكان” وغيرهما، كما أن هناك دور نشر ثقافية اختفت وتوارت وظهرت دور نشر أخرى للأضواء.

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق