الأخبار الأدبية المنوعة

المجلس الوطني للثقافة يطلق فعاليات الدورة الـ27 لمهرجان «أجيال المستقبل»..

نشر الموضوع :

487854_e

أنهآر _ متابعات :

أطلق المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب مساء اليوم الخميس فعاليات الدورة ال27 لمهرجان أجيال المستقبل الذي يستمر حتى 31 مارس الحالي ويشمل عددا من العروض المسرحية وورش القراءة والرسم وغيرها.
وقال الأمين العام للمجلس المهندس علي اليوحة في كلمة ألقاها نيابة عن راعي المهرجان وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح إن المهرجان يأتي تزامنا مع الاحتفال بإعلان (الكويت عاصمة للثقافة الإسلامية 2016) كما يبرز الدور الحضاري والثقافي لدولة الكويت في رعاية أجيال المستقبل.
وأضاف اليوحة أن الأطفال هم المخزون البشري الاستراتيجي الذي يجب حمايته وتنشئته فكريا وثقافيا بشكل سليم للقيام بدوره في خدمة الوطن مؤكدا ايمان القيادة السياسية العليا بأن رعاية النشء مبدأ أساسي وحق دستوري لا حياد عنه.
وأوضح أن التشريع الحضاري باقرار قانون الطفل في شهر مارس عام 2015 هو انعكاس حقيقي للسياسات والتوجهات الوطنية التي تعطي حقوق الطفولة قدسية وآفاقا أكبر وأوسع من الحماية إيمانا بأن هذه الشريحة لبنة بناء جيل قادر على قيادة دفة التنمية والازدهار والاستقرار في الوطن العزيز.
وأكد أن اهتمام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالأنشطة والفعاليات الثقافية الخاصة بالطفل والناشئة يستند الى أن البيئة الثقافية تعد العامل الأساسي في تكوين شخصيته وتحديد سلوكه مستقبلا.
وأشار إلى أن تلك البيئة تلعب دورا أساسيا في نمو الطفل الحركي والعقلي والانفعالي والاجتماعي لافتا إلى أن ما يزخر به مهرجان المستقبل في دورته الحالية من فعاليات وأنشطة ثقافية وفنية يؤكد أهمية ثقافة الطفل ليكون كائنا اجتماعيا وليس مجرد كائن عضوي.
وشدد اليوحة على ضرورة وجود ثقافة خاصة للأطفال تتناسب مع كل مرحلة من مراحل نموهم وتساهم في تنشئتهم بشكل صحيح لتحقيق تربية سوية متكاملة لأجيال المستقبل وذلك بالاعتماد على قيم وتجارب الآباء والأجداد.
وأفاد بأن دولة الكويت واكبت الاهتمام العالمي بثقافة الطفل وأدبه إذ أصبحت هذه القضية من أهم مرتكزات التنمية البشرية لخلق جيل واع ومدرك للتطورات العالمية من حوله متسلحا بمهارات حياتية وفكرية وثقافية تحفز ملكاته الإبداعية والفكرية لاطلاق قدراته وصقل مواهبه لخدمة بلاده.
من جانبه قال الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة بالمجلس محمد العسعوسي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش الافتتاح إن المهرجان أصبح من علامات العمل الثقافي البارزة لدى المجلس لاسيما وأنه يخصص جانبا مهما من استراتيجيته لتنمية مدارك الطفل عبر مختلف قوالب العمل الثقافي.
وأشار العسعوسي الى أن المهرجان يضم العديد من الأنشطة والفعاليات مثل الورش الفنية والتدريبية والرحلات والمعارض التفاعلية والعروض المسرحية التي تشكل إضافة لشخصية الأطفال.
وذكر أن المهرجان يشكل جرعة ثقافية للأطفال تزيد من اهتمامهم بالعمل الثقافي وتطوير امكاناتهم وذلك بمساهمة واسعة مع الجهات المعنية بالدولة للوصول الى تحقيق الاهداف المرجوة.
وقد صاحب افتتاح المهرجان اطلاق (ورشة خليفة القطان للفنون التشكيلية العاشرة) للأطفال والناشئة بعنوان (ابداعات الناشئة في الفنون الاسلامية) وتستمر حتى 26 مارس الجاري وهي مسابقة رسم للأطفال تهدف الى تشجيعهم على روح الابداع وتنمية مواهبهم وقدراتهم الفنية بواسطة فن الرسم التشكيلي.
كما شهد حفل الافتتاح اطلاق معرض تفاعلي بعنوان (قطار براعم الايمان) بالتعاون مع مجلة (براعم الايمان) التي تصدر عن وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية وذلك بهدف رفع مستوى ثقافة الطفل وبيان الواجهة الثقافية الاسلامية لدولة الكويت تحت اشراف كادر تربوي متخصص.
وتم كذلك تقديم عرض مسرحي بعنوان (سندباد في جزيرة الظلام) من تأليف واخراج عبدالله عبدالقدوس قدمه فريق (هادف) حيث تحكي المسرحية عن كيفية نشر الاسلام بالكلمة الطيبة والأخلاق الحسنة والتأكيد على أن مساعدة الآخرين واجب على كل شخص.

_______
كونا

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق