الأخبار الأدبية المنوعة

ورشة القصة القصيرة في دبي: المسافة بين الكاتب والنص ..

نشر الموضوع :

 

الكاتبة اثناء القاء المحاضرة
الكاتبة اثناء القاء المحاضرة

 

 

أنهآر _ متابعات :
     القصة القصيرة كانت محور الورشة التي عقدت في “جوانا فرانسيسكو لتنظيم الفعاليات” في دبي وادارتها الكاتبة الفلبينية  وينا بوانغو يوم امس وسط روح ثقافية قلما تشهدها مدينة دبي.

وعبر تطبيق وممارسة عملية لكتابة القصة القصيرة القت وينا الضوء على ما هي القصة، وكيف نعتبر النص قصة جيدة. وركزت وينا على الشخصية في القصة القصيرة وقالت انه يجب ان يكون هناك توزان بين ظهور هذه الشخصية من خلال النص، وبين دور الكاتب في ابداع النص. وهذا التوازن يعكس خبرة وثقافة الكاتب معا. وأضافت يبدأ الابداع من التمكن في هذا الأمر وليس من المحاولة.
وقالت بوانغو ان هناك خلطا بين الموضوع والثيم، وهذا الخلط نتيجة عدم تمييز القارئ بين كتابة الموضوع وبين الموضوع، واحيانا يقع الكاتب في هذا المطب. و ان المفارقة في القصة القصيرة لقطة عميقة في النص، لا يمكن اغفالها ولا الاستغناء عنها، وتظهر براعة الكاتب وخبرته.
وذكرت الكاتبة الفلبينية التي صدر لها العديد من الكتب في القصة والادب والشخصية ان المسافة بين النص والكاتب دقيقة جدا، والكاتب المبدع هو الذي يحافظ على هذه المسافة لتنمو شخصية القصة بشكل تلقائي في النص . ولكن إدارة هذه المسافة يعكس خبرة الكاتب وثقافته واهتمامه بجمالية النص.
وقالت وينا ان حرية الكاتب ليست هي حرية النص، بل هناك ملامح مشتركة، وان كان القارئ لا يبحث في تفاصيل حرية الكاتب لكنه يهتم بحرية النص والقصة.
وناقش الحضور ان كانت القصة هي النص المستقبلي الذي سيتعامل معه الجيل.
وترى وينا ان تطور العالم بشكل يجمع بين السرعة والتكنولوجيا والوحشية، وتعزز الفوارق الاجتماعية وتخريب مفهوم الإنسانية لصالح مفهوم العولمة باعتبارها هيمنة بلا مشاعر،  كل ذلك يؤكد ان القصة القصيرة هي النص الأبرز في هذا العصر ولسنوات قادمة، فهو النص الذي يجمع بين المعنى والايجاز والابداع.
وشهدت الورشة التي حضرها عدد من المهتمين في القصة والشباب الساعي ليكون كاتبا ، العديد من تجارب الكتابة المميزة. وفي الختام تم توزيع شهادات المشاركة من قبل مديرة جوانا فرانسيسكو لتنظيم الفعاليات وهي شاعرة سبق ان تم ترجمة عدد من قصائدها الى العربية.
 
نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق