المنوعات الأدبية

ليس كمثل القراءة روحا لنا / #كيف_تقرأ ؟ ..

نشر الموضوع :

smart-books-1024x768

 

أنهآر :
من تعريفات القراءة ” قدرة بصرية صوتية أو صامتة ، يفهم بها الفرد ويعبر بها ويؤثر فيمن حوله بها ، و  القراءة تعني استخلاص المعنى من المادة المكتوبة وتحليل رموزها. و القراءة تنطوي على الانتباه، والإدراك، والتذكر، الفهم، والتذوق، والانفعال. كما أن القراءة هي القدرة على تقوية الحواس والذاكرة والعقل للحصول على الكثير من المعرفة . وهي أيضًا  استرجاع منطقي أو عقلي للمعلومات في الدماغ، وتكون المعلومات على شكل رموز، حروف, أو صور    ، و ترجمة الرموز المكتوبة إلى كلمات منطوقة. والربط بين الرمز المكتوب ومدلوله أي: معناه الذهبي وهي بهذا المفهوم عملية مركبة تشترك فيها العين وهي وسيلة التفرقة بين رمز مكتوب وأخر ، واللسان وهي أداة النطق  – والعقل وهو أداة إدراك المعاني ”

وكثرت التعريفات عن القراءة لغة و اصطلاحا و لكن التعريف الأقرب إلي و هو الذي استنتجته من تمرسي في فعل القراءة يتلخص في كونها : عامل بناء لا يعتمد وجوده على الهواية أو الموهبة بل هو فرض على كل عقل بشري يحتاج للمتابعة و الإصرار ليقوم بعمله ..

ليس ضروريا أن تكون هوايتك القراءة لتقرأ ، فأنت حين تريد بناء نفسك و النهوض بها من عتمة الجهل لا تنتظر ترف الهوايات بل تسعى إليها بكل ما أوتيت من إرادة ، كما أنه ليس من الضروري أن تكون موهوبا و خلقت وموهبتك  في القراءة ملازمة لك لتقرأ فالقراءة اكتساب لا موهبة ..

اقرأ أي شيء ، مجلات،قصاصات أوراق ،كتب رديئة ، كتب جيدة ، منشورات ، ملصقات للمحال التجارية أو تعليمات استخدام أي شيء … أي شيء اقرأه مرّن عقلك و بصرك على هذا الفعل الإنساني الخلّاق ، ثم حدد ميولك وعندها ستصل لمرحلة تجعلك قادرا على امتلاك عين واعية تعي قيمة ما تقع عليه من كلمات ..

ضع لنفسك برنامجا يوميا للقراءة في حال كنت من الذين يصابون بملل القراءة بعد أول أو ثاني صفحة ، ابدأ بوضع برنامجا  يتضمن نصف ساعة صباحا و نصف ساعة مساء و حاول أن تلعب دور الضابط المسيطر على ذاتك ، أربط أحزمتك جيدا بأرضية الكتاب الذي ستختاره ، يومان واظب على هذا البرنامج ثم زد عدد الدقائق إلى خمس و أربعين دقيقة صباحا و مثلها مساء و بعد يومين زدهما إلى ساعة كاملة وهكذا إلى أن يأخذ نفسك في القراءة وضعه الطبيعي ، وبعد هذه التجربة الصباحية و المسائية تستطيع أن تحدد الوقت المناسب لك والذي تشعر بالارتياح و أنت تقرأ فيه صباحا كان أو مساء ، لكن هذا لا يعني أن لا تقرأ بقية اليوم اقرأ على مواقع التواصل أو الصحف أو حتى ابحث في محركات البحث عن كتب تضيفها إلى سلتك الخاصة للقراءة اليومية ، تابع حكمة اليوم ، و حدث في مثل هذا اليوم ، و ووفيات اليوم وولادتها المهم أن تحرص أن تنمو في عقلك نبتة كل يوم ..

اجعل القراءة تمرينك اليومي ، قهوتك اليومية ، فرشاة أسنانك ، أجعلها نافذتك على الدنيا كلما بدأ يوم جديد و أنا على يقين بأنك أنت المستفيد الأكبر و الرابح الأكبر و ليس كمثل القراءة روحا لنا ..!

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

1
إترك تعليقك

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
0 Comment authors
مغردون يكتبون في هاشتاق #لماذا_نقرأ و أنهآر تسلط الضوء على عدد من التغريدات .. | مجلة أنهآر الأدبية Recent comment authors
  Subscribe  
newest oldest most voted
Notify of
trackback

[…] و للقراءة أيضًا كيفية و  قد تحدثنا في مقال سابق “هنا ” عن أهمية القراءة و كيفية القراءة ، دعونا نبدأ […]

إغلاق