المقالات الأدبية

#مقالة : ماريو بارغاس يوسا , يكتب رسائله إلى #روائي شاب ..

نشر الموضوع :

mario_yossa

 

 

 

رسائل إلى روائي شاب , كان هذا هو عنوان الكتاب الذي ترجمة الأستاذ صالح علماني للأديب العالمي ماريو بارغاس يوسا متحدثاً فيه عن الكثير من المعلومات المهمة للروائي الشاب في حديث شيّق يتخلص في عدد من الرسائل الأدبية صاغها يوسا بطريقة الرسائل لتوضيح وجهات نظرة المهمة جدا في عالم الرواية .

 

ومن هذه الرسائل ما تتحدث عن الكتابة بحد ذاتها والكاتب حيث قال يوسا : ” بأن الكاتب يشعر في أعماقه بأن الكتابة هي أفضل ما يحدث وما يمكن أن يحدث له , لأن الكتابة في نظره هي أفضل طريقة ممكنة للعيش بصرف النظر عن النتائج الإجماعية أو السياسية أو الإقتصادية التي يمكن له أن يحققها من خلال ما يكتبه ” .

 

ويقول يوسا : ” أظن أن من يدخل الأدب , بحماسة من يعتنق ديناً , ويكون مستعداً أن يكرس وقته وطاقته وجهده , هو وحده من سيكون في وضع يمكّنه من أن يصير كاتبا ً حقاً , وأن يكتب عملاً يعيش بعده  ” .

 

وفي رسالته الثانية كتب : ” بأن الأدب هو أفضل ما تم اختراعه من أجل الوقاية من التعاسة “.

 

وأضاف أن : ” أن أصل كل القصص ينبع من تجربة من يبتكرها , وأن الرواية بالتأكيد تكون على الدوام سيرة حياتية مستترة لمؤلفها ” , وأنها تعتمد على الظروف والأحداث التي تركت أثرا ً في ذاكرة الكاتب .

 

وأوضح يوسا من خلال حديثه للروائي الشاب بأن ” الروائي لا يختار موضوعاته بل هي من تختاره “. ولعل هذه الرأي ينطبق على الكثير من الفنون الأدبية مثل القصة والقصيدة والخواطر الأدبية أيضا ”

 

ومن التعريفات الجميلة التي ذكرها يوسا حول فكرة الرواية هي ” أن الرواية كذبة تحاول التظاهر بأنها حقيقة ” وهنا تعريف في صورة شعرية أدبية جميلة جدا .

 

وتحدث يوسا في رسالته الثالثة عن القدرة الإقناع في الرواية مركزا ً على الشكل في الرواية وأنه الأمر المحسوس فيها أكثر من سواه . وأن الرواية تتجسد وتتخذ طبيعتها الملموسة من خلال شكلها . وأن قوة الإقناع في الرواية تسعى إلى تضييق المسافة الفاصلة بين الوهم والواقع .

 

أما الأسلوب في الرواية فكان حديث الرسالة الرابعة التي أرسلها الأديب يوسا إلى صاحبه حيث بين جوهرية عنصر الأسلوب في الرواية , وأنه من أهم العناصر وربما يكون العنصر الوحيد في الرواية حيث أنها مؤلفة من كلمات تحتاج إلى قوة اختيار وصياغة وترتيب وهو الأمر الذي يجعل من الرواية تمتلك قوة إقناع أم لا .

 

 

وفي سؤال ” من سيروي القصة ؟ ” يأخذنا ماريو يوسا في رسالة التالية في حديث شيق عن الراوي في الرواية وما هو الضمير المستخدم في روي الأحداث هل هو المتكلم ( أنا ) أم الغائب ( هو ) أم شخص ملتبس وما دلالة كل حالة وفائدتها مع ضرب الأمثلة في عدد من الروايات لشرح رأيه ودعمه لصاحبه .

 

كما ينطلق يوسا في الحديث عن عنصر الزمن في رسالته السادسة موضحا ً الأهمية الكبيرة لهذا العنصر الحيوي في فن الرواية حيث أن الزمن مظهر لا يقل أهمية عن الشكل السردي ولا عنصر المكان بلا زيادة أو نقصان ولا عنصر الأسلوب أيضا  .

 

وأضاف حديثا ً حول الواقع في الرواية وكيف يمكن تصنيفها كرواية من الواقع أو اللاواقع أو من الواقع الفانتازي وإلى آخر ذلك من التصنيفات الأدبية للرواية .

 

وعن التنقلات والفقز في الرواية تحدث يوسا لصاحبه موضحا ً أهمية هذا الأسلوب أو التقنية الحرفية في صياغة الرواية وكيف أن التنقلات بين زمن وآخر ومن ضميز متحدث إلى آخر في الرواية ومن مكان إلى آخر ومن حدث إلى آخر له الأثر الكبير في عملية الإقناع عند القارئ له أهمية كبيرة في جودة الرواية بشكل عام .

 

هذا ويتحدث في أحدى رسالة أيضا عن تقنية استخراج قصص فرعية من قصص أكبر منها وبناء الرواية على نمط التسلسل بهذه الطريقة .

 

وختاما ً وجه يوسا عددا من النصائح لصديقه حول النقد الأدبي وأضاف جميلة تستحق التركيز وتسليط الضوء عليها هنا حيث قال : ” لا يمكن لأحد ٍ أن تعلم أحداً الإبداع , وأقصى ما يمكن تعليمه هو القراءة والكتابة . وما تبقّى يعلمه المرء لنفسه بنفسه . وهو يتعثّر ويسقط وينهض دون توقّف ” .

 

جاء الكتاب بأسلوب جميل في طباعته عن دار المدى للثقافة والنشر . وبإخراج أنيق ومحتواً كبير ومفيد للقارئ لتطوير مهاراته وفهم فكرة الرواية بطريقة مختلفة وجميلة .

 

 

 

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق