الأخبار الأدبية المنوعة

“شعراء من الغربية” في طبعة جديدة لأكاديمية الشعر بأبوظبي ..

نشر الموضوع :

 

Untitled

 

أنهآر_متابعات :

     صدر عن أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، وضمن سلسلة “شعراء من الظفرة” طبعة ثانية مزيدة ومنقحة من كتاب “شعراء من الغربية.. تراجم لحياتهم وباقات مكتشفة من قصائدهم”، للشاعر والباحث الجزائري عياش يحياوي.

يضم الكتاب بين دفتيه توثيق جانب مهم من السير الحياتية والإبداعية لمجموعة من أبرز شعراء الظفرة في إمارة أبوظبي، إلى جانب العديد من القصائد الموثقة لتجاربهم الشعرية، وهم 10 شعراء: (عيسى فارس سعيد المزروعي، علي بن مصبح الكندي المرر، محمد سعيد بن جاسم بن محمد الرقراقي المزروعي، الأخوان محمد وعمير بن حيي الهاملي، مبارك بن قذلان المرزعي، خلفان عبدالرحمن بن رمضان المنصوري، محمد بن حاضر خزام المنصوري “غصاب”، أحمد عبيد جابر عبدالهادي المنصوري، صالح بن علي بن عزيز المنصوري، وعلي بن ثاني الرميثي).

 

ويعد هذا الكتاب بمثابة خطوة جديدة في طريق جمع الموروث الثقافي الشعري في إمارة أبوظبي التي تولي أهمية بالغة لحفظ وصون التراث المعنوي والمادي بجميع مجالاته، وقد وثق الباحث لكل شاعر بالصور الشخصية مع بداية التعريف به في كل فصل، بعدما قام بجمع مادة الكتاب كاملة عن طريق الرواية الشفهية، ودعمها بشرح واف للمفردات المحلية الواردة في القصائد.

 

كما سعى الباحث لجمعها وتحقيقها توثيقاً للحياة الشعرية في المنطقة الغربية لدولة الإمارات، التي تزخر بالتجارب الإماراتية المهمة من خلال قصائد تتميز بشاعرية بالغة عن حياة البداوة، والنقلة الزمنية التي مرّوا بها بعد الطفرة البترولية.

 

ويوضح المؤلف أنّه استقى جميع ما ورد في الكتاب من معلومات ومن قصائد من ذاكرة الرواة مباشرة، ولم يستند في ذلك على أيّ مادة مكتوبة، ولذلك يُعتبر مادة خاما تحتاج إلى قراءات نقدية بهدف الإضافة والتوضيح والإثراء. كما تجدر الإشارة إلى مضمون الكتاب محفوظ في أرشيف أكاديمية الشعر على أقراص مدمجة بأصوات وصور الرواة.

 

يضم الكتاب جانباً من سير حيوات بعض الشعراء إلى جانب قصائد لهم تنقسم إلى أربعة أقسام، يضم الأول منها قصائد تمّ تسجيلها وتوثيقها ونشرها للمرّة الأولى، أما القسم الثاني فيضم قصائد منشورة سابقاً لكن التسجيل الجديد لها على ألسنة الرواة أضاف لها مقاطع وأبياتاً جديدة، فيما يضم القسم الثالث قصائدة منشورة سابقاً لكن التسجيل الجديد أحدث تغييرات واضحة في بعض مفردات أبياتها، أما القسم الرابع فيضم قصائد منشورة لكنها وردت على ألسنة الرواة منقوصة من حيث عدد الأبيات مع اختلاف في الترتيب.

 

الجدير بالذكر أن المؤلف عياش يحياوي، هو شاعر وإعلامي جزائري، أشرف على العديد من الصفحات الثقافية في الصحف والمجلات، له العديد من المؤلفات الأدبية والشعرية، والإصدارات في تراث الإمارات الثقافي، منها: “سلمى جدّة شعراء الإمارات، العادات القولية في الشعر النبطي بالإمارات، الناقة في الشعر النبطي بالإمارات، الشجرة: الحضور والتصوّرات، أوّل منزل-دراسة وحوارات حول طفولة 50 مثقفاً من الإمارات، وإصدارات أخرى متنوّعة.

 

وتعتبر أكاديمية الشعر بأبوظبي أول جهة أدبية متخصصة في الدراسات الأكاديمية للشعر العربي بشقيه الفصيح والنبطي, وجاءت فكرة تأسيسها استكمالاً للاهتمام الذي توليه إمارة أبوظبي للأدب والثقافة بما في ذلك الشعر الذي يعد مرجعاً مهماً وأصيلاً في تاريخ العرب، وعملت الأكاديمية في برنامجها السنوي على النهوض بالأنشطة الثقافية المتعلقة بالحقل الشعري وتنظيم محاضرات وندوات بحثية وورش عمل أدبية بمشاركة نخبة من الباحثين والمهتمين، كما يتضمن البرنامج السنوي لأنشطة الأكاديمية إقامة الأمسيات الشعرية لمختلف التجارب من أنحاء الوطن العربي علاوة على اهتمامها بنشر الإصدارات الشعرية الإبداعية.

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق