الأخبار الأدبية المنوعة

المجلس الوطني للثقافة ينظّم ندوة حول «الكلمة في الفن الإسلامي»..

نشر الموضوع :

675

 

أنهآر _ متابعات :
نظم المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب امس الاثنين ندوة حول «الكلمة في الفن الإسلامي» ضمن احتفالية الكويت عاصمة للثقافة الاسلامية 2016 بالتعاون مع المكتب الثقافي بالسفارة المصرية لدى الكويت.

وقالت الباحثة المصرية في تاريخ الفن الإسلامي د.هبة بركات في كلمة لها إن فن «الخط الاسلامي» وزخارفه شكل عامل الربط الأساسي بين الفنون الاسلامية المختلفة وميزها عن نظيراتها على مدار العصور.

وأضافت بركات خلال الندوة التي استضافتها كلية الاداب بجامعة الكويت أن الفن الإسلامي في مجمله ركز على الخطوط والكلمات وفلسفة الفن.

واشارت الى ان الكلمة الجميلة هي جزء من التعبد، حيث يساهم نسخ الآيات القرآنية والأبيات الشعرية على هيئة لوحات فنية في زيادة التأمل في عظمة الخالق، مبينة ان شكل الكلمة اصبح من اهم عناصر دراسة الفن الإسلامي.

ولفتت الى ان مؤرخي الفنون تناولوا تطور الخطوط الإسلامية وزخرفتها وضبط قواعدها ومقاييسها الجمالية واتفقوا على ان «الكتابة الجميلة من اشكال تمجيد الله سبحانه وتعالى».

وأكدت ضرورة تركيز الفنان على اخضاع الخطوط والأشكال للتنظيم الهندسي المتوازن والمتناسق واتقان التداخل والتوالي والتكرار للخروج بعمل فني يظهر عظمة الخالق.

وقالت بركات ان الأدوات المستخدمة في الحروب قديما كانت تزين بآيات من القرآن الكريم وبعض النقوش الفنية الإسلامية بما يمنح المحارب الثقة بالنفس، مشيرة الى ان «اكثر العبارات التي تم تدوينها هما الشهادتان».

وذكرت أن نزول القرآن الكريم باللغة العربية ساهم في ضبط مفردات اللغة وتحديد معانيها وألفاظها وضبط إعرابها بهدف العناية بكتاب الله والحفاظ عليه.

 

———
(الانباء)

نشر الموضوع :

للحصول على جديد مجلة أنهآر والأخبار الأدبية :

 

إذا كنت شاعراً أو كاتياً أو أديباً
وتود نشر قصائدك أو مقالاتك و أعمالك وأخبارك الأدبية
عبر مجلة أنهآر الأدبية للوصول لشريحة مميزة من الجمهور الأدبي العربي
فراسلنا عبر البريد التالي:
anhaarcom@gmail.com
بموادك والصور الخاصة بالمواد أو
بك وسنقوم بنشرها في صفحات المجلة بعد المراجعة في أقسام المجلة .

 

الوسوم

إترك تعليقك

avatar
  Subscribe  
Notify of
إغلاق